أخيرة

اضطراب حركة النقل في أوروبا بسبب الثلوج

باريس (أ ف ب) - استمر تساقط الثلوج بكثافة خلال اليومين الماضيين في أوروبا، ما أدى أمس إلى اضطراب في حركة الملاحة الجوية والسكك الحديدية وحركة السير، وتسبب في وقوع عدد كبير من الحوادث.
وفي فرنسا، ألغت الإدارة العامة للطيران المدني 40% من الرحلات على سبيل الوقاية في مطاري أورلي ورواسي شارل ديجول الباريسيين امس. لكن شركة «آير فرانس» تنوي العودة إلى استئناف رحلاتها المعتادة اليوم الثلاثاء.
وقامت جميع القطارات السريعة برحلات صباح امس، إنما بتباطؤ ناجم عن تأخير استمر من 20 إلى 40 دقيقة. وفي إطار خطتها «البرد القارس»، لأسباب تتعلق بالسلامة، قررت شركة السكك الحديدية السبت تحديد سرعة جميع القطارات السريعة.
وفي بريطانيا، ألغى مطار هيثرو اللندني امس 175 رحلة بسبب الثلوج التي استمرت أيضا في عرقلة حركة السير والسكك الحديدية، وخصوصا رحلات يوروستار، وإغلاق مئات المدارس. واغلق عدد كبير من الطرق في هذا البلد حيث لقي رجل في التاسعة والخمسين من عمره مصرعه عندما اصطدمت سيارته بشجرة، فيما يصارع فتى من اجل الحياة بعدما أصيب في رأسه في حادث زحافة ثلوج.
وفي ألمانيا، اضطر مطارا فرانكفورت وميونيخ إلى إلغاء 27 و15% من رحلاتهما على التوالي امس. وشهدت البلاد من جهة أخرى اضطرابات قوية لرحلات السكك الحديدية وعلى الطرق. وفي جنوب غرب ألمانيا وحدها، سجلت الشرطة اكثر من ألف حادث ناجم عن الأحوال الجوية فيما اغلق قسم من الطريق السريع قرب برلين أمام حركة السير.
وأدى إلغاء الرحلات في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا إلى تداعيات في بلدان اخرى نجت من فصل الثلوج. فألغيت 16 رحلة للإقلاع والوصول إلى مطار برشلونة، مما اثر على الرحلات مع باريس وميونيخ وفرنكفورت.
وفي بلجيكا، كانت حركة السير صعبة صباح امس وخصوصا على المحاور الثانوية وفي الأماكن المكشوفة كمخارج الطرق السريعة والجسور. وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب اثنان آخران بجروح خطرة عندما انحرفت الحافلة الصغيرة التي كانت تقلهم وانقلبت واندلعت فيها النار على مخرج الطريق السريع اي40 في بروج.
وناهزت سماكة الثلوج 50 سنتيمترا في موسكو في الأيام الأربعة الأخيرة، وبلغت مستوى غير مألوف في شهر كانون الثاني/يناير، مما أدى إلى زحمة سير خانقة في العاصمة الروسية، لكنها لم تؤثر على حركة المطارات.