الرياضي

مانشستر سيتي يكتفي بنقطة أمام بيرنلي

كيفين دي بروين يقود إحدى الهجمات على مرمي بيرنلي (أ ف ب)

كيفين دي بروين يقود إحدى الهجمات على مرمي بيرنلي (أ ف ب)

لندن (أ ف ب)

أجبر بيرنلي ضيفه وجاره مانشستر سيتي المتصدر على الاكتفاء بالتعادل 1-1 في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي، مثبتاً صحة ما ذهب إليه المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا الذي شدد على أن شيئاً لم يحسم رغم الفارق الكبير الذي يفصل فريقه عن ملاحقيه.
وبدا سيتي في طريقه لتحقيق فوزه الثالث هذا الموسم على بيرنلي الذي سبق أن خسر أمام رجال جوارديولا صفر - 3 في الدوري و1 - 4 في الدور الرابع من مسابقة الكأس، بعدما ترجم أفضليته الميدانية إلى هدف في الدقيقة 22، ثم حافظ على تقدمه دون أن يستثمر الفرص التي حصل عليها لتعزيزه، فدفع الثمن بتلقيه هدف التعادل قبل 8 دقائق من النهاية.
ويأتي هذا التعادل لسيتي قبل سلسلة من المباريات الصعبة، بينها ثلاث على التوالي في الدوري ضد ليستر سيتي وتشلسي حامل اللقب وأرسنال.
كما يحل سيتي ضيفا على بازل السويسري في 13 الحالي ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى مواجهته أرسنال في نهائي مسابقة كأس الرابطة في 25 فبراير الحالي في أول فرصة هذا الموسم لجوارديولا من أجل إحراز لقبه الأول معه.
وتعتبر المباريات الثلاث المقبلة في الدوري حاسمة لسيتي وجوارديولا الذي رفض في تصريحات صحفية أول أمس مقولة إن اللقب قد حسم، واعتبر أن نظيره في مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو يحاول التأثير على تركيز لاعبي السيتيزنس من خلال القول إن فريقه يقاتل الآن على المركز الثاني، بعدما فقد الأمل بمنافسة جاره اللدود.
واستهل سيتي الذي يفتقد خدمات لاعب مؤثر بشخص الألماني لوروا سانيه حتى سبعة أسابيع بسبب الإصابة، اللقاء بشكل مثالي، وبدا في طريقه لتحقيق فوزه الخامس توالياً على بيرنلي، عندما تقدم عبر البرازيلي دانيلو في الدقيقة 22 من تسديدة قوية رائعة، أطلقها من نحو 25 متراً إلى الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس نيك بوب.
ثم أهدر فريق جوارديولا العديد من الفرص، وكاد يدفع الثمن في الدقيقة 69، لولا تدخل الحارس البرازيلي ايدرسون والقائم للوقوف في وجه تسديدة ارون لينون.
ثم حصل رحيم ستيرلينج على فرصة ذهبية كانت كافية لتوجيه الضربة القاضية لبيرنلي وتأكيد النقاط الثلاث لفريقه لو نجح فيها، لكنه سدد الكرة بجانب القائم بشكل غريب رغم أنه كان على بعد نحو متر من المرمى المشرع أمامه (71).
ودفع سيتي ثمن هذه الفرصة إذ تمكن بيرنلي من إدراك التعادل في الدقيقة 83 بهدف رائع للايسلندي يوهان بيرج جودموندسون الذي وصلته الكرة إلى المنطقة بتمريرة طولية متقنة، فتلقفها مباشرة على يسار ايدرسون (82).
وحاول سيتي استعادة التقدم في الدقائق المتبقية لكنه عجز عن تحقيق مبتغاه وفشل في نهاية المطاف في الخروج فائزا، بعد أن كان صاحب هدف التقدم وذلك للمرة الأولى منذ تعادله مع أرسنال 2-2 في أبريل 2017.
وكان جوسيب جوارديولا، المدير الفني لسيتي أعلن أنه منح لاعبيه إجازة لمدة أربعة أيام بعد مباراة بيرنلي.
وقال جوارديولا، في تصريحات نشرتها شبكة «سكاي سبورتس» «أبواب أكاديمية سيتي لكرة القدم ستغلق. اللاعبون يمكنهم السفر وعمل أي شيء يريدونه، يجب أن ينفصلوا لبعض الوقت عن كرة القدم، ويقضوا وقتاً مع أسرهم وأصدقائهم».
وأضاف «نعود الأربعاء القادم، سنجتمع مجدداً هنا حيث نجري ثلاث حصص تدريبية استعداداً لمباراتي ليستر سيتي وبازل السويسري».
وتابع «الجميع بحاجة إلى الراحة هنا.. ليس اللاعبون فقط وإنما العاملون بالنادي والأطباء والجميع. لقد كانت الفترة الماضية صعبة للغاية. والآن أتيحت أمامنا فرصة الراحة لثلاثة أو أربعة أيام، وقررنا منحها للجميع هنا».