عربي ودولي

باريس تحاكم متهمين باختلاس مرتبط بـ «النفط مقابل الغذاء» العراقي

باريس (أ ف ب)- بدأت في فرنسا أمس محاكمة عشرين متهماً بينهم الوزير السابق شارل باسكوا ومجموعة توتال ورئيس مجلس إدارتها ودبلوماسيين سابقين، في قضية اختلاس أموال مرتبطة ببرنامج «النفط مقابل الغذاء» الذي قررته الأمم المتحدة في العراق في التسعينيات. وتستمر المحاكمة شهراً.
وعاد أمس إلى مقاعد المتهمين مسؤولون في جمعيات ورجال أعمال وصحفيون ودبلوماسيون سابقون، بينهم جان برنار ميريميه سفير فرنسا السابق في الأمم المتحدة، وهم ملاحقون بتهمة الاستفادة من مخصصات نفطية.
وإضافة إلى هؤلاء هناك أيضا وزير الداخلية الأسبق شارل باسكوا.
وقبل النظر في أساس القضية ستقوم المحكمة بدراسة مختلف نقاط الإجراء. ويتوقع الدفاع خصوصا أن يطرح «أسئلة أولية تتعلق بدستورية» الملف والتي قد تؤدي إلى إرجاء المحاكمة في حال تم قبولها.