الإمارات

الجارديان.. من الحجم البرليني إلى التابلويد

قالت كيث فينر رئيسة تحرير الجارديان البريطانية إن الصحيفة سوف يتم طباعتها بالحجم الصغير «التابلويد» اعتبارا من منتصف الشهر الجاري، بدلا من الحجم الحالي المعروف باسم «البرليني».
وأضافت فينر في تصريحات لبرنامج «ميديا شو» الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية أن التغطية الصحفية ستبقى كما هي إلى حد كبير، لكن مع بعض المفاجآت. وقالت «سنحافظ على القدر ذاته من الصحافة» التي يتم تقديمها الآن في الحجم البرليني.
وأوضحت أن الأمر يتعلق بخفض النفقات فيما يتعلق بعملية الإنتاج والطباعة، من دون المساس بالصحافة.
وقالت «عندما تقوم بتغيير كبير من هذا الحجم فإنك سترغب بالتأكيد في الاحتفاظ بالقدر نفسه من الولاء من جانب القراء.» وتابعت « القراء ليسوا غير راضين تماما لكن في الوقت نفسه يتعين على المرء أن يقدم لهم بعض المفاجآت وإدخال قدر من التحسينات مع بعض القرارات الجديدة».
وأشارت رئيسة تحرير الجارديان في المقابلة التي نقل جانب منها موقع برس جازيت إلى أن دور الصحيفة في حياة الناس يتغير بدرجة كبيرة مؤكدة أن وجود جريدة ورقية يمكن الإمساك بها في عصر الصحافة الرقمية يعد أمرا يستدعي التفكير بعض الشيء في مغزاه.
ومضت تقول « بالنظر إلى ذلك، فإن الأمر يتطلب أن تقوم الصحيفة بدور مختلف تقدم في إطاره إيضاحات أكثر للقراء ومزيدا من الشروح بطريقة أخاذة جميلة من ناحية طريقة العرض».
واستثمرت الجارديان 80 مليون جنيه إسترليني لشراء مطابع خاصة لطباعة الحجم البرليني عام 2005. والآن سيتم بيعها، كما سيتم إغلاق الموقع برمته.
من جهة أخرى، قالت فينر إنها تعتقد أن قيام جهة رسمية معنية بتنظيم ومراقبة عمليات المنافسة، بالتحقيق في هيمنة فيسبوك وجوجل على سوق الإعلانات يعد فكرة جيدة، بالنظر إلى معاناة الصحافة التقليدية سواء المطبوعة أو الرقمية من تراجع حصة الإعلانات لصالح العملاقين.