ثقافة

«سواحل إماراتية» محور رئيسي لجائزة منصور بن محمد للتصوير الضوئي

جمعة بن ثالث (يمين) والطرابلسي والعوضي خلال المؤتمر الصحفي (تصوير حسن الرئيسي)

جمعة بن ثالث (يمين) والطرابلسي والعوضي خلال المؤتمر الصحفي (تصوير حسن الرئيسي)

دبي (الاتحاد) - أعلن أمس في دبي، إطلاق النسخة الرابعة لجائزة الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم للتصوير الضوئي التي تركز في دورتها هذا العام ضمن محورها الرئيسي على «سواحل إماراتية»، بحيث تهتم بتوثيق السواحل الإماراتية وكل ما يخص الحياة البحرية في الدولة بشتى أشكالها من حياة فطرية أو حياة اجتماعية أو مظاهر ورموز.
جاء ذلك، في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس في فندق مينا السلام، شارك فيه المصور الفوتوغرافي بدر العوضي منسق عام الجائزة، وجمعة بن ثالث أحد أعضاء جمعية الإمارات للغوص، حيث قدم خبرته إلى عدد من المصورين الذين حضروا المؤتمر في مجال الغوص ومعلوماته عن السواحل الإماراتية، ورشا الطرابلسي مساعدة مدير التسويق بالجائزة.
كما جرى أيضاً الإعلان عن قيمة الجائزة للفرع الرئيسي، بحيث يُمنح الفائز الأول سبعين ألف درهم، والفائز الثاني خمسين ألف درهم، والفائز الثالث ثلاثين ألف درهم.
أما المحور الفرعي، فيتضمن أربعة أقسام، ويتناول موضوعات مختلفة داخل دولة الإمارات، من بينها: طبيعة الإمارات، الفن المعماري، الحركة والأكشن، وتصوير البورترية. حيث حُدد ثلاثة فائزين لكل فرع على النحو التالي: عشرين ألفاً للفائز الأول، وخمسة عشر ألف درهم للفائز الثاني، وعشرة آلاف درهم للفائز الثالث.
كما تضمن المؤتمر الإعلان عن الموقع الإلكتروني الجديد للجائزة، وكذلك الإعلان عن إدراج محور جديد لهذا العام، أُطلق عليه «من زاويتهم»، يحتضن هذا المحور الفئة العمرية ما بين الثامنة والسادسة عشرة، والهدف منه تشجيع الموهوبين من هذه الفئة على مشاركة العالم ما يرونه بعدستهم. ويهيئ هذا المحور الجيل القادم على تطوير إمكاناتهم باعتبارهم مصورين لهم رأيهم ونظرتهم للأشياء، حيث لا يوجد موضوع محدد لهذا المحور، والمجال مفتوح للمشاركين فيه بإرسال صور متنوعة من إبداعاتهم. وقد حُدد ثلاثة فائزين لهذا المحور يحصلون على جوائز قيمتها: خمسة عشر ألف درهم للفائز الأول، وعشرة آلاف درهم للفائز الثاني، وخمسة آلاف درهم للفائز الثالث.
وفيما يتصل بلجنة التحكيم، فتم تحديد أعضائها بوصفهم شخصيات تمتلك خبرة واسعة في هذا المجال، وهم: عمر الزعابي من رابطة أبوظبي الدولية للتصوير، وسعيد جمعوه من اتحاد المصورين العرب، وانضمت إليهم لهذه الدورة موزة الفلاسي المصورة الإماراتية الحائزة العديد من الجوائز الدولية، والفنان التشكيلي ناصر نصرالله عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للفنون التشكيلية.
يشار إلى أن مسابقة منصور بن محمد للتصوير الضوئي هي واحدة من مبادرات سمو الشيخ منصور بن محمد آل مكتوم، يدعم فيها المصورين المحترفين والهواة في الدولة. وتقدم الجائزة جوائز تشجيعية ودورات تصوير وورشاً ورحلات للمصورين الإماراتيين والمقيمين في الدولة، وذلك لحثهم على مواصلة المشاركة سنوياً فيها، والحرص على تقدمهم في هذا المجال. وكما نوهنا مسبقاً، فإن المسابقة تنقسم إلى محورين، رئيسي وفرعي، وبناء عليها تحددت قيمة الجوائز.