منوعات

شاب يصل إلى المراحل النهائية من مسابقة ملكة جمال

«المظاهر خداعة» عبارة تتردد كثيرًا على الألسن. ويبدو أن لها قدرًا كبيرًا من المصداقية. فقد كاد شاب من كازاخستان أن يتوج بلقب ملكة جمال في بلاده.

ونجح المتسابق إيلي دياغيليف (22 عاما) في الوصول إلى نهائيات مسابقة ملكة جمال دون أن تنتبه لجنة الحكام لذلك، بحسب وسائل إعلام روسية عديدة.

واختير الشاب للمشاركة في المنافسة من بين 4 آلاف فتاة تقدمن إلى اللجنة.

وتقدم الشاب، وهو من مدينة ألما آتا في كازاخستان، للمسابقة وأرسل صورة له باسم فتاة تدعى أرينا ألييفا.

وعند وصوله إلى نهائيات المسابقة، قرر الشاب أن يعترف لوسائل الإعلام أنه ذكر وليس أنثى. فتم استبعاده من قبل لجنة المسابقة واستبداله بمتسابقة أخرى.

وأوضح الشاب أن سبب وصوله إلى المراحل النهائية للمسابقة جعله يتراجع عن المشاركة ويفصح عن حقيقته، مضيفاً أنه فعل ذلك نظرًا إلى تراجع قيمة الجمال الطبيعي للمرأة في العصر الحالي.

وقال: «أنا وأصدقائي دائما ما كنا نخوض العديد من النقاشات بشأن ماهية الجمال وأسسه. لذلك، قررت أن أشارك في تلك المسابقة».

وشرح الشاب أن ما دفعه للمشاركة هو رهان مع أصدقائه حول الجمال الطبيعي قائلا: «أنا دائما أدافع عن الجمال الطبيعي وليس المصطنع».

وأشار دياغيليف إلى أن معظم الفتيات في الوقت الحالي بتن يشبهن بعضهن بعضا حتى في التفكير وطريقة التعاطي مع الموضة العصرية ويعتقدن أنهن جميلات بمجرد اتباع الموضة أو تقليد ما هو دارج.

واختتم الشاب: «أنا لا أعتبر هذا جمالاً حقيقياً».