صحيفة الاتحاد

أخيرة

«Home Alone» يكشف أسراره

أبوظبي (الاتحاد)

«Home Alone»، من أشهر الأفلام الكوميدية، التي شاهدها الملايين حول العالم عشرات المرات، إلا أن كثيرين لا يعرفون أسراراً حول هذا الفيلم، أوردها موقع «The Sun»، حيث شارك به طفلان من عائلة «كولكين»، ولعب الشقيق الأصغر لماكولي دور ابن عمه الكثير البكاء «فولر»، وحقق رقماً قياسياً عالمياً: في الأسبوع الأول حيث حقق الفيلم أكثر من 13 مليون جنيه إسترليني من إيرادات شباك التذاكر، وظل في المركز الأول لمدة 12 أسبوعاً، وبذلك سجل رقماً قياسياً عالمياً، وهو دليل على أن إلفيس بريسلي لا يزال حياً، حيث ظن معجبو الفيلم أنهم رأوا مغني الروك إلفيس يقف في طابور بأحد المشاهد. لم تترك العائلة في الواقع ماكولي وحده، حيث لم تغادر الولاية، فقد اعتقد المشاهدون أن الأسرة سافرت بالفعل إلى باريس، غير أنه بخلاف المعتقد الشائع تم تصوير جميع مشاهد الفيلم في شيكاغو.