الإمارات

تأهيل 11متدرباً قضائياً بأبوظبي على آليات مواجهة الجريمة

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت أكاديمية أبوظبي القضائية، زيارة تدريبية للدفعة العاشرة من المتدربين القضائيين إلى مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة أبوظبي للتعرف على آليات مواجهة الجريمة، وذلك ضمن خطة الزيارات الميدانية للبرنامج التدريبي المعتمد، وفق توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء، بإعداد وتأهيل جيل من القضاة ووكلاء النيابة قادر على استيعاب متطلبات التحديث القضائي والقانوني الذي تشهده دولة الإمارات عموما، وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص.
ونظمت الأكاديمية برامج تدريبية متطورة تصقل مهارات وقدرات المتدربين، باعتماد أحدث منهجيات التدريب في مختلف المجالات التخصصية، وفق أرقى المعايير العالمية، لتشمل الدراسة النظرية التطبيقية، والتدريب العملي، إلى جانب الزيارات الميدانية، وذلك في ظل أهمية التدريب في تعزيز كفاءة الموارد البشرية في جميع القطاعات، تحقيقاً لرؤية حكومة أبوظبي 2030.
واستهدفت الزيارة الميدانية لأحد عشر متدرباً، رفع قدرات ومهارات المتدربين القضائيين وإكسابهم المعارف المتعلقة بالإجراءات القانونية المتخذة من واقع العمل الشرطي، وما يشهده من تقدم في العمل الإجرائي ذات الصلة بالبلاغات والجرائم المختلفة في إطار المنظومة التشريعية والنظم الإدارية والإجرائية المتبعة في هذا الصدد.
واطلع المتدربون القضائيون على نماذج وقضايا وحالات عملية من الجرائم، إلى جانب الوقوف على دور الشرطة في مواجهة الجريمة، وبيان واقع العلاقة بين الشرطة ودائرة القضاء، وسبل تطويرها والارتقاء بها.
كما تضمنت الزيارة استعراض علاقة التشريعات بالتطورات المجتمعية في الدولة، والاطلاع على رؤية وأهداف الشرطة والهيكل التنظيمي والاختصاصات والمراكز التابعة لها.