الإمارات

افتتاح جسرين بتقاطع «الشيخ راشد» و«الشيخ خليفة بن زايد»

افتتاح الجسرين يسهم في انسيابية الحركة المرورية (من المصدر)

افتتاح الجسرين يسهم في انسيابية الحركة المرورية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

افتتحت هيئة الطرق والمواصلات بدبي أمس السبت جسرين رئيسين ضمن مشروع تطوير تقاطع شارع الشيخ راشد مع شارع الشيخ خليفة بن زايد، الجسر الأول على شارع الشيخ خليفة بن زايد بسعة مسارين في كل اتجاه، والجسر الثاني من شارع زعبيل باتجاه شارع الشيخ راشد بسعة مسار واحد، ويسهم افتتاح الجسرين في انسيابية الحركة المرورية في اتجاه منطقة الكرامة وتقاطع المركز التجاري باتجاه شارع الشيخ زايد، فيما يتوقع افتتاح النفق أمام الحركة المرورية في الاتجاهين «القرهود وميناء راشد» في الربع الثاني من عام 2018.
وقال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات: يعد تقاطع شارعي الشيخ راشد والشيخ خليفة بن زايد جزءاً مهماً من مشروع كبير لتطوير محور الشندغة، ويقع المشروع، الجاري تنفيذه حالياً على تقاطع شارعي الشيخ راشد المؤدي لمحور الشندغة، على الجانب الشمالي، وشارع الشيخ خليفة بن زايد المؤدي لتقاطع شارع الكويت مع شارع الشيخ خليفة بن زايد. ويأتي تنفيذه في إطار الخطة الشاملة التي وضعتها «الهيئة» لتطوير شبكة الطرق والجسور والمعابر والأنفاق، لاستيعاب الزيادة المتنامية في الحركة المرورية وتحسين حركة النقل وتسهيل حركة المرور في مختلف مناطق إمارة دبي».
وأضاف: «يتضمن المشروع إنشاء جسر على شارع الشيخ خليفة بن زايد ونفق على شارع الشيخ راشد، وأيضاً إنشاء جسر من شارع زعبيل بالاتجاه إلى شارع الشيخ راشد، بحيث تكون الحركة المرورية حرة بالاتجاه من دوار مركز دبي التجاري العالمي إلى تقاطع شارع الشيخ خليفة بن زايد مع شارع الكويت، من خلال جسر يتألف من مسارين في كل اتجاه، كما يتضمن المشروع إنشاء نفق على شارع الشيخ راشد بالاتجاه إلى تقاطع شارع الشيخ راشد مع شارع المنخول، بسعة أربعة مسارات في كل اتجاه، ويشتمل المشروع كذلك على تنفيذ تقاطع محكوم بإشارات ضوئية أسفل الجسر، وستكون الحركة المرورية حرة للالتفاف من الطرق الرئيسة إلى الطرق الفرعية، وكذلك توفير حركة حرة من خلال الجسر العلوي بحارة واحدة من شارع أم هرير إلى شارع الشيخ راشد، إضافة إلى تنفيذ أعمال الإنارة والأرصفة وقنوات وأنظمة الري والصرف الصحي، وتصريف مياه الأمطار وأعمال تحويل وحماية الخدمات مثل خطوط كهرباء والمياه، واتصالات».