الرياضي

7 مشاهد في الجولة الـ 15

العين كسب عجمان بسبعة أهداف (تصوير أنس قني)

العين كسب عجمان بسبعة أهداف (تصوير أنس قني)

معتصم عبدالله (دبي)

مثلت «لغة الأهداف الغزيرة» الحدث الأبرز على مستوى مباريات الجولة الـ 15 لدوري الخليج العربي، والتي حافظ فيها العين على صدارته لترتيب المنافسة باكتساحه شباك ضيفه عجمان بسباعية نظيفة، فيما استعاد «العنابي» الوصافة بتفوقه على منافسه الوصل «الثالث» بنتيجة 4 - 3 في قمة الجولة، وعزز «العميد» موقعه في المركز الرابع بالفوز الثاني على التوالي تحت قيادة يوفانوفيتش أمام دبا 2 - 0، وعرف الجزيرة طريق العودة الى سكة الانتصارات بالتغلب على الظفرة 3 - 1، واحتفل شباب الأهلي بالفوز الأول بعد «العشر العجاف» على حساب الإمارات 2 - 0، فيما حسم «الإعصار» مواجهته أمام الملك 3 - 1، وفيما يلي أبرز مشاهد الجولة:

1- 26 هدفاً في الجولة «الأغزر»
حفلت الجولة الخامسة عشرة لدوري الخليج العربي بالأهداف الغزيرة على مستوى المواجهات الست، ومنح فوز الوحدة على ضيفه الوصل 4-3 في قمة الجولة، واكتساح العين شباك ضيفه عجمان بسباعية نظيفة، كأكبر نتيجة انتصار في النسخة الحالية للدوري، الفرصة أمام مباريات الجولة الـ 15 لتكون الأعلى تهديفاً في الدوري خلال الموسم الحالي بـ26 بعدما سجلت 10 فرق هدفاً واحداً على الأقل خلال المباريات الست، باستثناء دبا الفجيرة بخسارته أمام ضيفه النصر 0-2، والإمارات بخسارته أمام شباب الأهلي دبي في رأس الخيمة 0-2، وكانت الجولة الرابعة شهدت تسجيل 25 هدفاً كثاني أعلى تهديف، مقابل 8 أهداف في الجولة الثامنة، والتي تعد الأقل.

2- تكريم الإعلام
تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 ليحمل شعار عام زايد، كرمت لجنة دوري المحترفين خلال مباريات الجولة الخامسة عشرة لدوري الخليج العربي 19 من قدامى الإعلاميين الرياضيين العاملين بمختلف الأجهزة الإعلامية، ضمن مبادرة «زايد القدوة» التي أطلقتها اللجنة، تزامناً مع «عام زايد»، وضمت قائمة المكرمين بجانب إبراهيم العسم مدير تحرير صحيفة الاتحاد، والمصور حسن الرئيسي، ممثلين لجمعية الإعلام الرياضي، وإذاعة أبوظبي، وإذاعة نور دبي، والفجيرة، وصحف الخليج، خليج تايمز، الرؤية، البيان، الإمارات اليوم، وجلف نيوز.

3- «الثامنة» تعاند «المحارب»
رغم نجاحه في تسجيل 7 ركلات جزاء خلال مشواره مع الوصل في الدوري على مدار أربعة مواسم، آخرها أمام العين في الجولة الأولى للدوري، فشل البرازيلي كايو «محارب الوصل» في ترجمة ركلة الجزاء التي احتسبت في الوقت الضائع لمباراة فريقه أمام الوحدة في قمة الجولة الـ 15، بعد عرقلة تعرض لها مواطنه ليما داخل منطقة الجزاء، ونجح في المقابل الحارس الشاب محمد الشامسي في التصدي لركلة جزاء كايو ليمنح «العنابي» النقاط الثلاث، واستعادة الوصافة، ودفعت ركلة الجزاء المهدرة كايو الى مخاطبة جمهور الوصل عبر رسالة مؤثرة في مواقع التواصل الاجتماعي، قدم خلالها اعتذاره عن إهداره الركلة «الأولى في سجله» وتحمله المسؤولية، ووعد باستمرار «القتال» خلال الجولات المقبلة للإمبراطور في الدوري، ورد الحساب الرسمي للوصل على اعتذار كايو برسالة مفادها «نحن نثق بك فلا تستسلم».

4- الهدافون 8 من 10
بالتزامن مع تسجيل المعدل الأعلى من الأهداف في الدوري خلال الجولة الـ 15، تبارى ثمانية لاعبين من المتنافسين في قائمة «توب 10» لهدافي الدوري في الموسم الحالي بتسجيل هدف واحد على الأقل في مباريات الجولة الست، باستثناء الثنائي السنغالي ماكيتي ديوب لاعب شباب الأهلي الغائب عن مباراة فريقه أمام الإمارات، والأرجنتيني ساشا هداف «الصقور» الصائم عن التسجيل في ذات المباراة، وشملت القائمة تعزيز البرازيلي ليما لاعب الوصل لصدراته برصيد 17 هدفاً، مقابل 13 للأرجنتيني تيجالي لاعب الوحدة الذي احتفل بالمئوية في شباك «الإمبراطور»، و12 للبرازيلي كايو لاعب الوصل، و10 للبرازيلي روزا لاعب حتا بجانب 9 لمواطنه فرناندو، و10 للسويدي ماركوس بيرج هداف العين، وثمانية أهداف لعلي مبخوت مهاجم الجزية العائد للتسجيل من ركلة جزاء أمام الظفرة 3-1، بعد صيامه في المباراتين الماضيتين أمام الوحدة 2-4، والنصر 0-1.

5- احتفالية الياسي بعد 8 أعوام
بعدما قارب على نحو ثماني سنوات منذ تسجيله هدفه الأول في دوري المحترفين بقميص فريقه السابق عجمان أمام الوحدة في موسم 2009 - 2010 ضمن الجولة الـ 13، استعاد أحمد الياسع مدافع النصر، والذي أرتدى شارة القيادة في مواجهة فريقه أمام مضيفه دبا، ذاكرة التهديف ليسجل ثاني أهداف فريقه في المباراة 2 - 0، والثاني في سجله الشخصي على مستوى دوري المحترفين في الدقيقة 58، ليمنح «العميد» ثلاث نقاط ثمينة عزز بها مركزه الرابع على مستوى ترتيب أندية الدوري، وحرص الياسي على الاحتفال بهدف تأكيد تفوق «العميد» أمام «النواخذة»، برفع صورة أبنائه التي زينت واقي الساق الخاص به، حيث يحرص الكثير من النجوم على طباعة صور الأبناء والعائلة على الغلاف الخارجي لواقي الساق.

6- كايو يقترب من «ملك الصناعة»
رويداً رويداً، ومع احتلال صدارة العين لدوري الخليج العربي، يقترب البرازيلي كايو لوكاس بدوره من تصدر قائمة أفضل صناع اللعب على مستوى الدوري خلال الموسم الحالي، بعدما رفع رصيده إلى 7 فرص ترجمت إلى أهداف في مباراة الجولة الـ 15 لفريقه أمام العين، ليرتقي إلى المركز الثاني في القائمة بفارق هدف خلف المغربي مراد باتنا، ومتقدماً على مواطنه رونالدو مينديز لاعب الوصل، ومثل الأداء الجيد لكايو الذي بات بمثابة «الورقة الرابحة»، بجانب المصري حسين الشحات، افضل تعويض لجمهور «الزعيم» عن غياب عموري بداعي الإيقاف لأكثر من مباراة، ولا تبدو المنافسة في لقب أفضل صانع ألعاب المستغربة على البرازيلي كايو الذي احتل وصافة الترتيب في الموسم الماضي خلف المجرب جوجاك لاعب الوحدة برصيد 10 فرص ترجمت لأهداف.

7- النيران الصديقة
لفت مشهد أهداف «النيران الصديقة» في مباراتي الجزيرة والظفرة، والشارقة وحتا، الأنظار كونها المرة الأولى التي تشهد فيها جولة واحدة في الدوري تسجيل هدفين من أخطاء المدافعين في مرمى فرقهم، الأول لمدافع الظفرة ياسر الجنيبي في مباراة فريقه أمام الجزيرة 1-3، والنوبي مدافع حتا أمام الشارقة 3-1، وبدا من «اللافت» تسجيل الإعصار الحتاوي لأربعة أهداف ليفوز بنتيجة 3-1 على مضيفه الشارقة، حيث سجل عبدالله النوبي مدافع حتا هدف «الملك» الوحيد في المباراة بالخطأ في مرمى فريقه «الاعصار» في الدقيقة 26، ولمفارقة فإن الهدف يعد الأول في سجل المدافع الشاب (22 عاماً) على مستوى الدوري، خلال موسمه الثاني، بعد انتقاله إلى صفوف ناديه الحالي مطلع الموسم الماضي قادماً من النادي الأهلي.

دق جرس الإنذار مع احتدام المنافسة
فريد علي: تركيز الحكام في منطقة الجزاء ضعيف !
عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد فريد علي الخبير التحكيمي أن أبرز الملاحظات المتعلقة بأداء حكام مباريات الجولة الـ 15 لدوري الخليج العربي انحصرت داخل منطقة الجزاء، والتي تفاوتت القرارات المتخذة بشأنها بشكل ملحوظ، وعكست وجود مشكلة في تعامل قضاة الملاعب مع الحالات التي تشهدها هذه المنطقة بشكل عام والتي تتطلب تركيزاً شديداً في ظل احتدام المنافسة من قبل الفرق كافة في الجولات المقبلة.
واختصر فريد علي رؤيته التقييمية بتأكيد وجود 6 حالات 3 منها لم تحتسب وتوزعت على 3 مباريات جمعت الإمارات مع شباب الأهلي - دبي، الشارقة مع حتا، دبا الفجيرة مع النصر، في حين شهدت مباراة الوحدة مع الوصل احتساب ركلتي جزاء الأولى كانت لمصلحة الوحدة ولم تكن صائبة، أما الثانية التي احتسبت للوصل فكانت صحيحة، كما أشار إلى صحة ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة الجزيرة أمام الظفرة.
وعلق فريد علي، على مباراة الوحدة والوصل التي قادها الحكم عمار الجنيبي قائلاً: «مباراة توافرت فيها كافة معايير الصعوبة المتعارف عليها يتقدمها وضع الفريقين على لائحة الترتيب، إلى جانب ازدحام صفوفهما باللاعبين النجوم الذين قدموا مباراة سريعة، تخللها كافة الأحداث التي يمكن تخيلها، وأكبر دليل على ذلك احتساب ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع». وأضاف فريد علي: «هدف الوصل الأول غير صحيح ذلك لأن كايو ارتكب مخالفة واضحة ضد مدافع الوحدة قبل أن يمضي ليسجل بالدقيقة الـ 24، في حين أن ركلة الجزاء التي احتسبت للوحدة وجاء منها الهدف الثالث بالدقيقة 41 لم تكن صحيحة، حيث إن يد لاعب الوصل هزاع سالم لحظة لمس الكرة كانت في وضع طبيعي، إذ بدا واضحاً أن الكرة هي التي مضت إلى يد اللاعب، أما ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم للوصل في الوقت بدل الضائع فكانت صحيحة».
وشدد فريد علي على أن الحكم عمار الجنيبي كان أميناً في احتساب الوقت بدل الضائع كما كان أميناً في تعويض الوقت المهدر من الوقت بدل الضائع، وبالأخص بعدما أوقف حارس الوحدة المباراة لتصحيح وضع حذائه، وهو ما يحسب للحكم في هذه المباراة رغم أنها شهدت هدفاً غير صحيح وركلة جزاء غير صحيحة إلا أن هذين الخطأين لم يكونا مؤثرين على النتيجة بالمجمل.
في مباراة الإمارات مع شباب الأهلي - دبي، يرى فريد علي أن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء صحيحة للإمارات في الدقيقة الـ 47 بعد تعرض ساشا للعرقلة، أما في مباراة الشارقة وحتا فأكد أنها شهدت وبعد مرور 14 ثانية على صافرة البداية ركلة جزاء لم تحتسب لمصلحة الشارقة بعد تعرض فاندر فييرا إلى العرقلة من قبل حمدان القاسم، في حين أن الدقيقة الـ 63 من المباراة ذاتها شهدت احتساب خطأ للشارقة وجب عليه طرد لاعب حتا حمدان قاسم بسبب القوة المفرطة التي استخدمها ضد فاندر فييرا.
أما مباراة دبا الفجيرة والنصر، فأكد فريد علي أن الحكم لم يقم باحتساب ركلة جزاء لدبا الفجيرة بعدما تعرض رودولفو داسيلفا إلى العرقلة من قبل مبارك سعيد لاعب النصر ليعقب الحالة مباشرة هجمة مضادة للنصر جاء منها الهدف الثاني الذي حمل توقيع أحمد إبراهيم بالدقيقة الـ 58.
وأكد فريد علي صحة ركلة الجزاء التي احتسبت للجزيرة أمام الظفرة بداعي لمسة اليد على سلطان السويدي، إذ كانت يد الأخير في وضع غير طبيعي مما دعا الحكم إلى احتساب ركلة جزاء صحيحة لمصلحة الجزيرة.