الرئيسية

فيديو..9 شهداء بهجوم إرهابي على كنيسة ومتجر في القاهرة وضبط المنفذ

أعلنت وزارة الداخلية المصرية استشهاد 9 بينهم أمين شرطة وإصابة 4 آخرين في هجوم إرهابي مسلح على كنيسة ومحل تجاري بمنطقة حلوان جنوب العاصمة القاهرة، اليوم الجمعة.
وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية إن الأجهزة الأمنية المعينة لتأمين كنيسة «مار مينا» بحلوان تصدت لمجهول يستقل دراجة بخارية حال محاولته اجتياز النطاق الأمني الخارجي للكنيسة حيث قامت القوات بالتعامل الفوري معه ونجحت في إلقاء القبض عليه عقب إصابته وضبط معه سلاح آلي وعبوة متفجرة كان يريد إلقاءها على الكنيسة. وأشار المسؤول إلى أن ذلك أسفر عن استشهاد أمين شرطة و6 مواطنين مصريين وإصابة 4 آخرين من بينهم أمين شرطة تم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج.
وأضاف البيان أن الإرهابى كان قد أطلق عدداً من الأعيرة النارية تجاه أحد المحال التجارية بمنطقة مساكن «أطلس» قبل إقدامه على ارتكاب الواقعة مما أسفر عن استشهاد مدنيين كانا داخل المحل.
وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة خالد مجاهد قال للتلفزيون الرسمي إن الاعتداء على الكنيسة أوقع تسعة شهداء، إضافة إلى المهاجم الذي أردته الشرطة قتيلاً.
إلا أن وزارة الداخلية قالت بعد ذلك في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على «فيسبوك» إن قوات الأمن «تصدت لمجهول كان يستقل دراجة بخارية حاول اجتياز النطاق الأمني الخارجي لكنيسة مارمينا وتمكنت من القبض عليه بعد إصابته»، من دون أن تؤكد مقتله.
وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو لشخص يعتقد أنه منفذ الهجوم يظهر فيه رجل ملتح يرتدي سترة ذخائر ملقى على الأرض، ويكاد يكون فاقداً للواعي، فيما كبل الناس يديه.
وأوضحت وزارة الداخلية، في بيان بثته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن المعلومات تشير إلى أن الإرهابي المشار إليه كان يستهدف اختراق النطاق الأمني من خلال إطلاق أعيرة نارية ثم تفجير العبوة الناسفة بالقرب من الكنيسة بهدف إحداث أكبر قدر من الوفيات والمصابين. إلا أن سرعة رد فعل القوات وتبادلها إطلاق النيران حال دون ذلك.
وأضافت الوزارة أن الإرهابي، الذي قتل في العملية، من أبرز العناصر الإرهابية النشطة وسبق له القيام بالعديد من الحوادث الإرهابية والتي أسفرت عن استشهاد عدد من رجال الشرطة والمدنيين.