الرياضي

اندرسون وباوتيستا.. من البطل الجديد لـ«عالمية مبادلة»

باوتيستا تأهل إلى النهائي بعد انسحاب ديوكوفيتش (تصوير مصطفى رضا)

باوتيستا تأهل إلى النهائي بعد انسحاب ديوكوفيتش (تصوير مصطفى رضا)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

تكشف النسخة العاشرة من بطولة مبادلة العالمية للتنس مساء اليوم عن بطل جديد يطل على عشاق وجماهير اللعبة في الدولة والعالم، عندما يلتقي الجنوب أفريقي كيفن اندرسون المنصف الـ14 على الصعيد العالمي مع الإسباني روبيرتو باوتيستا المصنف 20 في المباراة النهائية المقررة في السابعة مساء على مجمع التنس الدولي بأبوظبي.
وكان اندرسون ضرب بجميع التوقعات عرض الحائط عندما نجح في تخطي عقبة دومنيك ثيم في مباراة نصف النهائي بمجموعتين دون مقابل 7-6 و6-4 في مجريات غلبت عليها الندية، إذ نجح اندرسون وللمباراة الثانية على التوالي في عدم خسارة أي إرسال وهو ما يعكس قوة ضرباته التي كان يوجهها سواء في مواجهته الأولى أمام الإسباني كارينو في الدور الأول أو في مواجهة النمساوي دومنيك بنصف النهائي أمس.
ويلتقي اندرسون نظيره الإسباني روبيرتو باوتيستا في المباراة النهائية بعدما صعد إلى المباراة النهائية إثر انسحاب الصربي نوفاك ديوكوفيتش لعدم تماثله إلى الشفاء من الإصابة التي تعرض لها في الكوع خلال العام الحالي وأبعدته فترة عن ملاعب التنس العالمية.
وبصعود اندرسون وباوتيستا إلى المباراة النهائية للنسخة العاشرة ينتظر أن تعلن البطولة عن فارس جديد للقبها بعدما احتكر ألقاب النسخ التسع الماضية كل من الإسباني رفايل نادال «4 ألقاب» والصربي نوفاك ديوكوفيتش «3 ألقاب» وأندي موراي «لقبان».
وكان نوفاك ديوكوفيتش اضطر إلى الانسحاب من البطولة، حيث كان من المنتظر أن يواجه الإسباني باوتيستا في نصف النهائي أمس، وذلك بناء على نصيحة الأطباء الذين رأوا أن النجم الصربي الحائز على لقب بطولات الكبرى «جراند سلام» 12 مرة، ما زال بحاجة إلى المزيد من الوقت للتعافي من الإصابة التي تعرض لها منتصف العام الحالي، حيث حل بدلاً منه البريطاني أندي موراي الحائز على لقب «جراند سلام» ثلاث مرات، والذي يحمل 45 لقباً فردياً.
وعلق ديوكوفيتش على انسحابه قائلاً: أشعر بخيبة أمل كبيرة لأنني اضطررت إلى الانسحاب من البطولة التي أحبها، وكنت أتطلع بحق لخوض منافساتها في أبوظبي، ولسوء الحظ، أبلغني الفريق الطبي بأن كوعي بحاجة لمزيد من الوقت للتعافي.
ومن جانبها، أبدت فيكي جونارسون، مديرة البطولة، أسفها العميق لانسحاب ديوكوفيتش، وقالت: ينبغي أن تكون صحة اللاعبين أولوية أساسية في الرياضة التي لا تخلو من الإصابات، مشيرة إلى أن ديوكوفيتش هو واحد من أبرز سفراء التنس حول العالم، ونرجو أن نشهد عودته مجدداً إلى الملاعب قريباً، في حين أن آندي موراي لم يتوان عن قبول المشاركة في البطولة خلال وقت قصير.
وكان موراي قد وصل إلى أبوظبي مؤخراً لخوض جولة تدريبية قبيل مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة، حيث التقى الإسباني باوتيستا آجوت أمس، حيث كان موراي البالغ من العمر 30 عاماً قد أجرى عدداً من الحصص التدريبية على الملاعب الفرعية بمجمع التنس الدولي خلال الأيام الماضية برفقة جهازه التدريبي.
وكان موراي قد تعرض إلى إصابة في الفخذ أبعدته عن ملاعب التنس العالمية منذ يوليو الماضي، وأدت إلى تراجعه بالتصنيف الدولي ليحتل المرتبة السادسة عشرة مع قرب انتهاء العام الحالي، فيما سبق لموراي الاستقرار في صدارة التصنيف العالمي طيلة 41 أسبوعاً خلال 2016-2017.
من جهة أخرى أبدى كيفين اندرسون سعادته الكبيرة لبلوغ المباراة النهائية للبطولة مؤكداً أنه متشوق للغاية للقاء باوتيستا، بعدما التقيا آخر مرة في عام 2013 لافتاً إلى أن المباراة النهائية ستكون حافلة باللمحات الفنية القوية.
وتحدث اندرسون عن فوزه الثمين على دومنيك ثيم، وقال: إنه جاء بفضل الأداء القوي الذي قدمه سواء في ضربات الإرسال القوية أو من خلال التعامل مع الكرات التي كانت تسقط في نصف ملعبه مشيراً إلى أنه سعيد للغاية بهذا الأداء الذي يعكس تمتعه بالقوة التي تؤهله لدخول الموسم القادم بشكل قوي.وعلى الطرف الآخر، كان دومنيك ثيم أكد أنه مقتنع بالأداء الذي قدمه رغم الخسارة، وقال: لم تكن مباراة سيئة على الإطلاق لقد ركزت كل جهودي على اللعب بكل قوة في المجموعة الأولى التي خسرتها بصعوبة، بالتأكيد كنت أرغب في الفوز لكن سير اللعب مضى في غير صالحي في المجموعة الثانية.وأضاف: أنا سعيد للغاية بالترحاب الكبير الذي حظيت به في أبوظبي والتشجيع الحار الذي تلقيته من الجماهير التي آزرتني بكل قوة، وتابع: بصراحة الأجواء هنا رائعة للغاية، وكذلك أجواء الملعب والتنظيم، لقد حصلت على خبرة كبيرة من بطولة مبادلة العالمية التي أرى فيها أنسب مكان لكي يتأهب اللاعب للموسم المقبل بكل ما يملكه من قوة وجهد. وأوضح «سأغادر إلى بطولة أستراليا خلال اليومين القادمين وأنا في أفضل حال رغم أن الآمال الكبيرة التي كنت أعقدها على مشاركتي ببطولة مبادلة من خلال الوصول إلى المباراة النهائية، لكن النتيجة كانت في صالح منافسي أندرسون الذي أهنئه على الأداء القوي الذي قدمه في مباراة نصف النهائي.

خسر «الاستعراضية»
موراي: أبوظبي محطة الانطلاق لعودة قوية
أبوظبي (الاتحاد)

قدم النجم البريطاني اندي موراي لمحات فنية رائعة، في المباراة الاستعراضية التي خاضها أمام البطل الإسباني روبيرتو باوتيستا مساء أمس، ورغم خسارة موراي للمباراة التي اقتصرت على مجموعة واحدة وبنتيجة 2 - 6، إلا أن موراي نجح في تقديم أداء جيد عكس تماثله إلى الشفاء من الإصابة التي عانى منها منتصف العام الماضي، وحجبته فترة لا بأس بها عن الملاعب.
على الطرف الآخر، كانت هذه المباراة بمثابة جرعة فنية دسمة لباوتيستا الذي سيخوض مساء اليوم المباراة النهائية للبطولة، إذ نجح باوتيستا في تقديم حضور فني مثير عكس من خلاله رغبته الجامحة في المنافسة على لقب هذه البطولة، وفي أول مشاركة له على صعيدها.

روبليف الخامس
أبوظبي (الاتحاد)

حل النجم الروسي اندريه روبليف المصنف الـ39 على الصعيد العالمي في المركز الخامس ببطولة مبادلة بعدما تخطى الإسباني بابلو كارينو المصنف العاشر بمجموعتين دون مقابل 6-4 و6-2.
وبدا واضحاً خلال اللقاء حاجة كارينو إلى الكثير من الوقت والجهد للوصول إلى الحالة الفنية المثالية التي تتطلبها المنافسات العالمية، وبعدما أكد في وقت سابق احتجابه عن الملاعب زهاء 6 أسابيع كانت كافية للابتعاد عن وقعه الفني المعتاد، فيما أعرب عن سعادته بما قدمه في هذا الاستحقاق الذي اعتبره بمثابة محطة مهمة لإنهاء الموسم والتطلع بأمل وتفاؤل إلى الموسم القادم.من جهته، وجه روبليف الشكر والتقدير على إتاحته الفرصة للمشاركة في بطولة مبادلة للمرة الأولى في مسيرته مؤكداً على الفوائد الجمة التي حصدها خلال مواجهتين اللتين خاضهما أمام البطلين الإسبانيين باوتيستا وكارينو.

سيرينا ويلينا.. حدث فريد
أبوظبي (الاتحاد)

تشهد بطولة مبادلة اليوم حدثاً فريداً عندما يحتضن مجمع التنس الدولي مباراة استعراضية للسيدات للمرة الأولى منذ انطلاق البطولة، ومن المنتظر أن تطل اللاعبة الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز المصنفة 22 على الصعيد العالمي لتواجه الصاعدة اللاتفية يلينا أوستابينكو المصنفة السادسة، وذلك في الخامسة مساء.
وتعتبر سيرينيا ويليامز «36 عاماً» إحدى الأسماء اللامعة على الصعيد العالمي إذ تملك 23 لقباً على صعيد بطولات الجراند سلام وهو الأمر الذي من شأنه إثراء الحدث العالمي الذي تحتضنه أبوظبي. وعلى صعيد اللاتفية يلينا «20 عاماً» فقد سبق لها الفوز بلقبين على صعيد بطولة رابطة المحترفات، وتعتبر مواجهتها أمام ويليامز الأولى في مسيرتها الاحترافية، حيث يظهر فارق الخبرة الذي يصب في مصلحة البطلة الأميركية التي تفوق يلينا عمراً بـ16 عاماً، وهو الأمر الذي سيشعل المباراة بأجواء حماسية قل نظيرها.

«تنس الإمارات» جناح يستعرض التاريخ والمنجزات
أبوظبي (الاتحاد)

تضم قرية التنس المواكبة لبطولة مبادلة العديد من الأجنحة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بهذه الرياضة، ويتقدمها جناح اتحاد التنس الذي يستعرض المنجزات والخطوات الكبيرة التي قطعتها اللعبة في الدولة.
وأكد صلاح الدين البراملي، المدير الفني للاتحاد الذي تواجد في جناح الاتحاد على هامش البطولة، أن اللعبة خطت خطوات جيدة خلال العام الحالي الذي قارب على الانتهاء، ويتقدمها إعادة النظر في اللوائح التنظيمية المتعلقة بالأكاديميات الخاصة من خلال عمل مسح وحصر المؤسسات كافة التي تعنى بهذه الرياضة في شتى أنحاء الدولة، والتي بلغت ما يقرب من 112 مؤسسة، لافتاً إلى أن القوانين واللوائح تفترض في هذه المؤسسات أن تنضم إلى الاتحاد بوصفه المظلة الرسمية التي تدير شؤون اللعبة في الدولة.
وقال: وفقنا في الموسم الحالي بالارتقاء في عدد البطولات التي ينظمها الاتحاد إلى 120 بطولة، لشتى الأعمار والمستويات، حيث بلغ عدد البطولات التي نظمت خلال الشهرين الماضيين 33 بطولة.
وكشف البراملي أن الاتحاد يحرص وبشكل كبير على إنجاح أية استحقاقات تعنى بهذه اللعبة تقام على أرض الدولة، حيث يساهم الاتحاد في استقدام الحكام الدوليين لإدارة مواجهات البطولة، إلى جانب العديد من النواحي التنظيمية الأخرى المهمة.