دنيا

طيران الإمارات تطلق أحدث عروض معزوفات نافورة دبي بعنوان «أهلاً بالغد»



دبي (الاتحاد) - أعدت طيران الإمارات معزوفة خاصة، اعتماداً على موسيقى «أهلا بالغد»، لتصاحب عروض نوافير دبي الشهيرة الواقعة في وسط مدينة دبي، بجوار برج خليفة، أطول مبنى في العالم.
ويتسم عرض طيران الإمارات في نافورة دبي بطابع حيوي يجسد روح مفهوم «أهلا بالغد» وطابع الانسجام العالمي، ويتألق بألحان موسيقية تضفي رونقاً فريداً على العروض المائية الفريدة للنوافير. كما يعد أحدث إضافة إلى سلسلة عروض نافورة دبي التي باتت تحظى بشهرة عالمية واسعة، وتستقطب أعداداً كبيرة من المقيمين والزوار مساء كل يوم.
وستتاح للجمهور فرصة التمتع بالعرض الجديد على أنغام مستوحاة من موسيقى «أهلا بالغد»، من خلال معزوفة شارك في إبداعها كل من أوركسترا إنجلترا الوطنية، والأوركسترا الفلهارمونية الملكية في لندن، وجوقة سويتو جوسبل في جوهانسبرج التي تقوم في منتصف المعزوفة تقريباً بغناء كلمات «ساووبونا أونجومسو» التي تعني «أهلاً بالغد» بلغة قبائل الزولو. وقد صُممت المقطوعة خصيصاً لعرض نافورة دبي على يد الموسيقي كريستوفر تن الفائز بجائزة جرامي. وهي تنفرد بكونها مزيجاً من أنماط موسيقية متباينة، وتجسد في الوقت نفسه فلسفة «أهلا بالغد».
ويمكن للجمهور الاستمتاع بعروض «نافورة دبي» الراقصة على موسيقى طيران الإمارات كل ليلة عقب عرض «الماء والنار والضوء» على البحيرة في الساعة 8 مساءً والساعة 10 ليلاً حتى يوم 4 فبراير 2013. وسيصبح عرض طيران الإمارات بعد ذلك جزءاً من العروض المنتظمة التي تمتع زوار وسط مدينة دبي.
ويضم وسط مدينة دبي عدداً من أبرز المعالم السياحية والترفيهية في المدينة، بما في ذلك نوافير «دبي فاونتن» الاستعراضية التي تقدم عروضاً مذهلة على أنغام مقطوعات متنوعة تجسد الغنى الثقافي والاجتماعي للمدينة.
وتسهم إضافة المقطوعة الجديدة في ترسيخ مكانة الناقلة الرائدة التي تربط دبي مع العالم أجمع». وتماشياً مع مفهوم «أهلا بالغد» تمزج المعزوفة بين ثقافات متعددة.