الرياضي

«ريالي سبيشال» تبحث على لقب 1000 جينز الإماراتي

محمد حسن (دبي)

يشهد كرنفال كأس دبي العالمي مساء اليوم، انطلاق أول سباق كلاسيكي محلي لهذا العام، وهو سباق 1000 جينز الإماراتي للمهرات لمسافة 1600 متر (قوائم)، ويسعى فريق جودلفين الذي أحرز لقبه تسع مرات بإشراف المدرب العالمي سعيد بن سرور لمواصلة الانتصارات للفريق الأزرق الملكي، ويتألف الحفل من 7 أشواط، ويقام برعاية شركة الطاير للسيارات.
ويعد الجواد «مثمون» مرشحاً فوق العادة في سباق مزرعة الروية الذي يقام في الشوط الأول لمسافة 1600 متر.
وتتواصل الإثارة في باكورة سباقات الخيول المهجنة الأصيلة بسباق تحضيري بميدان كلاسيك وتتطلع نجمة جودلفين غير المهزومة «ريالي سبيشال» (بن سرور- كرولي) لتزيين مسيرتها المهنية بلقب كلاسيكي مبكر عبر سباق 1000 جينز الإماراتي للمهرات عمر ثلاث سنوات، في الشوط الخامس.
واستعدت هذه المهرة لهذه المهمة بفوز مثير هنا الشهر الماضي، هزمت فيه سبعاً من منافساتها اليوم، ما يجعلها في موقع مريح نسبياً تواجه فيه ثلاث مهرات أخريات فقط لم تلتقِهن من قبل، علماً بأن «ريالي سبيشال» فازت بسباق قوائم على مسافة الميل في نيوماركت العام الماضي.
وتعد ممثلة جنوب أفريقيا المهرة الأسترالية الأصل «فرصة» (ديكوك-سوميون)، والتي سبق لها الفوز بسباق (ج2)، وحلت وصيفة في مشاركتها الأخيرة بسباق (ج1)، المنافس الأول، غير أنها تحمل جزاءً كبيراً في الوزن (4.5 كجم) لكونها من نصف الكرة الجنوبي.
وهناك أيضاً خطورة كبرى من ممثلة بريطانيا «ميليسينا» (فاهي-سمولن) الفائزة بسباق (ج3) على المسافة ذاتها في فرنسا أكتوبر الماضي، لكنها تشارك للمرة الأولى هذا العام وتجرب الرمل لأول مرة.
وتسعى ممثلة السعودية «نشمية» لأبناء الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز، لإثبات جدارتها، وهي مهرة قوية فازت بسباق (ج1) في المملكة في مشاركتها الماضية، وتألف الميدان الرملي وهي غير مهزومة حتى الآن وحظوظها وافرة، خاصة أنها جاهزة، حيث شاركت قبل أسبوعين.
ويضع حامل لقب السباق المدرب دوج واتسون الذي فاز به العام الماضي عن طريق «بولار ريفر»، آماله على «كومبليمنتي» التي وصلت خلف «ريالي سبيشال»، لكن بأكثر من ثلاثة أطوال، وحظوظها قائمة في المنافسة على أحد مراكز الصدارة.
وتتنافس في تحضيري ميدان كلاسيك بالشوط الثاني على مسافة 1400 متر عشبي، مجموعة كبيرة من الخيول المحلية والعالمية، حيث يدفع مدرب جودلفين سعيد بن سرور بالجواد «كوماندر كول» الفائز مرتين في بريطانيا على أمل تجهيزه للدفاع عن لقب ميدان كلاسيك الذي حققه العام الماضي عن طريق «بيور دايموند».
ويشارك إلى جانبه رفيقه «توب سكور» الذي خاض سباقات أعلى مستوى، لكنه لم يكسب سوى سباق مبتدئة وجاء وصيفاً في سباق (ج3) في بريطانيا.
وأبرز المنافسين ممثل بريطانيا «جراي بريتين» الفائز بسباق مبتدئة أيضاً، لكن مشاركاته الثلاث الأخيرة جاءت في (ج2)، وممثل إيرلندا «مردف» الذي حل ثالثاً في (ج3)، ويدفع المدرب مايك ديكوك بجوادين هما «دقيق» الفائز بمشاركته الوحيدة، و«مقناص» الذي خيب الآمال في تجربته الأولى هنا على الأرضية الرملية بميدان.
وتتنافس مجموعة متوسطة المستوى من خيول السرعة في الشوط الرابع (تكافؤ 1200 متر عشبي)، تبرز منها الخيول البريطانية التي تشارك بوفرة هنا، ومنها «سكروتينير» الفائز في مشاركته الأخيرة على المسافة ذاتها في موطنه، و«سولار فليز» الذي أحرز المركز الثاني عدة مرات على المسافة ذاتها في بريطانيا.
وهناك حامل الوزن الأعلى «إيسترن إمباكت»، رغم إخفاقه هنا في تجربتين حتى الآن، فيما يرتقي «سير ماكميلان» قليلاً في المسافة في مشاركته الثالثة بالكرنفال الحالي، إضافة إلى «نادر»، ويدخل في الصراع الإيرلندي «جيمسي» الذي يعود للمرة الخامسة للكرنفال، ومن الساحة المحلية نجد «فنان» في أول ظهور له محلياً، و«ساير» الذي حل سادساً وخامساً في مشاركتيه الأخيرتين.