الإمارات

10 آلاف معلم يشاركون في الملتقى الأول للمعلمين الاثنين

إبراهيم سليم (أبوظبي)

تنطلق بعد غد الاثنين، فعاليات ملتقى المواد الدراسية للمعلمين الأول، الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم، ويستضيف 10 آلاف من معلمي الوزارة من جميع التخصصات ولجميع الصفوف والحلقات، ويعقد بمركز تدريب المعلمين بعجمان.
ويناقش الملتقى الذي يستمر حتى 11 يناير المقبل عدة محاور رئيسة، تتضمن استراتيجيات التعليم الحديثة وآلية توظيفها في كل مادة دراسية، أساليب وطرق التدريس الحديثة، البيئة الصفية المحفزة والآمنة، التفكير الإبداعي في الأنشطة الصفية واللاصفية، توظيف التكنولوجيا في الغرفة الصفية، والتوقعات المستقبلية للعملية التعليمية.
ويهدف الملتقى إلى التواصل مع المختصين والخبراء بهدف الاطلاع على التجارب المختلفة في كافة المواد الدراسية، وتنمية القدرة على استخدام وسائل واستراتيجيات حديثة للتعليم وآلية توظيفها في كل مادة دراسية، والتعرف على ممارسات تعزز الغرفة الصفية وتسهم في بناء بيئة تعليمية شاملة، ومشاركة وتطبيق أفضل طرق التدريس، ودعم المعلمين بتوفير أفكار إبداعية للمعلمين بتنفيذ الأنشطة الصفية واللاصفية، وطرح طرق توظيف التكنولوجيا في الغرفة الصفية في مختلف المواد الدراسية، وتبادل الخبرات، والتعرف على أولويات المعلمين.
وأكدت الوزارة حرص القيادة الرشيدة، العمل على النهوض بالتعليم وبناء أساس منهجي راسخ ومتكامل، يشمل مختلف أركان وعناصر العملية التعليمية، الأمر الذي سيؤدي إلى حصد نتائج باهرة ملموسة في المستقبل القريب، لافتة إلى أن اهتمام القيادة بالتعليم يأتي انطلاقاً من كونه مكوناً رئيساً لتقدم الدولة واستمرار تحقيقها مراتب متقدمة في تقارير التنافسية العالمية.
ويستهدف ملتقى المواد الدراسية للمعلمين الأول تطوير وارتقاء أداء المعلمين مما ينعكس إيجاباً على مخرجات التعليم بالمدرسة الإماراتية، حيث تتنوع موضوعات الملتقى من التنشئة السليمة إلى مطوري التطبيقات وصولاً إلى العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفن والرياضيات، وهي تعتمد في مجملها على «»الممارسات المستقبلية، ذات الصلة بأحدث الأفكار والأبحاث التي من شأنها دفع عجلة التطوير في المدارس، وتشجيع وتحفيز الطلبة على التعلم، فضلاً عن تحفيز الابتكار بما يتماشى مع استراتيجية الدولة. وسيتضمن الملتقى ورشاً عملية علمية وتربوية وتقنية يقدمها نخبة من الخبراء والاختصاصيين من داخل الدولة وخارجها تستهدف مختلف المواد الدراسية، ومنها «التربية الإسلامية، اللغة العربية، الدراسات الاجتماعية، العلوم، الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، الأحياء، التربية الموسيقية والفنون البصرية».