الإمارات

سلطان القاسمي يأمر برفع الحد الأدنى لمعاش متقاعدي الشارقة

سلطان القاسمي لدى استقباله رئيس وأعضاء مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي (من المصدر)

سلطان القاسمي لدى استقباله رئيس وأعضاء مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

وجّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، برفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد للذين يتم صرف معاشاتهم من حكومة الشارقة، ليكون 17.500 درهم بدلاً من 12.000 درهم؛ ليتلاءم مع مستوى المعيشة اللائق، وذلك اعتباراً من الأول من يناير 2018م.

وأكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حرص والتزام سموه الشخصي على استقرار مجتمع الإمارة في المدن والمناطق كافة، وذلك من خلال العمل على تخفيف الأعباء الحياتية على المواطنين والأسر، عبر تقديم العديد من المبادرات التي تخدم شرائح وفئات المجتمع، كجزء من استراتيجية الإمارة، والمستندة إلى الإحصاءات العلمية الدقيقة، لدعم الفئات المختلفة، خاصة التي تحتاج إلى المساندة والذين قدموا جهوداً مخلصة في العمل في مختلف مواقع العمل في الإمارة.

وأشار سموه إلى أن الشرائح التي تحتاج إلى الدعم تمثل نسبة كبيرة من المجتمع، وهم يستحقون المبادرات التي نعمل على تقديمها لهم، وتفقدهم في أماكنهم، والاطمئنان على أحوالهم؛ ولذلك يجيء إطلاق المؤسسات المتخصصة في الإمارة للعناية بهم وبمستقبل أبنائهم ومتابعة الحالات كافة، وحلّ جميع ما يعيق العيش الكريم الذي نطمح له.

جاء ذلك خلال لقاء سموه، صباح أمس، رئيس وأعضاء مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، وذلك في مكتب سمو الحاكم.

وهنأ صاحب السمو حاكم الشارقة باختيار أعضاء مجلس إدارة الصندوق، مشيراً سموه إلى ضرورة العمل على إعداد الخطط والبرامج كافة التي من شأنها تفعيل عمل الصندوق، وتقديم أفضل الخدمات للمستحقين، ضمن ما تم إعلانه في قانون الإنشاء.

يذكر أن عدد المستفيدين من هذه الزيادة يبلغ 660 متقاعداً، بتكلفة إجمالية بلغت 36 مليون درهم، وهم من فئة المتقاعدين من حكومة الشارقة وأسرهم ممن تقل معاشاتهم عن 17.500 درهم. واطلع سموه، خلال اللقاء من عبد الله سالم الطريفي رئيس مجلس صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، على الرؤية التي يعمل وفقها الصندوق، وإلى البرامج التي يطمح إلى تنفيذها لخدمة المؤمّن عليهم كافة، وفق الخطط المزمع تنفيذها لضمان تحقيق أهدافه كافة. وقدم رئيس مجلس إدارة صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، الشكر والتقدير على استقبال سموه لأعضاء المجلس، مشيراً إلى أن الصندوق يعمل وفقاً لتوجيهات سموه في تقديم الخدمات، وتفعيل مبادرات سموه كافة التي تقدم الإعانة لمختلف الفئات الاجتماعية وعلى اختلاف احتياجاتها، وعلاج مشاكل الدخول الشخصية كافة، إلى جانب دراسة وتقديم الحلول ودعم هذه الفئات في مختلف المجالات الاجتماعية الخاصة بهم.

مبادرة إسعاد المواطنين

وأكد الدكتور طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية في الشارقة، في مداخله له عبر برنامج «الخط المباشر» الذي يبث من إذاعة الشارقة، أن «صاحب السمو حاكم الشارقة بعد دراسة مستفيضة لأحوال المتقاعدين، وجد أنه لا يجوز أن يحصل مواطن على راتب تقاعدي يبلغ 12 ألف درهم ويقل عن الحد الأدنى للأجور المخصص في إمارة الشارقة، والتي تهدف إلى تحقيق مستوى العيش الكريم، لذلك وجبت الزيادة حتى يستطيع المتقاعد أن يتصدى لمتطلبات الحياة والغلاء الفاحش، ويحظى بحياة كريمة، وهو حق من حقوق المواطن».

وأضاف رئيس دائرة الموارد البشرية، خلال مداخلته: «هذه الزيادة ستستفيد منها نحو 660 أسرة، وتبلغ تكلفتها الإجمالية 36 مليون درهم، وستطبق من بداية السنة الحالية، وتهدف لإسعاد المواطنين، وتعكس روية صاحب السمو حاكم الشارقة حول المفهوم الحقيقي للتنمية المجتمعية.

وقال ابن خادم: لو رجعنا إلى الوراء قليلاً، نجد أنه في عام 2008 كان الحد الأدنى للمعاش التقاعدي يبلغ نحو 6 آلاف درهم، حيث كانت بداية التضخم وارتفاع الأسعار، لكن بتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، وبعد دراسة مستفيضة لأحوال المواطنين، تم رفع الحد الأدنى إلى 10 آلاف درهم، وفي سنة 2012 تم رفع الحد الأدنى مرة أخرى ليصل إلى نحو 11 ألف درهم، وفي عام 2016 تم رفعه من جديد ليصل المبلغ إلى 12 ألف درهم.

الاستقرار المجتمعي والأسري

أكد سمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة أن المبادرة الكريمة لصاحب السمو حاكم الشارقة تجيء ضمن مبادرات سموه المتواصلة لدعم وضمان العيش الكريم والاستقرار لكافة أفراد المجتمع بشكل عام، وفئة المتقاعدين على وجه الخصوص، وهم فئة عزيزة علينا جميعاً، قدمت مساهمتها الكاملة ضمن دوائر ومؤسسات حكومة الشارقة في مختلف المجالات العملية. وأشار سموه إلى أن هذه المبادرة الكريمة من سموه من شأنها أن تعمل على توفير الاستقرار المجتمعي والأسري المنشود لهذه الفئة، ومستقبل أبنائهم، مما يسهم في ترقية وتطوير وتنمية مجتمع الإمارة وهي ما تسعى إليه الشارقة في استراتيجيتها وتوجهها نحو المجتمع ودعم أفراده. 

واختتم سموه مكرراً الشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم الشارقة، على اهتمام سموه اللامحدود بمختلف الفئات المجتمعية وتوجيهات سموه الدائمة بضرورة تحقيق أقصى درجات الاستقرار الأسري والعائلي لكل فئة وفقاً لما تحتاجه، سعياً من سموه لأفضل الأوضاع وسبل العيش لكل مواطن في الإمارة.

حياة الرخاء والسعادة

وتوجه سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، بتقديم أسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على هذه المبادرة الكريمة في رفع معاشات المتقاعدين من حكومة الشارقة، وأشاد سمو ولي عهد الشارقة باهتمام صاحب السمو حاكم الشارقة، وحرصه الدائم على توفير الحياة الكريمة لجميع فئات المجتمع والحفاظ على استقرارهم ودعمهم في مختلف مجالات الحياة. وأكد سموه أن هذه المبادرة من شأنها أن تكفل سبل الرخاء والحياة السعيدة لفئة المتقاعدين ممن أسهموا وشاركوا في النهضة التي تشهدها إمارة الشارقة.