عربي ودولي

مجموعة بن لادن تبدي استعدادها لإقامة جسر بين السعودية ومصر

الرياض (د ب أ) - أعلنت مجموعة بن لادن السعودية أمس، أنها استجابت لدعوة الرئيس المصري محمد مرسي، خلال لقائه مجلس رجال الأعمال المصري السعودي في الرياض بإقامة الجسر البري الذي يربط مصر مع السعودية عبر البحر الأحمر. ودعا الرئيس المصري محمد مرسى رجال الأعمال السعوديين إلى التعاون مع نظرائهم المصريين لتمويل وإقامة جسر أو نفق يربط بين مصر والسعودية عبر البحر الأحمر، مشيرا إلى انه سيبحث هذا الأمر، خلال لقائه اليوم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.
وقد تجاوب رجل الأعمال السعودي يحيى بن لادن عضو مجلس الأعمال المصري السعودي عن مجموعة بن لادن مع دعوة الرئيس مرسي، معربا عن استعداد المجموعة لتمويل وإقامة مشروع الجسر بالتعاون مع شركة المقاولون العرب المصرية. وأشار بن لادن إلى أن المشروع يحتاج إلى إرادة سياسية وموافقة من خادم الحرمين الشريفين والرئيس مرسي.
كما عرض الرئيس المصري محمد مرسي على رجال الأعمال السعوديين مجموعة من الفرص الاستثمارية، منها إقامة خط سكة حديد جديد من الإسكندرية إلى أسوان كمرحلة أولى، يربط بعد ذلك وسط أفريقيا بشمالها، والاستثمار في مشروعات الحديد والصلب والمشروعات الزراعية».