صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«تنظيم الاتصالات» تحجب 4939 موقعاً إلكترونياً في الدولة

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بالدولة في حجب 4939 موقعاً إلكترونياً على شبكة الإنترنت أمام مستخدمي ومشتركي قطاع الاتصالات بالدولة خلال عام 2017، مقابل حجب نحو 3829 موقعاً خلال عام 2016، فيما حددت الهيئة 19 فئة من فئات المواقع المحظورة بالدولة، تتقدمها المواقع الإباحية والتعري والنصب والاحتيال وتجارة المخدرات.
وكشفت هيئة تنظيم الاتصالات لـ«الاتحاد» عن أن المواقع الإباحية والتعري احتلت النسبة الأكبر من عمليات الحجب خلال عام 2017، بمعدل تجاوز الـ54.6% من إجمالي المواقع المحظور زيارتها بالدولة، تلاها مواقع النصب والاحتيال والتصيد الإلكتروني بنسبة بلغت 19.9%، تلاها مواقع تحض على تجارة وشراء المخدرات بنسبة 9.7%، تلاها مواقع تخطي نظام الحجب والدخول إلى المحتوى المحظور بنسبة بلغت 4.98%.

قامت الهيئة خلال عام 2017 بحجب 2697 موقعاً إباحياً، مقابل حجب 2753 موقعاً خلال عام 2016، فيما تم حظر 985 موقعاً للنصب والاحتيال خلال العام الماضي، مقابل 430 موقعاً خلال عام 2016، بينما كانت المواقع المحجوبة التي تروج لتجارة المخدرات 479 موقعاً، مقابل 63 موقعاً، أما مواقع تخطي نظام الحجب والدخول إلى المحتوى المحظور فقد سجلت خلال عام 2017 نحو 246 موقعاً، مقابل حجب 7 مواقع خلال عام 2016.
وتراجعت أعداد المواقع المحظورة التي تقوم بالترويج والاتجار بالسلع والخدمات الممنوعة إلى 31 موقعاً خلال 2017، مقابل حظر 74 موقعاً خلال عام 2016، فيما تم حظر 168 موقعاً بأمر من السلطات القضائية في 2017 مقابل 46 موقعاً في 2016، بينما نجحت الفرق التابعة لهيئة تنظيم الاتصالات في حجب موقع واحد يقوم بتقديم خدمات الاتصالات غير المشروعة، مقابل حجب 142 موقعاً يقوم بالخدمات نفسها خلال عام 2016.
وجاءت معدلات حظر مواقع أخري بنسب متفاوتة، خصوصاً المواقع التي تحض على السب والقذف، والفيروسات والبرامج الخبيثة، والممارسات الطبية والأدوية المخالفة للقوانين، وانتهاك حقوق الملكية الفكرية، والتمييز والعنصرية وازدراء الأديان، والترويج أو الاتجار بالسلع والخدمات الممنوعة، والقمار، والإرهاب، والأنشطة المخالفة للقانون، وأخيراً المواقع المحظورة بأمر من السلطات القضائية أو بموجب القانون.

احترام الآداب العامة
وقالت الهيئة: «إن الشركات المزودة للخدمات بدولة الإمارات ملتزمة منع الوصول إلى مواقع وصفحات الإنترنت التي تحتوي على محتوى يندرج تحت فئات المحتوى المحظور الذي تم تحديده من قبل الجهات التنظيمية لقطاع الاتصالات بالدولة»، مؤكدة أن المواقع الإلكترونية التي تقدم خدماتها، وتستهدف المستخدمين في دولة الإمارات، يتوجب عليها احترام الآداب العامة في البلاد، وذلك كي تتجنب منع الوصول إلى المحتوى والخدمات التي تقدمها.
وفيما يتعلق بالمواقع الإباحية، أفادت الهيئة بأن منع الوصول إلى مثل هذا المحتوى هو مطلب شعبي في دولة الإمارات، لخطورة تعرض الأطفال لمثل هذه المواد، مؤكدة أن الفرق في الأخلاق العامة من منطقة إلى أخرى أصبح مصدراً للقلق، فالمحتوى المقبول في منطقة معينة قد يكون غير مقبول أخلاقياً في مناطق أخرى، لافتة إلى أن محتوى التعري والمواد الإباحية غير مقبول أخلاقياً في دولة الإمارات، فضلاً عن أن التصنيفات العمرية لتصنيف وترشيح المحتوى المعتمدة عالمياً في معظم الحالات لا تزال أخلاقياً غير مقبولة في دولة الإمارات.
وأضافت الهيئة أن المحتوى المحظور هو أي محتوى غير مقبول أو متعارض مع المصلحة العامة أو الآداب العامة أو النظام العام أو الأمن الوطني أو وتعاليم الدين الإسلامي، أو محظور بموجب أي قوانين أو أنظمة أو إجراءات أو لوائح أو متطلبات نافذة في الدولة، مؤكدة أنه سيتم حجب الوصول إلى المواقع والصفحات التي تحتوي على محتوى محظور من قبل مزودي خدمات الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة.

التنسيق مع الشركات
وفيما يتعلق بالتعاون والتنسيق بين الهيئة والشركات المزودة للخدمات في حجب تلك المواقع، قالت الهيئة: «نتبع سياسة واضحة فيما يتعلق بالوصول إلى شبكة الإنترنت، والتي تتضمن قائمة معتمدة من فئات المحتوى المحظور»، مؤكدة أنه يتم تطبيق هذه السياسة من قبل كل من المرخص لهم «اتصالات» و «دو»، حيث يتم منع الوصول إلى المواقع والصفحات التي تحتوي على مواد التي تقع ضمن هذه الفئات المحظورة باستخدام أنظمة الفلترة، لتصنيف مثل هذه المواقع أوتوماتيكياً، واتخاذ إجراءات الحجب كما يلزم.
وأضافت: «يتم أيضاً اتخاذ إجراءات الحجب بناءً على بلاغات الجمهور والجهود الشخصية للمرخص لهم، وتوجيهات الجهات الحكومية المعنية ذات الاختصاص، كما تتضمن إجراءات الهيئة التواصل مع إدارة الموقع للعمل على حذف المحتوى في بعض الحالات».
وحول أهم النصائح التوعوية التي توفرها الهيئة كجهة تنظيمية لقطاع الاتصالات حتى يتجاهل عملاء القطاع المواقع المحظورة بالدولة، أوضحت الهيئة أنها تقوم بجهود التواصل مع المواقع عامة ومنصات التواصل الاجتماعي، خاصة لبحث سبل تقليل المحتوى المخالف وغير المقبول، خاصة غير الأخلاقي عليها، والإبلاغ عن إساءات الاستخدام.
كما تقوم الهيئة بالتعاون مع الجهات الأخرى كالأمين بالقيام بحملات توعوية لثقيف وتوعية مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، مؤكدة أهمية تشجيع المشتركين على استخدام آلية الإبلاغ التي توفرها هذه المنصات للإبلاغ عن أي إساءات تحدث عليها، حيث يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة وفقاً لسياساتهم.

الترويج الإلكتروني
وفيما يتعلق بانتشار بعض المواقع التي تروج للسلع، وتقوم بالأنشطة التجارية من دون ترخيص، في الآونة الأخيرة، قالت الهيئة: «إن تنظيم المواقع التي تروج للسلع، وتقوم بالأنشطة التجارية من دون ترخيص بشكل عام، ليست من اختصاصنا، حيث تُعنى الجهات الحكومية ذات الاختصاص بهذه الآليات حسب اختصاصها وصلاحياتها».
وطالبت الهيئة من جمهور قطاع الاتصالات بالدولة بضرورة التواصل مع الجهات المعنية، مثل وزارة الاقتصاد والدوائر الاقتصادية المعنية، في حال تعرضوا لأنشطة تجارية غير مرخصة على المواقع الإلكترونية، مؤكدة أن دور الهيئة في هذا الإطار يقتصر على التنسيق لمنع الوصول إلى المحتوى المخالف في حال تطلب ذلك بناء على توجيهات الجهة ذات الاختصاص.

نصائح توعوية
قدمت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات 10 نصائح يجب على أصحاب المواقع الإلكترونية التي تقدم خدماتها في المنطقة وفي دولة الإمارات العربية المتحدة لتجنب الإدراج تحت فئات المواقع المحظورة، مطالبة المواقع بأن تكون على دراية بالاختلافات في الآداب العامة مقارنة بالمناطق الأخرى.
وقالت: «إن التصنيف العمري للمحتوى قد يختلف من منطقة إلى أخرى»، لافتة بأن المحتوى الذي يصنف على أنه 18+ في منطقة ما قد يعتبر مرفوضاً في مناطق أخرى، حيث ينصح بشدة الامتثال للقوانين والأنظمة المتعلقة بالمحتوى الإلكتروني المطبقة في المناطق المختلفة».
وقدمت الهيئة عدداً من التوجيهات الإرشادية التي تساعد صاحب الموقع، أو مطوّره أو مشغله أو مديره على ضمان توافق الموقع مع إرشادات استخدام الإنترنت في دولة الإمارات، لتجنب حجب خدماتهم، وهي التأكد من أن المحتوى الإلكتروني في الموقع لا يندرج تحت أي من فئات المحتوى المحظور، وأن الموقع الإلكتروني لا ينتهك أياً من القوانين والأنظمة النافذة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
كما طالبت الهيئة من أصحاب المواقع بضرورة التأكد من أن الموقع الإلكتروني يحتوي على آلية فعّالة يمكن للمستخدمين استعمالها للوصول إلى إدارة الموقع عند الحاجة، فضلاً عن وجود سياسة خصوصية واضحة تحدد المعلومات التي سيتم جمعها، ولماذا وكيف سيتم استخدام هذه المعلومات، إلى جانب التأكد من جمع ومعالجة بيانات المستخدم الحساسة بطريقة آمنة.

أنظمة آمنة
وفيما يتعلق بالخوادم وأنظمة الموقع، فقد أكدت الهيئة ضرورة التأكد من أن أنظمة الموقع آمنة، من خلال استضافة الموقع مع مقدمي خدمات حسني السمعة، واستخدام برامج مكافحة الفيروسات والبرمجيات الخبيثة، وتنفيذ التدقيق الأمني، وذلك باتباع أفضل الممارسات بما يتعلق بالإدارة والعمليات، فضلاً عن تحديد ونشر سياسة إساءة الاستخدام وإرشادات المحتوى. وطالبت بضرورة السماح للزوار بالإشارة أو الإبلاغ عن إساءة الاستخدام عبر قائمة الاختيار أو نموذج إلكتروني بسيط، إلى جانب التأكد من أن جميع الإعلانات تتوافق مع القوانين والأنظمة ذات الصلة مثل الإعلانات الطبية، فضلاً عن مراقبة ومنع الأنشطة غير المشروعة مثل الدعارة وبيع السلع أو الخدمات غير القانونية، كالخدمات المكالمات الصوتية غير المرخصة، الأدوية، المخدرات، المعدات اللاسلكية غير القانونية، محتوى ومواد جنسية، ألعاب جنسية، والمحتويات المشابهة.

المواقع العالمية
وجهت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات عدداً من الإرشادات التشغيلية للمواقع العالمية، حتى تتجنب الحظر داخل الدولة، مطالبة بضرورة نشر سياسة واضحة للخصوصية، مع توضيح المعلومات التي يتم جمعها، وكيفية معالجتها، وحفظها وكيفية إتاحتها للجمهور، بالإضافة إلى الحصول على موافقة المستخدم الصريحة في حال إتاحة المعلومات الخاصة به أو بها إلى أي طرف آخر.
كما أكدت الهيئة أن طلب المواقع العالمية لمعلومات المستخدم يكون فقط لتقديم الخدمة، مع ضمان سرية معلومات المستخدمين وحفظها باستخدام التقنيات المناسبة كالتشفير وعدم السماح لأي طرف إلا بموافقة المستخدم أو حسب نافذة الإجراءات القانونية، فضلاً عن الامتناع عن جمع عناوين وتفاصيل معلومات الزوار لغرض البيع أو النشر. كما يجب على صاحب الموقع التعاون التام مع الهيئات المختصة بإنفاذ القانون، في حال حدوث جرائم أو انتهاكات، وتقديم المساعدة أو المعلومات اللازمة للتحقيق أو جمع الأدلة.

كيف يتم الإبلاغ عن محتوى محظور؟
= إذا كان الموقع مخصصاً للتواصل الاجتماعي، ينصح بشدة باستخدام آلية الإبلاغ الموفرة من الموقع نفسه.
= في معظم الحالات، يتم توفير المزيد من المعلومات في صفحة «المساعدة» أو «الدعم» للموقع.
= من أجل النظر في طلبك من قبل مزودي خدمة الإنترنت، يجب أن يقع المحتوى المبلغ عنه ضمن إحدى فئات المحتوى المحظور.
= توفر الشركات المرخص لها في الدولة لمستخدمي الإنترنت عدد من المنصات للإبلاغ عن أي محتوى قد يعتبر محظوراً
= رابط الإبلاغ لشركة «اتصالات» www.etisalat.ae/‏proxy
= رابط الإبلاغ لشركة «دو» www.du.ae/‏surfsafely
= رابط الإبلاغ إلى الهيئة http:/‏/‏crm.tra.gov.ae

10 إرشادات للمواقع العالمية
= وضع المرشحات للمواد الحساسة وغير المقبولة بحيث يتمكن الزوار من تفعيلها أو تعطيلها.
= عزل المحتوى الحساس وغير المقبول عن باقي المحتوى العام (على سبيل المثال من خلال وجود قسم «للكبار فقط»).
= ميزة البحث الآمن: في حال وفر الموقع أدوات للبحث، يجب ضمان تصفية النتائج بحيث تكون خالية من أي محتوى محظور.
= منع الوصول إلى المواد المخالفة بحسب القوانين السارية في الدولة بوضع شعار (هذا المحتوى غير متوفر في بلدك).
= يجب أن يتبع الموقع نظام تصنيف المحتوى لعزل المواد الإباحية أو المخصصة للبالغين.
= يجب على الموقع منع الوصول إلى هذه المواد في دولة الإمارات العربية المتحدة.
= يجب أن يوفر الموقع آلية فعالة وسهلة للمستخدمين للإبلاغ عن أي انتهاكات قد تحدث على الموقع.
= يجب متابعة وتسوية الحالات المبلغ عنها خلال فترة زمنية معقولة.
= يجب على صاحب الموقع تحديد وسيلة اتصال لمساعدة السلطات المختصة على أداء دورها.
= يجب على الموقع الإلكتروني تعطيل الحسابات المسيئة حين يتم الإبلاغ عنها من قبل السلطات المختصة في الدولة.

الإبلاغ عن مواقع التواصل الاجتماعي
أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات بالدولة عن قائمة من روابط الإبلاغ التي توفرها أشهر مواقع أو تطبيقات التواصل الاجتماعي. وقالت الهيئة إن عملاء القطاع بالدولة عليهم الإبلاغ عن المواقع من خلال تلك الروابط، مؤكدة أنه بمجرد الإبلاغ، يقوم الفريق المعني في الموقع أو التطبيق بمراجعة القضية واتخاذ الإجراءات المناسبة، وفقاً لسياساتهم المتبعة، والروابط هي:
= تويتر: https:/‏‏/‏‏support.twitter.com/‏‏forms/‏‏
= يوتيوب: https:/‏‏/‏‏www.youtube.com/‏‏reportabuse
= سناب شات: https:/‏‏/‏‏support.snapchat.com/‏‏en-US/‏‏i-need-help
= فيسبوك: https:/‏‏/‏‏www.facebook.com/‏‏help/‏‏؟helpref=hc_global_nav or https:/‏‏/‏‏www.facebook.com/‏‏help/‏‏1380418588640631/‏‏؟helpref=hc_fnav
= انستغرام: https:/‏‏/‏‏help.instagram.com/‏‏372161259539444
= لينكد إن: https:/‏‏/‏‏www.linkedin.com/‏‏help/‏‏linkedin/‏‏safety/‏‏report-a-problem
= بيرسكوب: https:/‏‏/‏‏help.periscope.tv/‏‏customer/‏‏portal/‏‏emails/‏‏new
= يو ناو https:/‏‏/‏‏younow.zendesk.com/‏‏hc/‏‏en-us/‏‏requests/‏‏new
= تطبيقات جوجل https:/‏‏/‏‏support.google.com/‏‏legal/‏‏troubleshooter/‏‏1114905؟hl=en