الإمارات

هزاع بن زايد: سنواصل مسيرتنا بكل عزم

هزاع بن زايد يطلع على منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» بحضور أحمد مبارك المزروعي( تصوير سعيد النيادي)

هزاع بن زايد يطلع على منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» بحضور أحمد مبارك المزروعي( تصوير سعيد النيادي)

أبوظبي (وام)

دشن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» برؤيتها المستقبلية التي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة، بهدف تحقيق تحول جذري، ونقلة نوعية، في طريقة تقديم الخدمات الحكومية لجميع المتعاملين في إمارة أبوظبي، والارتقاء بتجربتهم.
وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان: «نمضي اليوم خطوة أخرى نحو إنجاز رؤية مستقبل الخدمات الحكومية في أبوظبي، وسنواصل مسيرتنا بكل عزم لإرساء معايير جديدة للتميز، لما فيه منفعة وخدمة مجتمع أبوظبي».
وتأتي منصة «تم» في إطار رؤية حكومة أبوظبي الرامية إلى تسهيل حياة سكان الإمارة، وتوفير سبل النجاح كافة لهم، بالإضافة إلى تعزيز البيئة الاقتصادية للإمارة، ويجسد مشروع «تم» في مضمونه حكومة موحدة، تتيح للمتعاملين في الإمارة بأطيافهم كافة، من مواطنين ومقيمين وزوار ومستثمرين، إنجاز سلسلة متكاملة من الخدمات الحكومية، عبر نقطة اتصال واحدة، من دون الحاجة إلى زيارة الجهات الحكومية المختلفة أو مواقعها الإلكترونية لإنجاز معاملاتهم.
ومن خلال المنصة الجديدة، سيكون في استطاعة المتعاملين الوصول إلى جميع الخدمات الحكومية المطلوبة، عبر نقطة اتصال موحدة في أي وقت ومكان، من خلال تطبيق الأجهزة الذكية أو البوابة الإلكترونية أو فروع «تم» المصممة لإثراء تجربة المتعاملين، وتوفير تجربة سهلة ومريحة.
وسيتمكن المتعاملون من خوض رحلات فريدة، إما عبر المنصات الرقمية أو من خلال زيارة فروع «تم» التي تشكل محطات شاملة لتوفير تجربة سلسة ومريحة للمتعامل.
وستوفر هذه الفروع، المستوحى تصميمها من عش الصقر، بيئة ملهمة ومبتكرة، توظف التقنيات المتقدمة، ليستطيع فيها الزوار التواصل والعمل والدراسة، وإنجاز مجموعة كاملة من الخدمات الحكومية عبر منصات مخصصة ضمن المبنى، والحصول على الدعم اللازم من المختصين.
وبهدف تمكين المواطنين والمقيمين في الإمارة من معاينة شكل المقر المستقبلي المقرر إنشاؤه لمركز «تم»، فقد أنشأت حكومة أبوظبي في «ياس مول» حالياً نموذجاً أولياً يعمل بكامل وظائفه المقررة، بهدف التعريف بالمنظومة، وتلقي أي اقتراحات وأفكار بشأن المشروع الطموح.
وقام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، أمس، بإطلاق المنظومة، وبجولة ميدانية لهذا النموذج الأولي، رافقه خلالها معالي جاسم محمد بوعتابة الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، الذي قدم لسموه لمحة عامة عن المشروع، ودوره في تعزيز تجربة المتعامل مع الخدمات الحكومية على مستوى إمارة أبوظبي.
من جانبه، قال معالي جاسم الزعابي: «يواكب إطلاق منظومة (تم) استراتيجية أبوظبي العصرية لريادة الخدمات الرقمية الحكومية، وينبع من اهتمام القيادة الحكيمة بالتأثير الإيجابي على أسلوب حياة سكان العاصمة، وتعزيز مستوى كفاءة العمل الحكومي باستخدام أحدث تقنيات التكنولوجيا والاتصال في العالم».
وتعتبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» أولى مشاريع «هيئة الأنظمة والخدمات الذكية» التي أنشئت حديثاً لتحل محل «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات»، ويتمثل هدف الهيئة الجديدة في الارتقاء بالخدمات الحكومية في جميع أنحاء إمارة أبوظبي، وتوفير تجربة متكاملة للمتعاملين بأطيافهم كافة من مواطنين ومقيمين ومستثمرين وزوار، وستتعاون الهيئة مع المؤسسات الحكومية كافة لتطوير الخدمات الحكومية وتحويلها إلى رحلات متكاملة، تجمع بين راحة المتعاملين، وتلبية احتياجاتهم الشخصية، عبر قنواتها الموحدة الملموسة والرقمية، وستشرف الهيئة على تأسيس مراكز خدمة المتعاملين، والتي من شأنها تعزيز جهودها لتوفير خدمات ذكية شاملة.
من جانبها، قالت الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية: «تكرس الهيئة جهودها ومواردها في سبيل ربط جميع العمليات والحلول والخدمات الحكومية عبر منصة واحدة، تتيح للمتعاملين إنجاز معاملاتهم بطريقة سلسة ومبتكرة، وتعد «تم» مثالاً على كيفية ابتكار حلول مرنة تلبي الاحتياجات الشخصية للناس بالاعتماد على المعرفة بمتطلباتهم المختلفة، ويعود نجاحها للجهود المبذولة من قبل شركائنا الاستراتيجيين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص».
وأضافت سعادتها: «يرتكز نموذج «تم» على الابتكار والبساطة في التصميم، ويتيح للمتعاملين تلبية احتياجاتهم بكفاءة وسهولة».
ويبدأ «تم» برحلتين متكاملتين خلال الفترة المقبلة، وهما «الانتقال إلى منزل جديد»، و«إنشاء مركز طبي»، حيث سيتم إطلاق المزيد من الرحلات بشكل مستمر خلال خطة المشروع، وبذلك ستتوافر للمتعاملين في إمارة أبوظبي أكثر من 80 رحلة فريدة متكاملة، بما يلبي احتياجاتهم كافة على مستوى الأفراد والمؤسسات.
ويتكون النموذج الأولي في ياس مول من ردهة متعددة الاستخدامات، يمكن فيها للزوار حضور الفعاليات والتواصل مع الآخرين، بالإضافة إلى التعرف أكثر على مبادرة «تم» باستخدام تقنية الواقع الافتراضي. ويتضمن نموذج «تم» أيضاً منطقة ذاتية الخدمة مجهزة، لتمكين الزوار من إنجاز الخدمات الحكومية رقمياً، بالإضافة إلى منطقة مخصصة لرحلة المتعاملين، تمكنهم من الحصول على الدعم اللازم من المختصين.
كما يمكن للزوار إبداء ملاحظاتهم وآرائهم بالصوت والفيديو والنص والرموز التعبيرية في منطقة الابتكار المشترك، وسيقدم فريق متخصص خلال الأيام المقبلة استبيان آراء وأولويات الزوار لإرشاد العمل في الفترة المقبلة، من حيث تحديد أولويات الرحلات، والتفضيلات بالنسبة للمتعاملين.