الاقتصادي

«آتاري» تطلب الحماية من الإفلاس

? سان فرانسيسكو (د ب أ) - قدمت شركة آتاري الأميركية الرائدة في ألعاب الفيديو طلباً إلى السلطات الأميركية لحمايتها من الإفلاس، وهو ما سيؤدي إلى انفصالها عن شركتها الأم الفرنسية المتعثرة، ويسمح لها بالمضي قدماً في خططها لاستخدام ألعابها الكلاسيكية، مثل بونج وأستيرويدز مع الأجهزة الرقمية والمحمولة.
وذكرت شركة أتاري أمس أنها قدمت طلباً للحماية من الإفلاس بموجب الفصل الحادي عشر من القانون الأميركي، بهدف إعادة هيكلة عملياتها في نيويورك، بعد تعثر مفاوضات الحصول على تسهيلات ائتمانية مع شركة بلو باي آسيت مانجمنت للخدمات المالية ومقرها لندن.
وعلى الرغم من تسجيل الشركة نتائج إيجابية في أرباح التشغيل خلال العامين الماضيين فإنها «تعاني نقصاً في التمويل والعجز عن تمويل نموها المستمر»، بحسب البيان الصادر عنها.