الإمارات

«دفاع مدني» الشارقة: 7 وفيات و60 إصابة بين الجماهير والإطفائيين في 2016

خلال عملية إنقاذ المريض (من المصدر)

خلال عملية إنقاذ المريض (من المصدر)

أحمد مرسي ( الشارقة )

كشفت الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، عن إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الحرائق التي شهدتها الإمارة خلال العام الماضي، والتي بلغت سبع حالات، بينما بلغ عدد حالات المصابين الناجمة عن تلك الحوادث 55 حالة من الأهالي وخمسة إطفائيين من رجال الدفاع المدني.
وأكد العقيد سامي خميس النقبي مدير الإدارة خلال «خلوة» نظمتها الإدارة للشركاء الاستراتيجيين بفندق «راديسون بلو» أمس، وحضرها عدد من ممثلي الدوائر والجهات الداعمة في الإمارة، أن هناك أرقاماً تحققت على أرض الواقع في زمن الاستجابة للحوادث ومعدل الحرائق والوفيات والإصابات الناجمة عنها، وأن الإدارة تعمل جاهدة على التقليل منها.
وقال: «إن هناك جهوداً وخططاً استراتيجية تعمل الإدارة على تحقيقها على أرض الواقع، بالتحاور مع شركائها للوصول إلى الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية 2017-2021 وتعزيز الأمن والأمان وتعزيز السلامة والحماية المدنية، وضمان الاستعداد والجاهزية بصورة مستمرة، وتعزيز رضا الجمهور بالخدمات المقدمة، بالإضافة إلى ترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل وإضافة مبادرات عام الخير أيضاً ضمن أهداف الإدارة للعام الجاري».
ولفت النقبي إلى أن الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، وضعت أهدافاً أساسية تسعى للعمل عليها خلال الأعوام المقبلة، تتلخص في خفض حوادث الحرائق بنسبة 5% لكل 10 آلاف نسمة مقارنة بعام 2016، وتحقيق نسبة 90% من إجمالي نتائج تقييم التمارين الاستراتيجيين في العام الجاري، وإعادة هندسة أولويات الخدمات المقدمة وتعزيز ثقافة الابتكار لمراتب الدفاع المدني كافة بنسبة مئة بالمئة للعام الجاري.
بدوره تناول المقدم مروان بوعفرة، من قسم الاستراتيجية وتطوير الأداء بالإدارة، الأرقام التي تحققت وأخرى مستهدفة وضعتها الإدارة أمام شركائها من ممثلي الدوائر المتنوعة، وذلك لتعريفهم بالواقع ومشاركتهم في الوصول إلى الأرقام الفضلى في هذا الأمر.
ونوه بأن مؤشر معدل زمن الاستجابة للحوادث الذي تحقق في العام الماضي وصل 7.4 دقيقة بينما المستهدف حقيقه العام الجاري 5.5 دقيقة، ومؤشر معدل الحرائق الذي تحقق 38.4 لكل مئة ألف نسمة بينما كان المستهدف 30 حريقاً لنفس العدد، وعلى الرغم من أن عدد الحرائق أقل من العام الماضي، فإنه لم يحقق المستهدف من قبل الوزارة.
وتابع أن المؤشر الذي وضعته الوزارة فيما يتعلق بعدد الوفيات الناجمة عن الحوادث بين الجمهور، تحقق بنسبة 0.57 لكل مئة ألف في عام 2016، بينما كان المستهدف 0.28 للعدد نفسه. وأكد أن هناك خططاً واستراتيجيات تسعى الإدارة لتطبيقها العام الجاري للتقيل من هذه الأرقام وتحقيق أهداف الوزارة المقررة.

..وينقذ مريضاً يزن 300 كيلو جرام
أبوظبي (الاتحاد)

تمكنت فرق الدفاع المدني في الشارقة من إنقاد مريض من الجنسية العربية يبلغ وزنه 300 كيلو جرام كان محصوراً في شقته بإمارة الشارقة، وتم إخراجه من شرفة شقته ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج. وقال العقيد سامي النقبي مدير عام الدفاع المدني بالشارقة: إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً في تمام الساعة السادسة و16 دقيقة من مساء السبت الماضي بوجود مريض يزن 300 كيلو جرام محصوراً في شقته، وفور تلقي البلاغ تم تحريك فرقة مختصة من رجال الدفاع المدني مزودة بأحدث الآليات والمعدات.