الاقتصادي

مطار دبي الثالث عالمياً في عدد المسافرين الدوليين

أحمد بن سعيد في صورة جماعية مع عدد من المكرمين (تصوير أشرف العمرة)

أحمد بن سعيد في صورة جماعية مع عدد من المكرمين (تصوير أشرف العمرة)

محمود الحضري (دبي) - قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى لطيران الإمارات إن مطار دبي الدولي احتل المركز الثالث عالمياً في عدد المسافرين الدوليين متقدماً على مطار هونج كونج ليأتي بعد مطاري هيثرو بلندن وشارل ديجول في فرنسا.
وتوقع سموه أن يحتل مطار دبي المركز الثاني في عدد المسافرين الدوليين، بعد الإعلان عن النتائج النهائية لأعمال المطار عن العام 2012، لافتاً إلى أن مطار دبي نجح في التفوق على العديد من مطار العالم، ليقفز إلى مراتب متقدمة في الترتيب الدولي للمطارات العالمية.
وأضاف سموه خلال حفل تكريم المؤسسات والشركات التي ساهمت في إنشاء مبنى «الكونكورس أ» في مطار دبي أمس إن دبي ومن خلال مشروعاتها في مجال الطيران وضعت لنفسها موقعاً عالمياً في صناعة النقل الجوي.
وكرم سمو الشيخ أحمد بن سعيد أمس المؤسسات والشركات التي ساهمت في إنشاء مبنى الكونكورس أ في مطار دبي والذي دخل الخدمة مؤخرا، والخاص بطائرات ايرباص إيه 380 ضمن أسطول طيران الإمارات، وحضر التكريم المهندس خليفة الزفين الرئيس التنفيذي لدبي وورلد سنترال، وبول جريفث الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، وراشد بوقراعه الرئيس التنفيذي للعمليات في دبي ورلد سنترال.
ونوه سموه إلى أن المبنى تم إنجازه في الوقت المحدد بفضل التعاون مع جميع الشركاء، من المؤسسات والهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص، لافتا إلى أن المتابعة المستمرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي كانت لها دور بارز ورئيسي بالخروج بهذا المشروع الذي يعد واحدا من أهم وأكبر مباني المطارات في العالم، والوحيد الخاص بطائرات ايه 380 العملاقة، لافتا إلى أن الكونكورس الجديد يعد مثالا آخر على الريادة في أحدث المبتكرات وأرقى الخدمات في مجال صناعة الطيران.
وأقلعت أول طائرة إيرباص إيه 380 من مبنى «الكونكورس إيه « بمطار دبي الدولي في أول رحلة تجارية من التشغيل للمرحلة الأولى بالمبنى، والمخصص لطائرات «ايرباص إيه 380» لطيران الإمارات، في الثاني من يناير في خطوات تدريجية للوصول بالطاقة التشغيلية القصوى خلال أسابيع من الآن.
وبلغت تكاليف «الكونكورس ايه» 3 مليارات دولار «11 مليار درهم» ليصبح أول مبنى من نوعه في العالم مخصص لاستخدام طائرات الايرباص إيه 380 العملاقة، كما انه جزءً من المبنى 3، وأصبح مقراً ومنطلقاً لطائرات الإمارات من طراز ايرباص العملاق.
وبدأ مؤسسة مطارات دبي التشغيل في الكونكورس «أ» بأربع بوابات من أصل عشرين بوابة، وزاد العدد تدريجيا من 2 يناير وحتى الآن، حيث سيضيف للمطار من 60 الى 75 مليون مسافر، وسيخدم المبنى المسافرين إلى أكثر من 20 وجهة عالمية ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات، بما في ذلك رحلات الإيرباص ايه 380 إلى أوروبا التي ستسيرها كوانتاس الأسترالية بموجب اتفاقية الشراكة المبرمة مع طيران الإمارات والتي تحتاج إلى الموافقة النهائية من اللجنة الأسترالية لحماية المنافسة والمستهلك.
وتبلغ المساحة الإجمالية للكونكورس الجديد 528 ألف متر مربع، موزعة على 11 طابقا، وللتعامل مع 15 مليون مسافر سنوياً، ويوفر للمسافرين تجربة غير مسبوقة من الراحة وتنوع المرافق الخدمية، مثل صعود ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال من صالات الانتظار الخاصة بهم مباشرة إلى الطائرات، كما يتضمن محال للسوق الحرة والمطاعم والمقاهي المتنوعة.
وأفادت مؤسسة مطارات دبي بأن صالات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في الكونكورس الجديد تعد الأكبر من نوعها على مستوى العالم، كما يحتوي على فندقين ضمن طابق كامل، أحدهما من فئة خمس نجوم والثاني أربع نجوم.
وينتقل الركاب من المبنى 3 إلى الكونكورس A بواسطة قطار تحت الأرض وحافلات ليلتحقوا برحلاتهم التي تقلع من 20 بوابة عندما يكتمل تشغيل المبنى، ويصل عدد المسافرين عبر المبنى يوميا الى 52 ألف مسافر، وبطاقة 19 مليون سنويا.
واستغرق العمل في المطار أكثر من 159,5 مليون ساعة «159572880 ساعة» من لحظة التصوير للموقع وحتى الانتهاء منه، وتم استخدام 930 ألف متر مكعب من الخرسانة في تشييده، أي بما يعادل ضعفي الخرسانة المستخدمة في برج خليفة.
وتشير بيانات مؤسسة مطارات دبي الى أن الكونكورس أ يضم 90 ألفا من الأحزمة الناقلة للأمتعة، تستطيع توصيل 12,5 ألف حقيبة في الساعة، وبقدرة مناولة 7800 مسافر في الساعة، وبواقع 35 مسافرا كل ثانية، وتبلغ مساحة أرضية المبنى 528 ألف متر مربع بما يعادل 80 ملعب كرة دولي.