الإمارات

20% زيادة في إنتاج مزارع رأس الخيمة الموسم الحالي

مواطن يعاين محصولا في مزرعته برأس الخيمة (الاتحاد)

مواطن يعاين محصولا في مزرعته برأس الخيمة (الاتحاد)

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - توقع مزارعون وأصحاب مزارع في رأس الخيمة أن يرتفع عائد الموسم الزراعي الحالي بنسبة 20 % مقارنة بالأعوام السابقة بعد اتجاه قطاع كبير من أصحاب المزارع إلى اتباع طرق حديثة في الزراعة والري.
وتزامن مع ذلك انخفاض في أسعار منتجات المزارع المحلية بسبب الوفرة وورود كميات كبيرة من المزارع المحلية اضطر تجار السوق الرئيسي إلى خفض أسعار الخضراوات المستوردة والتي ترد للأسواق من خارج الإمارة.
وأكد التجار أن مزارع الإمارات تورد للأسواق يوميا ما يكفي حاجتها وأن عددا كبيرا من المزارعين يصدرون إنتاج مزارعهم لأسواق الإمارات الأخرى.
وسجلت الأسعار أمس انخفاضا ملحوظا وسجل سعر صندوق ثمار الكوسة المحلية 10 دراهم والباذنجان الصندوق الصغير 12 درهما والفاصوليا 10دراهم والفلفل 12درهما للصندوق الصغير والخيار 12 درهما، بينما تراوح صندوق الطماطم زنة 7 كيلو جرامات بين12 ــ 15 درهما.
وقال التاجر جول محمد إن معظم محلات بيع الخضراوات بالإمارة تعتمد خلال الفترة الحالية على المنتج المحلي الذي يتوفر بكميات كبيرة من المزارع الكثيرة المنتشرة في الإمارة، وأن غالبية المستهلكين سواء من المواطنين أو المقيمين يفضلون الخضروات المحلية على المستوردة لكونها منتجات طازجة وليس بها أي مواد حافظة.
وأكد أن الأسواق استقبلت منتجات زراعية أكثر من أي عام مضى وبنسبة تزيد عن 20%، مشيراً إلى أن كل ذلك في مصلحة المستهلك حيث إن زيادة الكميات يتبعها انخفاض في الأسعار.
وقال علي الخاطري إن الإنتاج المحلي خلال الفترة الحالية في ذروته وهو ما ساهم في توفر جميع أنواع الخضروات في السوق بأسعار لم يسبق لها مثيل بالنسبة للمستهلك، مشيراً إلى أن أسعار الخضروات المستوردة تفوق نظيرتها المحلية عكس السنوات الماضية التي كانت أسعار المستورد هي الأقل. وذكر علي الخاطري أن ما يميز منتجات المزارع المحلية أنها آمنة ولم يدخل في إنتاجها أى نوع من المبيدات أو الهرمونات التي تستخدمها العديد من الدول وتؤثر سلبا على صحة الإنسان .
وتوقع محمد الشامسي « صاحب مزرعة « أن يتوجه عدد كبير من المزارعين للأساليب الحديثة في السنوات المقبلة بعد أن أعلنت وزارة البيئة والمياه دعمها لهذا النوع من الزراعة التي ترشد استخدام المياه.
وقال محمد الشامسي إن ذلك يحتاج إلى خبرة قد لاتتوافر لدى أصحاب المزارع الصغيرة، وأضاف هناك اهتمام من جانب الدولة بالزراعة والوزارة ترغب في التحول من الأساليب التقليدية إلى الزراعة الحديثة بما يدعم مصالح كل الأطراف. وأشار أحمد راشد إلي أن اهتمام الدولة بالقطاع الزراعي مشهود خلال السنوات الماضية لكن تغير الاستراتيجية يحتاج إلى توعية أكثر من جانب الوزارة.