الرئيسية

اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين قرب ميدان التحرير بالقاهرة

استخدمت الشرطة المصرية الخميس الغازات المسيلة للدموع لتفريق متظاهرين بالقرب من ميدان التحرير في القاهرة، عشية الذكري الثانية للثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، بحسب صحافي من وكالة فرانس برس.

وحاول عشرات من الشباب تفكيك جدار أقيم بكتل اسمنتية شيدتها قوات الأمن في نهاية شارع القصر العيني قرب نقطة التقائه مع ميدان التحرير، رمز ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011.

وقال أحد المتظاهرين إن الهدف من تفكيك الجدار هو فتح الطريق أمام المتظاهرين الراغبين في الوصول إلى ميدان التحرير من شارع القصر العيني.

وأقيمت جدران اسمنتية في هذا الشارع والشوارع المحيطة به لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مقرات مؤسسات عديدة تطل على هذا الشارع الواقع بالقرب من ميدان التحرير وخصوصا مقر الحكومة ومجلس الشعب ومجلس الشورى كما أنه يؤدي إلى مقر وزارة الداخلية.

وألقى المتظاهرون الحجارة على قوات الأمن التي ردت بغازات مسيلة للدموع. وتستعد مصر لتظاهرات جديدة الجمعة في الذكرى الثانية لثورة بدعوة من الحركات الشبابية واحزاب المعارضة.