الاقتصادي

المنصوري يبحث تعزيز التعاون الاقتصادي بين الإمارات ومونتينجرو

المنصوري وكافاريتش خلال اللقاء أمس  (من المصدر)

المنصوري وكافاريتش خلال اللقاء أمس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع فلاديمير كافاريتش وزير الاقتصاد في «جمهورية الجبل الأسود» مونتينيجرو، سبل وفرص تعزيز التعاون الثنائي وخاصة على الصعيد الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين.
واتفق الطرفان خلال اللقاء على عقد الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية المشتركة في أبريل القادم في بودجوريكا عاصمة الجبل الأسود.
وناقش الطرفان كيفية توثيق العلاقات الاقتصادية ورفعها إلى مستويات متقدمة، عبر تفعيل اللقاءات المشتركة وتنسيق الزيارات ووفود رجال الأعمال إلى البلدين، واستعراض الفرص الاستثمارية وآفاق التعاون في ما بينهما، تحديداً في مجالات الزراعة والسياحة والصناعة والطاقة المتجددة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وأكد المنصوري توجه الحكومة ممثلة بوزارة الاقتصاد نحو تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية مع مختلف دول العالم، في إطار خطة التوسع الدولية للإمارات التي تأتي انسجاماً مع سياسة الانفتاح الاقتصادي التي تنتهجها الدولة.
وقال، خلال اللقاء الذي عقد في أبوظبي، إن الإمارات تتطلع إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مع الجبل الأسود، وجميع الدول في منطقة البلقان التي تمتلك فرصاً استثمارية واعدة، وتشهد اقتصادياتها تطوراً ونمواً ملحوظاً في مختلف المجالات الاقتصادية، لافتاً إلى أن فتح آفاق تعاون جديدة مع هذه الدول يعزز مكانة الدولة على خارطة الاقتصاد العالمية ويوفر فرصاً ناجعة للاقتصاد الوطني وللمستثمرين ورجال الأعمال الإماراتيين.
وأكد أن دولة الإمارات حريصة على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع جمهوري مونتنيجرو، مشدداً على أهمية تطوير العلاقات المشتركة في مختلف المجالات والقطاعات بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الصديقي، مشيراً إلى أن اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين تهدف إلى تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وغيرها من مجالات التعاون.
ونوه بأهمية الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين وما سيتخلله من نقاشات ومقترحات وآراء وأفكار تدخل في إطار الحرص المتبادل على تعزيز العلاقات الثنائية ودفعها قدماً إلى الأمام.
وأشار المنصوري إلى أن مؤسسات وشركات القطاع الخاص في البلدين بإمكانها إحداث نقلة نوعية على صعيد تعزيز العلاقات الثنائية، خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والبنى التحتية التي تملك فيها الإمارات خبرة كبيرة.
وقال إن أعمال اللجنة المشتركة في دورتها الأولى تكتسب أهمية كبيرة لما تشكله من محطة مهمة وبارزة لتعزيز العلاقات بين البلدين، ولما توفره من فرصة لعدد كبير من الجهات المحلية والاتحادية والقطاع الخاص للاستفادة من كل ما توفره هذه اللجنة من مناخ ملائم وآليات وفرص واعدة للاستثمار وتعزيز التعاون بين مختلف الجهات في البلدين.
من جهته، أكد وزير الاقتصاد في الجبل الأسود رغبة بلاده في توثيق العلاقات الثنائية والمتعددة مع الإمارات التي اعتبرها بوابة استراتيجية للدخول إلى أسواق الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن مونتينيجرو تمتلك الكثير من الفرص الاستثمارية الجاذبة تحديداً في مجالات السياحة والصناعة والزراعة.
واثنى على التطور الذي تشهده دولة الإمارات على كافة الصعد والمجالات، منوهاً بالبنية الحديثة والمتطورة وبالنهضة العمرانية، لافتاً إلى ان دولة الإمارات أصبحت نموذجا تنمويا يحتذى ،خاصة في ظل النجاحات الكبيرة التي حققتها على صعيد تنويع مصادر الدخل رغم أنها من أكبر منتجي النفط في العالم، مشيداً بهذا الخصوص بتوجه الدولة الاستراتيجي نحو تطوير مصادر الطاقة المتجددة.
وأعرب عن أمله في أن تحقق اجتماعات الدورة الأولى للجنة المشتركة نتائج إيجابية مرضية للطرفين، خاصة فيما يتعلق بتطوير العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري وتعزيز العلاقات الاستثمارية وتوطيد التعاون بين مؤسسات وشركات القطاع الخاص في البلدين.