الإمارات

فحوص طبية مجانية للصيادين في أم القيوين

طلاب الهلال الأحمر يتجولون داخل سوق السمك بأم القيوين (الاتحاد)

طلاب الهلال الأحمر يتجولون داخل سوق السمك بأم القيوين (الاتحاد)

سعيد أحمد (أم القيوين)

نظمت مدرسة الشارقة الأميركية الدولية أمس، فعالية مجتمعية في سوق السمك بأم القيوين، تحت شعار «إسعادهم واجب علينا»، ضمن مبادرة «عام زايد»، بمشاركة فرع هيئة الهلال الأحمر بالإمارة، والمنطقة الطبية وجمعية الصيادين، والقطاع الخاص.
وتضمنت الفعالية، إقامة معرض تعريفي للصيد والتراث البحري، وإجراء فحوص طبية مجاناً للصيادين المواطنين والآسيويين وعمال السوق، وتوزيع وجبات على العمال، وجولة داخل سوق السمك، ومشاهدة الأسماك المعروضة، وتوزيع الهدايا على البائعين بمشاركة طلاب الهلال الأحمر، إضافة إلى إلقاء قصائد شعبية وتراثية لعدد من كبار السن. حضر الفعالية، ناصر يوسف بن حضيبة مدير فرع الهلال الأحمر بأم القيوين، وحسين الهاجري رئيس جمعية أم القيوين للصيادين، وكارول سركيس عبود مديرة مدرسة الشارقة الأميركية الدولية، وعدد من الصيادين وأولياء الأمور.
وقالت كارول عبود، إن الفعالية تهدف إلى تشجيع الطلاب وأولياء أمورهم للمشاركة في العمل التطوعي، وتقديم المساعدة للمحتاجين، خصوصاً أننا في «عام زايد»، مؤسس الدولة وباني نهضتها، وصاحب الأيادي البيضاء، الذي لم يتأخر أبداً عن مساعدة المحتاجين، وإن أعماله الإنسانية والخيرية لازالت مستمرة تصل القريب والبعيد، دون تفرقة، لافتة إلى أن المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، غرس في أبنائه محبة فعل الخير والتطوع، ومد يد العون للمحتاجين، وهذا ما نراه الآن في المواطنين، صغاراً وكباراً.
وأكد حسين الهاجري، أن أبناء الإمارات اعتادوا على عمل الخير ومساعدة المحتاجين، وأن «عام زايد» جاء ليشجعهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء في سبيل فعل الخير، مثمناً مبادرة مدرسة الشارقة الأميركية لاختيارها الصيادين المواطنين والآسيويين، للمشاركة في الفعالية، التي حظيت بإعجاب الجميع.