الرياضي

تحدي «الدريفت» يظهر في «تل مرعب»

منافسات «الدريفت» تحدٍ كبير للمحترفين (من المصدر)

منافسات «الدريفت» تحدٍ كبير للمحترفين (من المصدر)

منطقة الظفرة (الاتحاد)

تنطلق في الثالثة عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان ليوا الرياضي «تل مرعب» منافسات تحدي الجولة الأولى لبطولة الإمارات للدريفت التي تظهر للمرة الأولى في تل مرعب، وهي ضمن سلسلة جولات للبطولة تقام لاحقاً في دبي ورأس الخيمة، حيث تشارك فيها مجموعة من المحترفين من الإمارات والكويت وعُمان وعدد من الدول الأوروبية، وينظم المهرجان نادي ليوا الرياضي. وتعتمد المنافسات على معادلة تجمع ما بين صرير العجلات والدخان المنبعث منها وبين زاوية الانحراف التي يمكن أن تنطلق بها السيارة على الحلبة، حيث هناك أسلوب خاص للمنافسة وكيفية حساب النقاط من قبل اللجنة التحكيمية، حيث يعتمد نظام المسابقة والاستعراض انطلاق سيارتين في كل مرة.
وكشف حمدان المزروعي، مدير النادي، عن أن إمكانات حلبة الاستعراض في تل مرعب قد ساهمت في جذب واستقطاب أقوى رياضات الاستعراض للسيارات بأنواعها المختلفة، وقال: ظهور الدريفت للمرة الأولى في تل مرعب هو دليل على القوة والمكانة التي تتمتع بها الحلبة.
وأضاف: شهدنا زيارة متكررة من منظمي البطولة وقد كان الحماس والتجاوب مع إقامة الجولة الأولى من الدريفت موجوداً بعد الاطلاع ومشاهدة الحلبة وإمكاناتها، كما أن نظام الإضاءة الإلكتروني في الحلبة قد ساهم في أن تستغني لجنة التحكيم عن الأعلام التقليدية لتوجيه المتسابقين خلال الاستعراض.
وتابع: الدريفت هي من المنافسات والرياضات المميزة التي تتطلب الكثير من الإمكانات والقوة والتمكن لدى المحترف، ولذلك سنشاهد النخبة والشريحة الأفضل من المتسابقين، وسنرى من هم أصحاب المهارات العالية والتمكن.
وأوضح: «نتوقع أن يكون هناك حضور كبير من ناحية المشاركين والمغامرين ومحترفي هذه الرياضة، كما نتوقع أن يمتد الحضور الأكبر لكي يشمل الجماهير والحاضرين في منطقة تل مرعب بشكل عام، وأن يكون يوماً ناجحاً آخر في تل مرعب من خلال المنافسات الرياضية القوية والمليئة بالقوة والإثارة.

البلدية.. خدمات متميزة
منطقة الظفرة (وام)

تشارك بلدية منطقة الظفرة في المهرجان، وقامت البلدية بتجهيز البنية التحتية للمهرجان من حيث الطرق وتسوية الموقع للمسابقات المصاحبة، كما تقوم بتوفير وتوزيع الحطب التدفئة على المشاركين وأصحاب المخيمات والزوار، بالإضافة إلى تنظيم مسابقة أفضل مخيم صديق للبيئة، وستقدم جوائز قيمة لأفضل خمسة مخيمات، وتواصل البلدية التسجيل للمشاركة في مسابقة أفضل مخيم.
وعقدت لجنة البلدية بالمهرجان اجتماعاً أمس الأول بمخيم البلدية في المهرجان برئاسة محمد خميس المزروعي رئيس لجنة البلدية بالمهرجان، وتمت خلاله مناقشة أهمية إبراز دور البلدية والخدمات التي تقدمها، وتوعية الجمهور وأصحاب المخيمات بالمحافظة على البيئة، وتطبيق معايير الصحة والسلامة، واستخدام وسائل الطاقة غير الملوثة للبيئة، بالإضافة إلى فرز النفايات والتخلص منها بصورة سليمة، واستخدام تقنيات مبتكرة للحد من التلوث.