صحيفة الاتحاد

الإمارات

تركيب «راصد» لتيسير الحركة بشارع الاتحاد

علاي خلال جولة «الاتحاد» (تصوير متوكل مبارك)

علاي خلال جولة «الاتحاد» (تصوير متوكل مبارك)

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، أهمية تجاوب القيادة مع الملاحظات والاستفسارات التي تردها من أفراد الجمهور، لا سيما النواحي المرورية، ووضعها بعين الاعتبار والتدقيق عليها وتعديل البعض عنها إذا ثبتت أهمية الملحوظة على أرض الواقع لما فيه من الصالح العام.

ووجه اللواء الزري بتركيب رادار «راصد» على كتف الطريق في الشارع، وتم تركيبه أمس بالفعل، لرصد غير الملتزمين بخط السير الإلزامي.

وقال: «إن اللجنة المشتركة بين إدارة المرور وهيئة الطرق المواصلات بالإمارة تأخذ بعين الاعتبار الملاحظات والشكاوى الواردة من الأشخاص، ثم تدرسها وتقوم بتعديل المسموح منها».

كما وجه قائد عام شرطة الشارقة بمرافقة «الاتحاد» لفريق مروري ميداني للموقع والتعرف إلى الحلول التي وضعتها لتسيير الحركة المرورية في المنطقة أمام المركبات لرواد منطقة النهدة والمتجهين لمنطقة الخان أو المجاز عبر الجسر العلوي، وعدم التسبب في زحام مروري، خاصة خلال ساعات عودة الموظفين من أعمالهم.

وأكد المقدم محمد علاي النقبي مدير إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة الإمارة، خلال الجولة، أن رادار «راصد» سيساهم بصورة كبيرة، في تنظيم حركة سير المركبات وعدم التجاوزات، وهو جهاز من بين 10 أجهزة وضعتها الإدارة في الشوارع الحيوية الإمارة لتسيير الحركة، ومن بينها مناطق دوار الثقافة والجسر الخامس، لافتاً إلى أن الجهاز يعمل بالطاقة الشمسية، وهو من تصميم وابتكار شرطة الشارقة، ويصور على مسافات متفاوتة، بحيث يخالف غير الملتزمين بخط السير الإلزامي، وفقاً للمادة 86 من القانون المروري الموحد وقيمتها 400 درهم، دون نقاط مرورية.وأشار علاي، خلال الجولة التي رافقه فيها المهندس ناصر المازمي، من فرع الهندسة المرورية بالشارقة، والنقيب حميد الشامسي، مدير فرع الدوريات الداخلية ورقباء السير، إلى أن الإدارة، وبالتنسيق مع الجهات المعنية في هيئة الطرق، تنظر بعين الاعتبار لحركة السير في هذه المنطقة الحيوية، وتعمل باستمرار على وضع النظم والحلول لتيسيرها.

وذكر أنه، وبالإضافة لتركيب رادار «راصد»، هناك لوحات إرشادية وخطوط أرضية وضعت بشكل مدروس على الطريق، مشيراً إلى أن الإدارة وجهت بالقيام ببعض الإجراءات الأيام الجارية، كمد الخط الأرضي على الطريق وعدم التجاوز لكي لا يتسبب في بطء الحركة، وكذلك وجود رقيب سير في المنطقة لتسيير الحركة، مع توجيهه بعدم مخالفة المركبات، إلا لأصحاب التجاوزات الجسيمة.

ونوه مدير إدارة المرور والدوريات إلى أن مسألة وضع الحواجز البلاستيكية ستتم مناقشتها مع اللجنة المرورية المشتركة في هيئة الطرق والمواصلات وبحث جدواها، خاصة أن الأمر يتعلق بتيسير الحركة المرورية أمام المركبات في الجزء الآخر من شارع الوحدة وأمام المتجهين لمنطقة الطبق الطائر، لافتاً إلى مساهمة إجراءات اللجنة المرورية بصورة كبيرة في التقليل من حوادث الدهس والحوادث المرورية عامة.كانت الفترة السابقة شهدت وضع حواجز بلاستيكية على شارع الاتحاد، وحدد خط السير بمسرب واحد فقط، للمركبات القادمة من الطريق الدائري، وكذلك للقادمين من إمارة دبي والمتجهين لمنطقة الخان والمجاز عبر الجسر العلوي، ما تسبب في زحام مروري، خاصة خلال ساعات الذرة.