أخيرة

دراسة: الأحفاد مشغولون عن أجدادهم

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دراسة جديدة أن الأجداد أصبحوا الجيل المنسي، مع انشغال الشباب عنهم وعدم حرصهم على الاستماع إلى خبراتهم وقصصهم القديمة. وأجرت شركة «ماكارثي آند ستون» البريطانية لبناء منازل المتقاعدين دراسة شملت 1000 شخص، تراوحت أعمارهم بين 5 و18 سنة، ونشرها موقع independent. ووجدت أن 21 في المائة منهم فقط يزورون أقاربهم الأكبر سناً من دون معرفة كيفية اختلاف حياتهم في الماضي، وماذا كانت وظائفهم، وكيف كانوا يعيشون أثناء الحرب، وكيف التقوا شركاء حياتهم، ولم يكن لدى أكثر من نصف المشاركين أي فكرة عن وظائف أجدادهم قبل تقاعدهم، لأنهم لم يسألوهم من الأساس، بل اعترف واحد من كل 10 منهم ببساطة بأنهم لا يهتمون بوظائف أو مواهب أو اهتمامات أجدادهم، وأقر ربعهم بأنهم يزورونهم فقط للحصول على مصروف الجيب أو لأن والديهم يطلبون منهم ذلك.