ألوان

مشاعل والشحي.. يطربان جمهور سويحان

أشرف جمعة (أبوظبي)

التراث ماضينا، وإحياؤه واجبنا، والمحافظة عليه مطلبنا.. هكذا بدأت المطربة مشاعل حديثها بنبرة تؤكد حباً عميقاً وعشقاً كبيراً للتراث، نتيجة لما لمسته من مشاعر الحنين إلى الماضي، خلال فعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي الذي يتواصل في أسبوعه الثاني على التوالي، حيث توافد إليه محبو الطرب الجميل وعُشاق التراث الإماراتي العريق، لحضور حفلات ليالي سويحان وسماع نجومه الذين أحيوه بحب وتفاعلوا مع الجمهور بحماس شديد، ما جعل هذه الحفلات تخرج في أبهى صوره، خصوصاً حفل المطربة مشاعل، والتي عبرت عن سعادتها بإحياء حفلها الأول في مهرجان سويحان التراثي.

صوت شجي
استهلت مشاعل بصوتها الشجي حفلها بأغنية «يا غزيل العلي في دبي لاقيني.. ممشط الكذلة سلمت وحياني»، وقالت: «أتيت الليلة لأطرب جمهور سويحان بجميع الأغاني التراثية وكل ما يطلبه الجمهور»، ثم شدت بأغنيات عدة منها «دار زايد، الله عليك، حب هالمزيون، تريد الهوا»، بالإضافة إلى الكثير من الأغنيات التي أمتعت الجمهور العريق من جميع فئاته العمرية، وجعلته في حالة من التفاعل المستمر بالرقصات التراثية والشعبية طوال الحفل.
وأضافت مشاعل أن حفل الليلة يُعد تجربة غنية ومثمرة فريدة من نوعها لما لمسته من أجواء جميلة سيطرت على أرجاء المهرجان، وبعثت الطمأنينة في قلبي قبل صعودي خشبة المسرح.

شعبية الشحي
وقال الفنان محمد الشحي الذي يحظى بشعبية كبيرة ليس لدى الإماراتيين فحسب، وإنما من مختلف الدول العربية: «تعتبر الليلة هي أولى مشاركاتي في مهرجان سويحان، هذا المهرجان الطيب بكل ما تحمله الكلمة من معنى، والذي حضرت له أغاني مميزة، وكانت أهمها للوالد الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وغيرها الكثير من الأغاني التي أحبها الجمهور ونجحت في تقديمها بشكل لافت».
وحول كنوز التراث وأهمية هذا المهرجان، أضاف الشحي أن تراثنا يسري في عروقنا، وهذا شيء منا وفينا، ويجب دائماً أن نكون متمسكين بعاداتنا وتقاليدنا ونحافظ عليها، فمثل هذا المهرجان الضخم بفعالياته، الفريد بسباقاته، الشائق بما يحمله من ترفيه، يجعلنا نعيش فترات سعيدة لما نشاهده من أنشطة تسعد الزائرين من الأعمار كافة.
وأكد الشحي أنه سعيد برؤية الحماس والسعادة والتفاعل من جانب الجمهور، حيث إنه حرص على تقديم نفسه في أحسن صورة، ما جعل محبيه يعيشون ليلة مميزة ومنوعة ستبقى في الذاكرة طويلاً.

رأي الجمهور
في لقاء مع إحدى الحاضرات بالحفل، قالت أم هزاع الحميري: «أتيت إلى المهرجان بصحبة عائلتي لأكثر من مرة، وسعدت كثيراً بوجودي ومشاركتي في الفعاليات التراثية والترفيهية، حيث قمت بالتجوال في السوق الشعبي، وحظيت بجولة جميلة داخله، وفي النهاية جئت لحضور الحفل الغنائي واستمعت كثيراً بما قدمته الفنانة مشاعل التي أحرص على حضور حفلاتها الغنائية دوماً، كذلك حفل الفنان محمد الشحي الذي أمتع الجمهور بصوته العذب.
أما حمد البلوشي، فقال: جئنا من مدينة العين خصيصاً لحضور الحفلات الغنائية بصحبة بعض أصدقائي، فنحن نحرص على زيارة المهرجان كل يوم جمعة منذ بدايته، وهذه ليست المرة الأولى، ففي كل عام أحرص على الحضور ومتابعة الحفلات وأستمتع بها، لذا لن أتردد في زيارة المهرجان كل سنة، فهو يضيف لنا الكثير من السعادة والمحبة التي أراها على وجوه الجميع طوال الوقت.