صحيفة الاتحاد

الإمارات

أخبار وأرقام

هدد ضابط في جيش الكونجو فريقاً من مراسلي وكالة «فرانس برس» كانوا يتولون تغطية أعمال القمع في كنيسة بالعاصمة كينشاسا. وقال الضابط «اذا لم ترحلوا من هنا سآمر بإطلاق النار عليكم».
وأضاف «سواء صحافة ام لا، لا يسمح لأحد بالوجود في الداخل. علاوة على ذلك، معكم رجل أبيض، وهذا عرق يسبب لنا المشاكل». وبحسب مراسلي الوكالة فقد أوقفت السلطات في الكونجو صحافياً من الإذاعة الفرنسية «ار اف اي» لفترة وجيزة.

20.4 مليون يورو منحتها جوجل لمشاريع إعلامية في أوروبا في إطار الدورة الرابعة من من مبادرتها لدعم الإعلام الرقمي المعروفة باسم Digital News Initiative.
واستفاد من هذه المساعدات مئة مشروع في 26 دولة، حسبما أعلن لودفيتش بليتشر رئيس صندوق المبادرة.
ومن بين المشاريع الكبيرة التي فازت بجزء من تلك المساعدات يبرز اسم «جو ديجيتال» وهي منصة نشر قامت بتطويرها مؤسسة «امبريسا» في البرتغال لدعم المحتوى الرقمي للمنافذ الإعلامية المحلية والإقليمية، بالإضافة إلى «سولدر» وهي خدمة تابعة لمؤسسة ميتميديا السويدية التي تستخدم البيانات الخاصة بتفاعل المستخدمين مع وسائل الإعلام لابتكار منتجات إعلامية خاصة بكل مستخدم.كما استفاد أيضاً من المساعدات مشروع «سمارتر بايوول» التابع لصحيفة «لو باريزيان» وهو يستهدف زيادة اكتشاف واستهلاك الأخبار المحلية وابتكار أدوات مختلفة لقياس معدلات التصفح.

16 بالمئة فقط من مواطني شرق ألمانيا يثقون في التلفزيون، فيما تبلغ هذه النسبة 30 بالمئة بين المواطنين بالولايات الغربية، بحسب استطلاع حديث بتكليف من مجموعة «أر تي إل» الإعلامية. أظهر أن ثقة المواطنين في شرق ألمانيا في الكنائس ووسائل الإعلام تقل كثيراً عن ثقة المواطنين في الولايات الغربية.
وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد «فورزا» لقياس مؤشرات الرأي أن نسبة من يثقون في الصحافة بالولايات الشرقية 27 بالمئة فقط، فيما تصل إلى 43 بالمئة بين المواطنين في الولايات الغربية، ويثق 41 بالمئة فقط من المواطنين الشرقيين في الإذاعة، وتصل هذه النسبة إلى 59 بالمئة في الولايات الغربية، وذلك بحسب الاستطلاع الذي استهدف رصد ثقة المواطنين الألمان في مؤسسات غير حكومية.
وأظهر الاستطلاع أيضاً أن 13 بالمئة فقط من المواطنين في شرق ألمانيا يثقون في الكنيسة الكاثوليكية، وتزداد هذه النسبة إلى 30 بالمئة بين المواطنين في غرب ألمانيا.
وجدير بالذكر أن الاستطلاع شمل 2307 مواطنين في جميع أنحاء ألمانيا، وتم إجراؤه في الفترة بين 15 و20 ديسمبر الماضي.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب هاجم الصحافة مجدداً قبل أيام. وقال رد على انتقادات بشأن استخدامه المكثف لوسائل التواصل الاجتماعي لشن هجوم على الصحافة «لا استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لأنني احبها، ولكن لأنها الوسيلة الوحيدة لمواجهة صحافة غير عادلة وغير أمينة جدا».
وأضاف «يتم استخدام مصادر غير موجودة أكثر من أي وقت. العديد من القصص والتقارير محض خيال».