الإمارات

إعلان المتأهلين لنهائيات «سباق الحكومات العالمي لرواد التكنولوجيا»

دبي (الاتحاد)

أعلنت القمة العالمية للحكومات عن تلقي آلاف الترشيحات والمشاركات العالمية ضمن «سباق الحكومات العالمي لرواد التكنولوجيا»، الذي تم إطلاقه في ديسمبر الماضي، بهدف تحفيز الجهات الحكومية في مختلف دول العالم على الارتقاء بخدماتها ونشر مبادرات الحكومة الذكية والمبتكرة للخدمات التي تقدمها الحكومات حول العالم.
ويتضمن السباق الذي أطلق في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باستشراف مستقبل الخدمات الحكومية وتعزيز الابتكار وتشجيع وتحفيز المبتكرين في قطاع التكنولوجيا بدولة الإمارات والعالم ثلاثة مسارات أساسية، تشمل جائزة هاكاثون الحكومات الافتراضي للتعاملات الرقمية، وجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، وجائزة أفضل التقنيات الناشئة في الحكومات.
وقالت حصة عيسى بوحميد مساعد المدير العام للخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل: «شهد سباق الحكومات العالمي لرواد التكنولوجيا إقبالاً كبيراً على الترشيحات من مختلف أنحاء العالم، ما يعكس الاهتمام العالمي الكبير بتطوير العمل الحكومي، عبر توظيف التقنيات الحديثة لخدمة المجتمعات».
وأكدت بوحميد أن التحديات العالمية تفرض على الحكومات وقنواتها الخدمية، استشراف المستقبل واستباق التغييرات المتوقعة لتطوير عملها، مشيرة إلى أن تحفيز الموهوبين ومكافأة المبتكرين أمر أساسي لإثراء الحراك المعرفي على المستوى العالمي، بما يرتقي بكفاءة الخدمات الحكومية.
وأشارت إلى أنه سيتم الاحتفاء بالفائزين بجوائز «سباق الحكومات العالمي لرواد التكنولوجيا» خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات، التي ستعقد في دبي بالفترة 12 – 14 فبراير المقبل.

هاكاثون الحكومات الافتراضي للتعاملات الرقمية
ويشكل «هاكاثون الحكومات الافتراضي للتعاملات الرقمية» أول مسارات السباق، وهو عبارة عن أكبر مسابقة افتراضية عالمية لتقنية التعاملات الرقمية (البلوك تشين) في العالم، والتطبيقات المبتكرة التي تمثل ثورة في أساليب التعامل الرقمي بين الأفراد والشركات، والتي يقوم على تصميمها طلاب الجامعات والشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم، وسيتم منح الفائز بالمرتبة الأولى 100 ألف دولار أميركي، والفائز الثاني 30 ألف دولار، والفائز الثالث 20 ألف دولار.
تحقّق تقنية التعاملات الرقمية (البلوك تشين) للاقتصاد العالميّ منافع حقيقيّة بفضل ما تضمنه من تخفيض في تكاليف المعاملات وزيادة مستويات أمن المعلومات، بما يعزز الابتكار في أنظمة التجارة العالميّة. ويعدّ كل من الأمن والفعاليّة من المتطلّبات الأساسيّة لأنظمة الحوسبة في المستقبل، وفي هذا السياق فإنّ أنظمة «بلوك تشين» تجسّد الابتكار الجديد والجريء الذي سيحقّق الثقة والكفاءة في مناحي الحياة كافّة.
وشهدت هذه المسابقة مشاركة 1011 متنافساً من 41 دولة، تقدموا بـ 131 مشروعاً وفكرة وتأهلت 9 فرق للنهائيات.
وتعالج المشاريع المشاركة في «هاكاثون الحكومات الافتراضي للتعاملات الرقمية» التحديات المرتبطة بقدرة تقنية التعاملات الرقمية في إيجاد حلول لخمسة تحديات تشمل زيادة أمان أنظمة المدن الذكية، وتحسين تجربة حياة المريض من خلال السجل الطبي الرقمي، ومواجهة عمليات الاحتيال عبر الإنترنت، وتحسين البصمة الورقية، وإيجاد حلول مبتكرة للهوية الشخصية.
أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول
وضمن المسار الثاني لسباق الحكومات العالمي لرواد التكنولوجيا، تهدف جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول إلى إبراز أفضل التطبيقات التي تسهم في تحسين حياة الناس وتزيد من الكفاءة في العمل الحكومي عبر استخدام التطبيقات الذكية المبتكرة، ضمن تسعة قطاعات تشمل الصحة، والتعليم، والشؤون الاجتماعية، والمواصلات والبنية التحتية، والبيئة، والسياحة، والأمن والسلامة، والاقتصاد والتجارة، والتطبيق الشامل.
وتلقى «سباق الحكومات العالمي لرواد التكنولوجيا»، 2456 مشاركة في جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، من 62 دولة، بينها 15 دولة عربية. وبلغ عدد المشاركات العالمية 1906 مشاركات، والعربية 322 مشاركة، والمحلية 218 مشاركة.
وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية قائمة الدول الأكثر مشاركة بـ 388 تطبيقاً، تليها أستراليا بـ328 تطبيقاً، وهونغ كونغ بـ96 تطبيقاً، وسنغافورة بـ81 تطبيقاً، والمملكة المتحدة بـ64 تطبيقاً.
متأهلو الخدمات الحكومية
والمتأهلون في جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول في قطاع الصحة هم: تطبيق هيئة الصحة – أبوظبي - هيئة الصحة، تطبيق وزارة الصحة – سنغافورة - وزارة الصحة، حرّاس الصحة – البرازيل – وزارة الصحة. وفي قطاع التعليم: تي في اسكولا – البرازيل - وزارة التعليم، إمكانيات التعلم – أستراليا - إدارة الحكومة الأسترالية للتعليم والتدريب، زوي تحافظ على الماء – الاتحاد الأوروبي - المديرية العامة للمفوضية الأوروبية للبيئة. وفي قطاع الأمن والسلامة: إس إيه أي بي – فرنسا - وزارة الداخلية، ستوب هيلينج – المملكة الهولندية - وزارة الأمن والعدل، تطبيق شرطة دبي - القيادة العامة لشرطة دبي
في قطاع المواصلات والبنية التحتية: أو إي بي بي سكوتي – النمسا - السكك الحديدية الاتحادية النمساوية، تذكرة ام بي تي ايه الذكية – الولايات المتحدة الأميركية - هيئة نقل خليج ماساشوست، هيئة الطرق والمواصلات - دبي - هيئة الطرق والمواصلات دبي. وفي قطاع المواصلات والبيئة: هيئة كهرباء ومياه – دبي - الإمارات العربية المتحدة إيستي إنيرجيا – استونيا - مجموعة إستونيا للطاقة، اقتصاد الوقود– الولايات المتحدة الأميركية - وزارة الطاقة الأميركية. وفي قطاع الاقتصاد والتجارة: تطبيق وزارة الموارد البشرية والتوطين - الإمارات العربية المتحدة، استثمر بسهولة – سلطنة عمان - وزارة التجارة والصناعة، تطبيق الموردين - سنغافوره - إدارة المحاسب العام، وزارة المالية. وفي قطاع الشؤون الاجتماعية: تطبيق وصول (أنكومن) – ألمانيا - المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، تطبيق مينا سيدور – السويد - الوكالة السويدية للتأمينات الاجتماعية، تطبيق حكومتي – الهند - وزارة الإلكترونيات وتقنية المعلومات. وفي قطاع السياحة: اكتشف موسكو بالصور – روسيا – حكومة موسكو، تطبيق تابيموري – اليابان - مطار ناريتا الدول، تطبيق زوروا أبوظبي – هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. وفي التطبيق الشامل: الحكومة الإلكترونية – كازاخستان - وزارة الاتصالات والإعلام في جمهورية كازاخستان، تطبيق حكومة الولايات المتحدة الأميركية - إدارة الخدمات العامة، خدمات العامة الذكية- روسيا – الاتحاد الروسي.

أفضل التقنيات الناشئة في الحكومات
أما المسار الثالث للسباق وهو «جائزة أفضل التقنيات الناشئة في الحكومات»، فيهدف إلى تكريم الحكومات التي قامت بتجربة وتطبيق تكنولوجيا ناشئة في مجال تقديم خدمات حكومية بصورة أكثر كفاءة وفعالية، بحيث تكون هذه التجارب ذات نتائج واضحة ومثبتة في تعزيز القيمة المضافة في العمل الحكومي وتحسين حياة الناس.
ويتم اختيار الفائزين بهذه الفئة من قبل لجنة تحكيم دولية متخصصة ومحايدة، وتشمل الجائزة المشاريع الرائدة في مجالات الروبوتات، والذكاء الصناعي، والطائرات دون طيار، والبيانات الإحصائية، وتقنيات النانو، والمركبات ذاتية القيادة، وتعاملات البلوك تشين الرقمية، والواقع الافتراضي والطباعة ثلاثية الأبعاد.
تمت دراسة 73 حالة من 32 دولة قامت باستخدام وتطبيق التقنيات الناشئة والتي أثبتت نتائج إيجابية وساهمت في تسهيل حياة الناس وقد تم ترشيح 20 حالة للمرحلة النهائية وستفوز ثلاث حكومات بالجائزة.

القمة العالمية للحكومات
ويشارك في القمة العالمية للحكومات أكثر من 4000 شخصية من 139 دولة، بما في ذلك كبار الشخصيات والعلماء، وقادة وخبراء القطاعين الحكومي والخاص في العالم، وتستضيف القمة 150 متحدثاً في 114 جلسة رئيسية وتفاعلية تجمع عدداً من القادة، وصناع القرار، والوزراء، والرؤساء التنفيذيين، وقادة الابتكار، والمسؤولين والخبراء ورواد الأعمال، وممثلي المؤسسات الأكاديمية، ونخبة من طلاب الجامعات.

أمل بن شبيب نائباً لمدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات
دبي (الاتحاد)

أعلنت القمة العالمية للحكومات تعيين أمل أحمد بن شبيب في منصب نائب مدير مؤسسة القمة. ويأتي التعيين في إطار توجه مؤسسة القمة العالمية للحكومات نحو تعزيز قاعدة الشباب، والارتقاء بأدائها ودائرة عملياتها وفعالياتها من خلال الاستعانة بالقدرات والكفاءات الوطنية، ما يسهم في ترسيخ موقعها كمنصة عالمية متعددة الأغراض لصناعة المستقبل. وتشمل مهام عمل أمل تطوير استراتيجية القمة ومتابعة الأداء العام للمؤسسة وتقديم الدعم للمدير، والإشراف على الأجندة والمحتوى. وقالت أمل بن شبيب تعليقاً على تكليفها بمهام عملها الجديد: أشكر مؤسسة القمة العالمية للحكومات على إيلائي هذه الثقة ومنحي الفرصة لتعزيز مساهمتي في مسيرتها المميزة. يشرفني العمل ضمن فريق القمة المتميز نحو تحقيق أهدافها، وأن أكون عضواً دائماً في هذا الفريق المتميز، الذي يشكل مصدراً للخبرات والمعارف.
وتحمل أمل بن شبيب درجة البكالوريوس في القانون من جامعة الشارقة، وقد عملت على تطوير محتوى أجندة القمة العالمية للحكومات خلال الدورتين الماضيتين. وتمتلك بن شبيب العديد من الخبرات والمهارات التي اكتسبتها من خلال مسيرتها المهنية في مجموعة من الجهات الحكومية والخاصة الرائدة قبل التحاقها بالعمل مديرة مشاريع في مكتب رئاسة الوزراء التابع لوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.

«أمن الهيئات» تناقش الخطط الأمنية الخاصة بالاستضافة
دبي (الاتحاد)

اجتمع العميد عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، بحضور نائبه العميد عبدالله خليفة المري، ومديري الإدارات الفرعية في مقر الإدارة لمناقشة الخطة الأمنية الخاصة بالقمة العالمية للحكومات، والتي تشهد توسعاً في نطاق محاور الأجندة والمواضيع التي تغطيها فعاليات وجلسات القمة، لتشمل جوانب اقتصادية ومالية، إلى جانب الصحة والتعليم والخدمات الحكومية، بالإضافة إلى عدد من المحاور التي تلامس حياة الناس مباشرة، وتهم مختلف شرائح المجتمع في الدول كافة.
وتستضيف القمة العالمية للحكومات في دورتها الخامسة، 150 متحدثاً في 114 جلسة، يشارك في أعمالها أكثر من 4 آلاف شخصية إقليمية وعالمية ضمن وفود من 138 دولة، ما يعد أكبر مشاركة من نوعها منذ انطلاق القمة في دورتها الأولى عام 2013.
ويشارك في القمة قادة عالميون وعلماء وخبراء في علوم المستقبل ومختلف المجالات الإنسانية والتطبيقية، وتشهد تمثيلاً دولياً رفيع المستوى.

المالية تنظم جلسات ولقاءات على هامش القمة
دبي (الاتحاد)

تنظم وزارة المالية مجموعة من الجلسات والاجتماعات على هامش الدورة الخامسة من القمة العالمية للحكومات 2017، ، المزمع عقدها في الفترة بين 12 ولغاية 14 فبراير 2017، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
وتهدف وزارة المالية من تنظيمها هذه الجلسات- التي تأتي تأكيداً على التزامها بدورها كشريك استراتيجي مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء للتحضير والمشاركة في القمة - إلى دعم محاور الأجندة والمواضيع التي تغطيها الدورة الخامسة من القمة العالمية للحكومات 2017، من خلال مناقشة أبرز الموضوعات المالية والاقتصادية، للمساهمة في تطوير الاستراتيجيات المستقبلية، ودعم مجالات التنمية على مختلف الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، إلى جانب استعراض النموذج الاقتصادي والمالي الرائد الذي تمتاز به دولة الإمارات، وتقوية شبكة علاقاتها المالية على مختلف المستويات العربية والدولية.
وأكد معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية التزام الوزارة بمهامها كشريك استراتيجي في التحضير والمشاركة في فعاليات الدورة الخامسة للقمة العالمية للحكومات 2017، ومواصلة بذل مختلف الجهود والعمل لإنجاح القمة وإبراز أهميتها على المستويين الإقليمي والعالمي. وقال معاليه: «هدفنا من المشاركة في تنظيم القمة العالمية للحكومات دعم وتعزيز الموضوعات المالية التي سيتم مناقشتها من خلال هذه المنصة الرائدة إقليمياً وعالمياً، والتي تجمع القيادات الحكومية وصناع القرار ورواد الفكر والقطاع الخاص، لمناقشة سبل تطوير مستقبل الحكومات، بالاستناد على أحدث التطورات والاتجاهات المستقبلية».
وتعمل وزارة المالية على التحضير للمنتدى الثاني للمالية العامة بالتعاون مع صندوق النقد العربي، وصندوق النقد الدولي، حيث سيلقي معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، الكلمة الافتتاحية للمنتدى، كما سيشارك يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، وخالد علي البستاني الوكيل المساعد لقطاع العلاقات المالية الإقليمية والدولية وقيادات الوزارة وموظفيها في جلسات المنتدى، للاستفادة المثلى مما يقدمه المتحدثون خلال جلسات المنتدى المختلفة، والتي تساهم بلا شك في صياغة مفاهيم وممارسات جديدة تسعى وزارة المالية إلى نقلها لموظفيها من خلال إشراكهم في مثل هذه الفعاليات.