الاقتصادي

هوجن: «الاتحاد للطيران» تحقق أرباحاً للعام الثاني

طائرة تابعة لخطوط «الاتحاد للطيران» (أرشيفية)

طائرة تابعة لخطوط «الاتحاد للطيران» (أرشيفية)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد جيمس هوجن رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران، أن الناقل الوطني ستحقق أرباحاً عن عام 2012 للعام الثاني على التوالي، بعد أن بلغت أرباح العام السابق 14 مليون دولار.
ولكن هوجن لم يعلن تفاصيل الأرباح، موضحاً أنها ستظهر بالنتائج المالية للشركة التي سيتم الإعلان عنها الشهر المقبل.
وجاءت تصريحات هوجن في كلمة ألقاها، خلال مشاركته في المؤتمر العالمي لتمويل الطيران في دبلن مؤخراً، بحسب بيان صحفي صادر أمس.
واستقطبت النسخة الخامسة عشرة من المؤتمر العالمي لتمويل الطيران كوكبة من الشركات والجهات المتخصصة في قطاع الطيران والتأجير والبنوك التجارية وهيئات الائتمان والشركات الخاصة والبنوك الاستثمارية والمصانع وشركات القانون، إلى جانب الجهات المتخصصة في تمويل شراء الطائرات.
وسلط هوجن الضوء على الدور الكبير الذي لعبته عملية مراقبة وترشيد التكاليف وتعزيز القيمة والوفورات في تحقيق هذا التوسّع للناقل الوطني.
وتعتمد أنشطة التمويل الخاصة بالاتحاد للطيران على أكثر من 50 جهة في مجال التمويل والتأجير على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.
وأكد هوجن مواصلة التركيز على تنويع مصادر الدخل ومخاطر القيمة المتبقية، وأهمية توطيد العلاقات مع الجهات والمؤسسات المالية.
وأفاد هوجن بأن «الاتحاد للطيران» نجحت في تحقيق معدلات نمو تجاوزت 10% على مستوى الركاب والعائدات خلال السنوات الأخيرة، وذلك بفضل توفير منتجات وخدمات عالمية.
وأضاف «نحن على وشك تحقيق الأرباح للعام الثاني على التوالي، وهو إنجاز فريد في ظل الأوضاع الحالية، ويؤكد مدى نجاح وتأثير نموذج الأعمال المبتكر الذي تتبناه الاتحاد للطيران».
وأشار هوجن إلى أن «الاتحاد للطيران» ابتكرت وسيلة مختلفة وفريدة لتعزيز أعمالها على الخريطة العالمية، الأمر الذي دفعها نحو آفاق جديدة من التطور في قطاع الطيران والأعمال.
وقال إن الناقل الوطني تعتمد على سياسة مؤلفة من ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في تعزيز شبكة الوجهات وتوسيع اتفاقيات الشراكة بالرمز وزيادة الاستثمارات في حصص شركات الطيران الأخرى.
يشار إلى أن «الاتحاد للطيران» نقلت أكثر من 215 ألف راكب بين أبوظبي ودبلن خلال عام 2012، وتأتي هذه الوجهة ضمن أكثر عشر وجهات رواجاً بين وجهات الشركة.
إلى ذلك، فازت شركة الاتحاد للطيران بجائزة الفريق الذهبي في حفل جوائز «موظف المبيعات على متن الطائرة للعام 2013»، وذلك بفوز كل من كلوديت خميس، مدير الأطعمة والمشروبات وجون بولاديان، مشرف طاقم الضيافة عن فئة «تقنيات زيادة حجم المبيعات» خلال الحفل جوائز.
وتُقام تلك الجوائز في المملكة المتحدة بشكل سنوي، وتجمع ما بين أفضل أفراد طواقم الضيافة الجوية للمبيعات على متن الطائرة، إلى جانب موردي شركات الطيران والباعة وإدارات أطقم الضيافة الجوية.
ويُشارك أفراد طواقم الضيافة في دورة تدريبية خاصة تتعلق بمنتجات السوق الحرة على متن الطائرة، يعقبها اختبارات وتقييمات تتيح لهم التأهل للجائزة.
وقام كل من كلوديت وجون بتشكيل فريق الاتحاد للطيران لخوض منافسة ضد 40 فريقًا آخر من 33 شركة طيران بارزة حول العالم.
وقالت أوبري تيدت، نائب الرئيس لشؤون خدمات الضيوف «صُممت جوائز ISPY لتكريم أفضل مضيفي الطيران في المبيعات على مستوى العالم، ونحن سعداء بفوز كل من كلوديت خميس، مدير الأطعمة والمشروبات وجون بولاديان، مشرف طاقم الضيافة بجائزة الفريق الذهبي. ولا شك أن الفوز على 33 شركة طيران دولية وشركات تأجير طائرات أوروبية رائدة يعتبر إنجازاً مذهلاً.»