الاقتصادي

جني الأرباح يقود مؤشر سوق دبي المالي للهبوط 0,5%

متعاملون في سوق دبي المالي  (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

(دبي) - زاد مؤشر سوق دبي المالي من خسائره للجلسة الثانية على التوالي، متأثرا باستمرار عمليات البيع الجزئية لجني المكاسب السابقة، لينهى تعاملات جلسة الأمس متراجعاً بنسبة 0,52%، متراجعا إلى مستوى 1777,19 نقطة، وسط انحسار ملحوظ في مستوى السيولة التي هبطت إلى 205 ملايين درهم.
وشهدت جلسة الأمس حالة من التذبذب نتيجة التحركات المتباينة للأسهم القيادية التي تخلت عن مكاسبها خلال الجلسة ودفعت المؤشر للتراجع عن أعلى مستوى بلغه خلال اليوم عند النقطة 1789,6، والهبوط تدرجيا باتجاه أدنى مستوياته لليوم عند 1771,13 نقطة، وذلك قبل أن يتمكن من تقليص خسائره عند الإغلاق إلى 9,27 نقطة فقط، مقارنة مع إغلاقه السابق.
وسجلت حركة التداول أمس تراجعاً ملحوظاً في الأحجام والقيم، حيث انخفضت الأحجام إلى 153,7 مليون سهم مقارنة مع 223,3 مليون سهم في الجلسة الماضية، كما تراجعت القيم إلى 205,3 مليون درهم مقارنة مع قيم التداولات السابقة البالغة 305,1 مليون درهم، كذلك تراجعت الصفقات إلى 2373 صفقة مقارنة مع عدد صفقات السابقة البالغة 3144 صفقة.
وعلى صعيد أداء المؤشرات الفرعية، ساد اللون الأحمر شاشات التداول أمس، مع إغلاق 5 مؤشرات على انخفاض، مقابل ارتفاع وحيد كان من نصيب قطاع الخدمات المرتفع بنسبة 1,24%، واستقرار بقية المؤشرات عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير.
وتصدر مؤشر قطاع التأمين المؤشرات الهابطة أمس بانخفاضه بنسبة 4,34%، تلاه مؤشر قطاع الاستثمار بهبوط قدره 1,13%، ثم مؤشر قطاع العقارات بتراجع نسبته 0,57%، ومؤشر قطاع البنوك بنسبة 0,19%.
وعزا محللون تذبذب الأسهم خلال الجلستين الأخيرتين إلى اتجاه المضاربين للبيع لجنى المكاسب القوية التي سجلها السوق منذ بداية العام الحالي، والتي زادت عن 9,5%، وذلك استباقاً لمرحلة إعلان نتائج الشركات للربع الأخير، والتي بدأت أولى بوادرها امس مع إعلان شركة تمويل عن نتائجها السنوية، والتي استفاد منها السهم بارتفاعه بنسبة 0,9%، وذلك في الوقت التي عرضت عمليات جني الأرباح أسهم قيادية أخرى للتراجع كسهم إعمار العقارية الذي هبط بنسبة 0,68%.
ووفقا لبيانات سوق دبي المالي، شهد التداول ارتفاع 8 شركات وهبوط 19 شركة وثبات أسعار شركتين، حيث تصدرت شركة المزايا القابضة الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها ، بإغلاقها عند سعر 1.100 درهم و بنسبة ارتفاع بلغت 10%، تلتها شركة دبي الإسلامية للتامين وإعادة التامين بإغلاق 1,150 درهم بنمو قدره 2,680%، ثم الشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاق 0,360 درهم و بنسبة تغير بلغت 2,260%، وتكافل الإمارات بإغلاق 0,670 درهم بنسبة تغير بلغت 2,120%، والشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) بإغلاق 1.640 درهم بنسبة تغير بلغت 1,230%.
وفي المقابل، تصدر سهم شركة عمان للتامين المساهمة العامة الشركات الأكثر انخفاضا في أسعارها بإغلاق 5,480 درهم بنسبة انخفاض بلغت 9,870%، ثم مصرف السلام - البحرين بإغلاق 0,740 درهم بتراجع قدره 8,010%، والمدينة للتمويل والاستثمار بإغلاق 0,670 درهم بنسبة تغير بلغت 2,900% و دار التكافل بإغلاق 0,580 درهم بهبوط نسبته 2,690%، والشركة الإسلامية العربية للتأمين (سلامه) بإغلاق 0,690 درهم بنسبة تغير بلغت 2,250%.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم نحو 39,5 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 27,53 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 38,29 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 52,06 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 5,83 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 18,16 مليون درهم خلال نفس الفترة. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم نحو 83,62 مليون درهم لتشكل ما نسبته 40,73 % من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 97,74 مليون درهم لتشكل ما نسبته 47,61 % من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 14,13 مليون درهم كمحصلة بيع.