الرياضي

بوجسيم: «أبيض المواهب» يملك كل مقومات التواجد في «مونديال 2018»

علي بوجسيم (الاتحاد)

علي بوجسيم (الاتحاد)

أسامة أحمد (الشارقة) - هنأ علي بوجسيم حكمنا المونديالي السابق القيادة الرشيدة بمناسبة الإنجاز الذي حققه منتخبنا في دورة الخليج وفوزه بلقب النسخة 21 عن جدارة واستحقاق، مشيرا إلى أن وصول “الأبيض” إلى منصة التتويج بعد النتائج الباهرة التي حققها في هذه التظاهرة الخليجية لم يأت من فراغ، وإنما كان نتاج جهد الجميع، إلى جانب التخطيط والعمل المدروس في منتخبات المراحل السنية من منطلق القاعدة الصحيحة هي أساس النجاح.
وأضاف المونديالي بوجسيم أن العمل الدؤوب والتخطيط المدروس من محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة السابق ويوسف السركال رئيس الاتحاد الحالي وسعيهما الجاد للاستثمار في منتخبات المراحل السنية أتى أُكله، ليلامس الجيل الحالي الأهداف المرسومة لتصيب بالتالي فكرة رئيسي الاتحادين السابقين والحالي الهدف بتتويج منتخبنا عن جدارة في هذا الحدث الخليجي المهم، بعد أن صبر الاتحادان السابق والحالي على الجيل الحالي حتى وصل إلى النضج الكروي الذي أهله للعودة من مملكة البحرين ظافرا بكأس الخليج.
تابع: “نضع آمالا كبيرة على “أبيض المواهب” في مواصلة مسيرة النجاح التي بدأها في منتخبات المراحل السنية حتى وصل إلى المنتخب الأول من أجل حصد المزيد من الألقاب خلال المرحلة المقبلة، ثقتنا كبيرة في الجيل الحالي من اللاعبين لإعادة كرة الإمارات إلى نهائيات كأس العالم، خاصة أنهم قادرون على العطاء لـ 10 سنوات مقبلة، لأنهم لاعبين صغار السن ينتظرهم المستقبل الباهر في عالم كرة القدم”، مبينا أن المنتخب الحالي يملك مقومات التواجد في “مونديال 2018” بشرط الا يصيب الغرور اللاعبين، حيث يجب أن يتعاملوا مع الإنجاز الخليجي بأنه محطة منحتهم الثقة كاملة بعد أن قوى عودهم فعليهم غلق الصفحة الخليجية من أجل خوض تحدي المشاركات الآسيوية والتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018.
ونوه بوجسيم إلى أن كأس الخليج تعد بكل المقاييس نقطة انطلاقة لمنتخبنا من أجل حصد النتائج الإيجابية في مشاركاته المقبلة الآسيوية ونهائيات كأس العالم.
جيل التميز
وعن أهم ما يميز الجيل الحالي من اللاعبين أكد إنهم يملكون ثقة كبيرة في أنفسهم وقدراتهم وإمكاناتهم الفنية التي كانت واضحة المعالم في جميع المباريات التي خاضوها في دورة الخليج ليرموا بسلاح الثقة في البطولة مما كان له المرود الإيجابي في حصولهم على العلامة الكاملة مع أداء جيد بشهادة المراقبين وخاصة أن “الأبيض الشباب” كان محل الإشادة بعد أن حرر شهادة اعتماده في دورات الخليج.
وقال: “جميع اللاعبين كانوا يلتزمون بتعليمات الجهاز الفني مع جدية كاملة في التدريبات والأداء بعد أن أظهروا ثقة كاملة حيث يملكون مقومات العودة إلى أجواء المباراة في أي لحظة مؤكدين ثقتهم الكاملة في أنفسهم”.
ووصف بوجسيم مهدي علي مدرب منتخبنا بالنموذج الرائع للقدوة والقيادي الناجح، مبينا أن المدرب عرف اللاعبين كما أن اللاعبين عرفوه جيدا من خلال حبهم له والتعاون معه لتنجح المنظومة كاملة في تحقيق الهدف المرسوم من اتحاد الكرة.
وقال: إن فريق العمل بمنتخبنا الأول يستحق الثناء على ما قدمه طوال السنوات الماضية والذي انعكست إيجابا على مشاركته الخليجية والظهور الأول لهذا الجيل المبدع الذي أسعد الجميع.
وعن المستوى الفني بصورة عامة لـ”خليجي 21” أكد أن منتخبنا كان أبرز المنتخبات التي شاركت في الحدث، مبينا أن المنتخب حظي بإشادة المراقبين والمتابعين للبطولة وهذا لم تأت من فراغ بعد أن قدم “الأبيض الإماراتي” مستوى ثابتا في جميع المباريات.
وتحدث عن مستوى قضاة الملاعب في “خليجي 21” عندما قال بوجسيم إن التحكيم كان جيدا، مشيرا إلى أن الأخطاء التي حدثت في بعض المباريات كانت أكثر من عادية لا تختلف عن الأخطاء التي تحدث في البطولات القارية والدولية.