صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

480 فعالية دولية ومحلية في مركزي «أدنيك» بأبوظبي والعين العام الماضي بنمو %30

رشا طبيلة (أبوظبي)

استضاف مركزا شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، في أبوظبي والعين، 480 فعالية محلية ودولية العام الماضي، بزيادة 30% عن عام 2015. وحضر الفعاليات أكثر من 1.516 مليون زائر، في مركزي أبوظبي الوطني للمعارض والعين للمؤتمرات، لتصل مساهمة المركزين في إمارة أبوظبي العام الماضي إلى 3 مليارات درهم. جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بحضور حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها، وأعضاء الإدارة العليا في الشركة.
وقالت معالي نورة محمد هلال الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيسة مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، إن «إمارة أبوظبي وضعت منذ سنوات خطة طموحة لتطوير قطاعات اقتصادية عديدة، أبرزها قطاع السياحة والأعمال، وبدأت هذه الخطة تثمر عن إنجازات متميزة، تدعم مستقبل هذا القطاع الحيوي في الإمارة». وأضافت: «نتطلع جميعاً لبذل المزيد من الجهد للتأكيد على مكانة أبوظبي كعاصمة لسياحة الأعمال في المنطقة». وأشارت نورة الكعبي إلى أن الفترة المقبلة ستشهد إقامة فعاليات وأحداث دولية كبرى تقام للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط، معبرة عن فخرها بالجهود الكبيرة التي بذلتها الكفاءات الوطنية في «أدنيك» للترويج للشركة بصفتها الشريك الأمثل لإقامة الفعاليات المختصة في المنطقة.
وخلال مؤتمر صحفي لإعلان نتائج العام الماضي، أكد الرئيس التنفيذي لـ «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها، حميد الظاهري، أنه «رغم التحديات الاقتصادية التي شهدها قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات إقليمياً ودولياً، فإن تلك النتائج الإيجابية تدل على نجاح استراتيجيتنا من خلال تنويع الفعاليات التي تستضيفها أبوظبي وفقاً للقطاعات التي حددتها رؤية أبوظبي 2030».
وارتفع عدد الفعاليات في مركزي أبوظبي الوطني للمعارض والعين للمؤتمرات خلال السنوات الماضية من 286 فعالية عام 2012 إلى 369 فعالية عام 2015. وأضاف الظاهري أن عدد فعاليات العام الماضي في المركزين بلغ 480 معرضاً، بزيادة 30% مقارنة بعام 2015، وكان من بين الفعاليات 15 معرضاً أقيمت للمرة الأولى بالمنطقة. وتابع أن الزيادة في «عدد المؤتمرات» بلغت 5%، مقارنة بعام 2015، كما تم «الفوز بعطاءات أكثر من 12 مؤتمراً دولياً ومحلياً سيستضيفها مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الأعوام المقبلة».
وساهم هذا النشاط المتميز لـ «أدنيك» ومجموعة شركاتها في إيجاد 16.844 ألف وظيفة بمختلف القطاعات الاقتصادية المساندة، وإشغال 528.6 ألف ليلة فندقية في الدولة، بزيادة 27% مقارنة بعام 2015، بحسب الظاهري، الذي قال إن «نسبة رضا العملاء عن خدمات العارضين ومنظمي المعارض ارتفعت إلى 93%، في واحدة من أعلى نسب بقطاع صناعة المعارض والفعاليات العالمية»، وفق استبانة أجرته «أدنيك»، مشيراً إلى دور الخدمتين الجديدتين «كابيتال» لتقديم خدمات ضيافة عالمية المستوى لكل الشركاء الاستراتيجيين، و«أدنيك للخدمات»، لبناء وتجهيز القاعات للعارضين بأعلى المعايير العالمية.
ووفق الاستبيان الذي تم بالتعاون مع أحد أبرز بيوت الخبرة العالمية، فقد «ارتفعت نسبة إدراك الرأي العام لمساهمة أدنيك في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في إمارة أبوظبي لتصل إلى 90% العام الماضي، مقارنة مع 86% في 2015»، بحسب الظاهري.
وحول توقعات النمو للعام الجاري، أكد الظاهري أنه سيكون «عاماً استثنائياً»، موضحاً أنه «ستنطلق مؤتمرات دولية كبرى مثل مسابقة مهارات العالم ومؤتمر أمراض السكري المتوقع أن يستقطب 15 ألف زائر، إلى جانب آيدكس الذي يستقطب ما يزيد على 100 ألف زائر ومشارك». وتتميز «أدنيك» برقابة جيدة، وقال الظاهري إن الشركة تراقب كل أسعار المنظمين لضمان توفير أسعار مناسبة وأفضل الخدمات، بما يضمن تحقيق عوائد إيجابية، مضيفاً: «لم تصلنا أي ملاحظات سلبية عن موضوع الأسعار».
وأضاف: «أما فيما يتعلق بالمعارض الاستهلاكية فإنه تم عقد اتفاقيات مع دائرة التنمية الاقتصادية وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي والرقابة الغذائية للتأكد من أن المنتجات المعروضة ذات جودة عالية».
وفيما يتعلق بالتوطين، قال الظاهري: «لدينا مجموعة متميزة من الكوادر الإماراتية تقود مسيرة التطوير والتقدم في الشركة، وبلغت نسبة التوطين بنهاية العام الماضي 60%، مقارنة مع 55% في 2015، في حين بلغت نسبة التوطين في المناصب العليا بالشركة 82%». وأضاف: «نقوم بتنفيذ برامج تدريبية متنوعة للمواطنين بالشركة ونعمل على تطوير كفاءاتهم باستمرار، حيث نقوم بإرسالهم بشكل دوري إلى إكسل لندن للتدريب لمدة 6 أشهر».
وحول تطوير مركز العين للمؤتمرات، قال الظاهري: إنه تم إطلاق المرحلة الثانية من أعمال توسعة وتطوير مرافق مركز العين للمؤتمرات العام الماضي، وتشمل مرحلة التطوير الجديدة استحداث مركز متخصص للمؤتمرات، وقاعات جديدة للاجتماعات والندوات بمساحة تقارب 1.000 متر مربع، وصولاً لتطوير البنية التحتية لمرافق المركز الحالية، لترتفع بذلك المساحة الإجمالية لمركز العين للمؤتمرات بنسبة 8% إلى 14 ألف متر مربع».
أما بالنسبة لمركز إكسل لندن، التابع والمملوك بالكامل لـ«أدنيك»، فقال الظاهري: «لقد استضاف المركز 367 فعالية، مقارنة مع 313 فعالية في 2015، كما استقبل 2.8 مليون زائر بنهاية 2016».
وعلى صعيد الاستدامة، قال الظاهري: إن «أدنيك» منعت انبعاث 228.979 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون العام الماضي، من خلال إعادة تدوير 676.382 طن من المواد القابلة لإعادة التدوير. كما تواصل «أدنيك» برنامجها الخاص بالحفاظ على الكفاءة والترشيد في الاستهلاك والذي نجح في تحقيق وفورات في التكاليف المباشرة والثابتة بشكل أقل من الميزانية المقررة، كما أحرزت الفنادق التابعة للمجموعة أداء قوياً خلال 2016.