عربي ودولي

المطارات والنفط يعرقلان اتفاق بغداد وأربيل

أربيل (الاتحاد)

أكد مصدر حكومي كردي مطلع أمس، رفض أربيل مطالبة بغداد بتواجد قوات الشرطة الاتحادية بدلاً من نظيرتها الكردية في مطارات إقليم كردستان العراق، مقابل إعادة الرحلات الدولية لها، فضلاً عن تسليمها حقل «خورمال» النفطي في كركوك، فيما أكد مصدر صحي أن حكومة الإقليم استحوذت على أموال صندوق مساعدات مصابي السرطان بسبب الأزمة المالية.
وبين المصدر أن إقليم كردستان وافق على أن تكون إدارة المطارات مشتركة أو تعيين مراقبين فيها من قبل الحكومة الاتحادية. واقترح تسليم إيرادات خورمال لبغداد على أن تدار من قبل حكومة الإقليم، وأن يتم تصدير النفط منها عبر خط أنابيب كردستان.
وفي شأن متصل، كشف عضو في لجنة الصحة والبيئة في برلمان كردستان، عن صرف حكومة الإقليم 72 مليون دولار من صندوق مساعدات مصابي السرطان، فيما تم تجميع هذا المبلغ من قبل الخيرين ومن المساعدات التي قدمها أشخاص للمصابين بمرض السرطان، وذلك بداعي الازمة المالية التي تجتاح اقليم كوردستان.
وقال شيركو حمه أمين عضو لجنة الصحة والبيئة في برلمان كردستان أمس، إن حكومة الإقليم بدلا من مساعدة مرضى السرطان، أضرت بهم كثيرا وقامت بسحب جميع المبلغ الموضوع في صندوق مساعدات مرضى السرطان.