الاقتصادي

وزير الاقتصاد يبحث التعاون مع رئيس وزراء ماليزيا

محمد عبد الرزاق وسلطان المنصوري خلال اللقاء (من المصدر)

محمد عبد الرزاق وسلطان المنصوري خلال اللقاء (من المصدر)

كوالالمبور (الاتحاد)

استقبل محمد نجيب تون عبد الرزاق، رئيس وزراء ماليزيا في مقر الحكومة الماليزية، أمس، معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، والوفد المرافق له، في العاصمة كوالالمبور، حيث تناول اللقاء بحث جوانب التعاون المشترك، وتعزيز مسيرة العلاقات بين البلدين الشقيقين في ضوء حرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة ماليزيا على الارتقاء برؤى الشراكة، وتمتين العلاقات الثنائية، ونقلها لآفاق أرحب لاسيما على الصعيد الاقتصادي والاستثماري، بعدما شهدت العقود الماضية تطور وازدهار مسيرة العلاقات على كافة الصعد.
وأكد معالي رئيس وزراء ماليزيا، لوفد الدولة، أهمية تعزيز علاقات بلاده مع دولة الإمارات في ضوء تقارب مفاهيم ومسارات التنمية، وتشابه أيدلوجيا الانفتاح الاقتصادي، والمجريات الاقتصادية في البلدين الشقيقين، وهو ما يعطي مؤشراً قوياً على أهمية فتح نافذة للمستثمرين ورجال الأعمال، والكيانات والمؤسسات الحكومية والخاصة في كلا البلدين تستعرض سبل تعزيز التعاون ومناقشة فرص التعاون وتبادل الخبرات، وتأسيس المشاريع المشتركة. وأكد معالي رئيس وزراء ماليزيا، أن الاستثمارات الإماراتية في ماليزيا تجد كامل الترحيب، والتسهيلات، متمنياً أن تشهد العلاقات بين البلدين المزيد من الازدهار.
كما نقل له تحيات حكومة ماليزيا وتقديرها للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات.
من جانبه، أكد معالي المنصوري خلال اللقاء، أن دولة الإمارات، في ظل رؤية وتوجيهات قيادتها الرشيدة بأهمية تعزيز الانفتاح، وتعزيز رؤى التقارب مع جميع دول العالم، تدرك أن تجربة التطور التي حققتها ماليزيا منذ تسعينيات القرن الماضي إنما تعزز من نهج الشراكة بين البلدين، في ضوء تناغم رؤى التنمية وأيدلوجيا التسامح وقبول الآخر.