الرياضي

الشارقة يتربع على عرش اليد بـ3 بطولات

الشارقة أضاف كأس الإمارات لبطولة السوبر (تصوير متوكل مبارك)

الشارقة أضاف كأس الإمارات لبطولة السوبر (تصوير متوكل مبارك)

رضا سليم (الشارقة)

حصد فريق الشارقة للرجال البطولة الثانية هذا الموسم في كرة اليد، بعد تتويجه بكأس الإمارات أمس الأول وسبقها كأس السوبر، بينما فاز النادي بدرع دوري الشباب، وهي البطولة الثالثة هذا الموسم التي تدخل خزائن الملك، والبقية تأتي، حيث تنافس فرق الشارقة في كل المراحل السنية من الصغار حتى الفريق الأول في كل البطولات، ويكفي أن النادي حصد كل البطولات التي انتهت في الوقت الذي تأهل فريق الشباب لنهائي السوبر الذي سيقام الاثنين المقبل مع شباب الأهلي- دبي، وتقترب فرق الناشئين والأشبال من الفوز ببطولة الدوري، ولا يوجد منافس لبطولات الملك في ظل السيطرة واحتكار الألقاب، والتربع على عرش اللعبة.
وأكد سالم الشامسي، رئيس مجلس الإدارة، أن هذا هو زمن يد الملك، فقد جاء وقت الحصاد بعدما جهز النادي قاعدة كبيرة في المراحل السنية على مدار سنوات حتى الفريق الأول، ولدينا في المراحل فريقان في كل مرحلة، وهو ما يعني أن النادي يهتم باللعبة، وهذا الاهتمام أثمر عن حصد البطولات.
ووجه الشامسي رسالة إلى اللاعبين قائلًا: «ما زلنا في بداية الموسم، وهذه البطولة ما هي إلا دفعة معنوية الأمام، ولدينا بطولات أخرى، نطمح إلى تحقيقها، خاصة الدوري، من أجل الحفاظ عليها للعام الثاني على التوالي وبطولتي كأس نائب رئيس الدولة وكأس رئيس الدولة، ولدينا طموح أن نحصد كل البطولات في كل الفئات هذا الموسم».
ووجه الشامسي الشكر إلى إدارة الألعاب الجماعية على كل الدعم والمساندة لفرق النادي، والعمل الكبير على مدار الموسم كما وجه الشكر للاعبين والجهازين الفني والإداري، وقال: «إدارة النادي لن تقصر مع كل من بذل الجهد لصعود النادي لمنصات التتويج»، مشيراً إلى أن هناك عملاً ومنظومة احترافية من إدارة الألعاب الجماعية التي تستحق الإشادة في ظل وجود ظروف للاعبين.
وقدم محمد عبد الكريم جلفار، رئيس اتحاد اليد، التهنئة إلى إدارة نادي الشارقة على الفوز بالكأس، وقال: «انتصارات الشارقة لم تأت من فراغ، هناك اهتمام كبير باللعبة داخل النادي، خاصة القاعدة، من خلال وجود فريقين في كل فئة، وهو ما يدعم الاتحاد وجهوده في تشكيل المنتخبات.
وأضاف: «البطولة قوية، لأنها كانت فرصة للاعبي الصف الثاني والشباب للمشاركة في ظل غياب اللاعبين الدوليين للمشاركة مع المنتخب في البطولة الآسيوية».
وأوضح «الاتحاد سيقوم خلال الأيام المقبل بإجراء تعديلات على مسابقات الدوري وكأس نائب رئيس الدولة وكأس رئيس الدولة، بعد مراجعة الأجندة، ووجدنا ضرورة تعديلها، في ظل عدم وجود بطولات خارجية في هذا التوقيت، وسيتم التعامل مع المسابقات بالشكل الذي لا يتوقف الأجانب عن اللعب، خاصة أن كأس نائب رئيس الدولة ستقام باللاعبين المواطنين فقط».
من جهته، قال أحمد البح، رئيس إدارة الألعاب الجماعية بالنادي: «إن الفوز ببطولتين سيكون دافعاً للفريق للحفاظ على بطولة الدوري التي تعتبر الأهم، ونحتاج إلى الحفاظ عليها، وسنطوي صفحة هذه البطولة ونفكر في الدوري، من خلال العودة للتدريبات والاستعداد الجيد، والأهم أن جميع اللاعبين يدركون الهدف».