الاقتصادي

«العقارات» تقفز بسوق دبي لأعلى مستوياته منذ 2010

متعاملون في سوق دبي المالي  (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - دفعت موجة الارتفاعات التي سجلتها الأسهم القيادية بسوق دبي المالي، المؤشر العام للسوق للإغلاق أمس عند أعلى مستوياته منذ منتصف أبريل 2010، بصعوده إلى مستوى 1792,3 نقطة.
وقادت أسهم قطاع العقارات السوق أمس لتصحيح مساره بعد جلستين من التراجع الطفيف بسبب تحركات بيع جزئي لجني الأرباح من جهة ولالتقاط الأنفاس من جهة أخرى بحسب أراء محللين توقعوا أن تتخلل الارتفاعات المتواصلة للسوق منذ بداية العام جلسات من التراجع النسبي لالتقاط الأنفاس.
وعادت غالبية الأسهم التي تعرضت لضغوط بيع في الجلستين الماضيتين، صوب الصعود مجدداً، لتحلق بسهم إعمار العقارية الذي حافظ على تماسكه أمام محاولات جني المكاسب، حيث سجلت أسهم أرابتك القابضة و دريك اندسكل و ديار للتطوير، ارتفاعات ملحوظة أمس امتد أثرها ليطال أسهم عدة في قطاعات أخرى أبرزها قطاع الاستثمار ممثلاً في سهمي سوق دبي المالي ودبي للاستثمار.
واتسم السوق أمس بالتحركات الإيجابية للعديد من الأسهم، وهي التحركات التي واكبها المؤشر بتمكنه من تعويض خسائره خلال الجلسة بهبوطه إلى مستوى 1771,1 نقطة، ليرتفع مرة أخرى ويغلق عند أعلى مستوياته لليوم عند النقطة 1792,3، بمكاسب زادت عن 15 نقطة، فوق مستوى إغلاقه السابق.
وسجلت حركة التداول أمس نمواً في الأحجام والقيم، حيث ارتفعت الأحجام إلى 212,1 مليون سهم مقارنة مع 153,7 مليون سهم في جلسة الثلاثاء، كما زادت قيم التداول إلي 273,8 مليون درهم مقارنة مع قيم التداولات الماضية البالغة 205,3 مليون درهم، في حين ارتفعت الصفقات المنفذة أمس إلى 2894 صفقة مقابل عدد صفقات الجلسة الماضية البالغة 2373 صفقة.
وعلى صعيد أداء المؤشرات الفرعية، ساد اللون الأخضر معظم مؤشرات السوق، مع إغلاق 5 قطاعات على ارتفاع، مقابل تراجع وحيد كان من نصيب قطاع النقل الذي هبط بنسبة 1,19%، واستقرار بقية القطاعات عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير.
وتصدر مؤشر قطاع العقارات، المؤشرات الصاعدة أمس، مسجلاً ارتفاعاً قدره 2,29%، تلاه مؤشر قطاع الخدمات بنمو نسبته 1,8%، ثم مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 1,19، ومؤشر قطاع بنسبة 0,50%، فيما سجل مؤشر قطاع البنوك اقل نسبة ارتفاع بلغت 0,07%.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي، شهد التداول ارتفاع 17 شركة وهبوط 5 شركات وثبات أسعار 5 شركات، حيث تصدرت شركة دريك آند سكل إنترناشيونال، الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها، بإغلاقها عند سعر 0,8 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 2,970%، ثم شركة إعمار العقارية بإغلاق 4,480 درهم بنمو قدره 2,750%، وتكافل الإمارات بإغلاق 0,690 درهم وبنسبة تغير بلغت 2,530%، ثم الشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) بإغلاق 1,670 درهم، وبارتفاع نسبته 1,830%.
وتصدر سهم شركة أرامكس قائمة الشركات الأكثر انخفاضا في أسعارها، بإغلاق 2,060 درهم وبنسبة تراجع بلغت 3,290%، ودار التكافل بإغلاق 0,570 درهم بهبوط قدره 1,380%، ثم الإمارات دبي الوطني بإغلاق 3,250 درهم بانخفاض نسبته 1,220%.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة الأمس نحو 44,92 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 27,05 مليون درهم.
وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 62,3 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 61 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين، فقد بلغت قيمة مشترياتهم 9,77 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 26,31 مليون درهم خلال الفترة نفسها. ونتيجة لهذه التطورات، فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم نحو 116,98 مليون درهم لتشكل ما نسبته 42,72% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 114,36 مليون درهم لتشكل ما نسبته 41,77% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 2,62 مليون درهم كمحصلة شراء.
وبلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم خلال الأسبوع نحو 643,48 مليون درهم لتشكل ما يقارب من 44,7% من إجمالي قيمة المشتريات. كما بلغت قيمة مبيعات الأجانب من الأسهم خلال الفترة نفسها نحو 642,76 مليون درهم لتشكل ما نسبته 44,65% من إجمالي قيمة المبيعات. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي نحو 0,72 مليون درهم، كمحصلة شراء.