الإمارات

سلطان بن زايد يشهد افتتاح كأس رئيس الدولة للقدرة

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات اليوم في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم انطلاقة فعاليات احتفالية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة التي ينظمها نادي تراث الإمارات بتوجيهات ورعاية كريمة من سموه وتستمر حتى يوم السبت المقبل.

وقام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان يرافقه سعادة علي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة بجولة تفقدية في أرجاء قرية بوذيب التقى خلالها بعدد من فارسات الإمارات المشاركات في السباق النسائي المحلي للقدرة لمسافة 100 كم / نجمة واحدة / الذي سينطلق صباح يوم غد الجمعة.

واطمأن سموه منهن على استعداداتهن للمشاركة في السباق الذي يقام لأول مرة بهذه المسافة الطويلة، كما التقى سموه بعدد من أعضاء ورؤساء اللجان العاملة في السباقات واطمأن سموه منهم على سير الإعدادات والإجراءات بشأن إنجاح الحدث وإخراجه بصورة تليق باسم صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله.

ووجه سموه في ختام جولته بتقديم كافة التسهيلات والدعم لكافة المشاركين في الاحتفالية من فرسان واسطبلات وأندية مختلفة لغايات الارتقاء بهذه الرياضة وتواصلها عبر الأجيال.

واستهلت الاحتفالية، التي تضم ستة سباقات دفعة واحدة وتقام بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية، بانطلاق السباق التأهيلي لمسافة 40 كم في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهرا ضمن جولة واحدة بمشاركة 177 فارسا وفارسة مثلوا مختلف اسطبلات الدولة العامة والخاصة وعديد الجهات والأندية التي تمثل دولا عربية وأجنبية مختلفة.

وتم بنجاح تأهيل أكثر من 100 فارس وفارسة من المتطلعين إلى اجتياز مراحل التأهل المختلفة تمهيدا لدخول عالم المنافسات والبطولات الكبيرة التي تنظمها "بوذيب" ضمن موسمها الجديد للقدرة.

وأعربت اللجنة المنظمة للسباقات في نادي تراث الإمارات عقب ختام اليوم الأول من احتفالية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة عن سعادتها بالنجاح المتميز الذي شهدته الانطلاقة سواء على مستوى حجم المشاركة أو على مستوى الحضور المؤثر لعدد كبير من أصحاب اسطبلات وملاك ومربي الخيول في الدولة ما يؤكد أهمية الاحتفالية التي تحمل اسما كبيرا وعزيزا على قلوب الجميع هو إسم صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله الراعي الأول لفروسية الإمارات التي تتطور يوما بعد يوم بجهود سموه ورعايته وتوجيهاته السديدة حتى حققت ما وصلت إليه من ريادة وارتقاء على المستوى الدولي كما رفعت علم الإمارات خفاقا عاليا في عديد المحافل الدولية للفروسية.

ورفعت اللجنة باسم المشاركين الشكر والتقدير لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لجهود سموه الموصولة في دعم هذه الرياضة والتوجيه بتطويرها ودعم المشاركين فيها بما يليق بمكانتها الرفيعة على المستوى الدولي والتي تحققت بفضل الأيادي البيضاء لسموه على هذه الرياضة العربية الأصيلة وما تلقاه أيضا من متابعة وعناية واهتمام من لدن سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات الذي يتابع ويوجه ويدعم بشكل موصول نشاطات النادي ورياضة القدرة بوجه خاص وفروسية الإمارات بوجه عام.

وثمنت اللجنة حضور ومتابعة سمو رئيس النادي لانطلاقة الحدث.
وقالت اللجنة إن افتتاح الاحتفالية بالسباق التأهيلي لمسافة 40 كم وما تتضمنه في برنامجها لعدد من السباقات التأهيلية لمسافات مختلفة إنما يأتي في إطار المشروع الوطني الذي وجه به سمو رئيس النادي قبل سنوات لإعداد وتأهيل المزيد من الهواة وطلبة المدارس وصغار السن والناشئة والشباب ليكونوا فرسان المستقبل ولغايات الارتقاء بهذه الرياضة وتواصلها عبر الأجيال.

وأكدت اللجنة أن سباقات اليوم والغد ستحظى بمشاركة واسعة حيث تستقطب أبطال ونجوم القدرة الشباب على مستوى الدولة، مشيرة إلى أن المنافسة ستكون قوية بحجم الاحتفالية وفروسية الإمارات.

وقالت إن هذه الاحتفالية التي ينظمها النادي بريادته هي فرصة لتطوير المواهب والقدرات وبخاصة في بوذيب التي أصبحت مختبرا ومركزا لإعداد الأبطال والنجوم في مجال رياضة القدرة.

ورحبت اللجنة بكافة المشاركين في الحدث وبخاصة كبار ملاك ومربي الخيول لحرصهم الدائم على التواجد والحضور والمشاركة في فعاليات "بوذيب" والدفع بأهم الكوادر المدربة والكفاءات في مجال رياضة القدرة للتنافس وإحياء تقاليد هذه الرياضة العربية الأصيلة.

ودعت اللجنة جميع المتأهلين إلى مواصلة التدريب وتحقيق مسافات أعلى ليتمكنوا من التمرس على قواعد وأصول هذه الرياضة حتى تتاح لهم الفرصة للمشاركة في مختلف البطولات والسباقات الكبيرة التي يتضمنها برنامج الموسم الذي بدأ بداية طيبة قوية من خلال مشاركة أعداد غير مسبوقة في السباقات التأهيلية.

من جانبهم، أعرب المتأهلون في جولة السباق التأهيلي عن تقديرهم لكل ما قدمته لهم قرية بوذيب وكوادرها ومدربوها ولجانها الفنية على مستوى التدريب وتقديم كافة المرافق والميادين والمسارات الممهدة والتجهيزات بمواصفات عالمية مما أسهم في تحقيقهم للتأهل بامتياز واكتساب المزيد من الخبرات والتعرف على أصول وقواعد رياضة القدرة وقوانينها في أجواء صحية وتآلف يؤكد أن قرية بوذيب هي بيت للجميع.

وأكدوا على تواصلهم مع مختلف الفعاليات والنشاطات التي ستقام خلال موسم القدرة للنادي 2012 – 2013 نظرا لما يجدونه من تسهيلات وتوجيهات وتقنيات فنية تسهم في المحافظة على سلامة ولياقة خيولهم وتثري تجربتهم بكل ما هو مفيد وممتع في رياضة التحمل.
وشهد اليوم إقبالا ملحوظا على فعاليات المهرجان التراثي المصاحب من خلال القرية التراثية ومحتوياتها المختلفة بإشراف القرية التراثية التابعة للنادي.

ويأتي تنظيم هذا المهرجان الذي أصبح تقليدا متبعا مع كل سباق في إطار اهتمام إدارة النادي بنشر التراث الوطني أمام الضيوف والجمهور لإثراء الحدث وتقديمه في إطار ثقافي تراثي رياضي.

وتشهد قرية بوذيب في السادسة والنصف من صباح غد الجمعة انطلاق منافسات السباق النسائي المحلي للقدرة لمسافة 100 كم وهو مخصص للخيول من أعمار 6 سنوات فما فوق والحد الأعلى لنبضات قلب الجواد 60 نبضة في الدقيقة الواحدة وحد أدنى للوزن 65 كغم ضمن أربع مراحل الأولى باللون الأصفر لمسافة 30 كم والثانية بالأزرق لمسافة 30 كم والثالثة بالأحمر لمسافة 24 كم والأخيرة باللون الأبيض لمسافة 16 كم.

ويعتبر السباق بهذه المسافة الكبيرة لأول مرة الاختبار الحقيقي لفارسات الإمارات لتأكيد خبراتهن ومهاراتهن نظرا لما يتمتع به السباق من قوة المنافسة ومشاركة عدد من الفارسات المتميزات من صاحبات البطولات والمراكز المتقدمة على مستوى المنطقة بما في ذلك مشاركة فارستين متميزتين من اسطبلات بوذيب.

ومن المنتظر مشاركة نسائية واسعة في هذا السباق حيث انتهت مبكرا إجراءات الفحص البيطري المخصصة للخيول المشاركة كما استكملت كافة الاستعدادات والترتيبات لبدء المنافسة والتحدي لتحقيق المراكز والجوائز الثمينة التي أعدتها إدارة النادي للفائزات.

ويتضمن برنامج الغد إنطلاق السباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كم / نجمة واحدة / في الساعة السابعة والنصف صباحا ضمن ثلاث مراحل.

ويشكل هذا السباق أهمية خاصة بالنسبة للفرسان والاسطبلات المشاركة حيث يمكنها ذلك من المشاركة في كافة السباقات الدولية المخصصة لرياضة القدرة.

كما سيدعم جهود الفرسان ويكسبهم المزيد من الخبرات والتجارب والمهارات لدخول عالم المنافسات الكبيرة.

ويجري هذا السباق المخصص للخيول من أعمار 6 سنوات فما فوق على ثلاث جولات الأولى باللون الأصفر لمسافة 30 كم والثانية باللون الأزرق لمسافة 30 كم والثالثة والأخيرة باللون الأخضر لمسافة 20 كم.