الرياضي

بونياك: لولا الإيقاف لحقق الكويت نتائج أفضل

الكويت (الاتحاد)

هنأ الصربي بوريس بونياك مدرب منتخب الكويت، لاعبيه على الأداء الجيد في مباراة أمس، وقدم في الوقت نفسه التهنئة إلى منتخبنا الوطني وعُمان على التأهل إلى نصف نهائي «خليجي 23»، وبعد خروج «الأزرق» من البطولة، قال: لولا الإيقاف لكانت نتائج «الأزرق» أفضل، لأن الكرة الكويتية تأثرت كثيراً بتوقف النشاط لأكثر من عامين، وابتعاد الأندية والمنتخبات عن خوض مباريات قوية مع منتخبات لها مستويات جيدة.
وأضاف: لعب «الأزرق» 3 مباريات خلال فترة زمنية قصيرة وبمستويات عالية، بينما لم يخض لاعبو الكويت أي مباريات قوية خلال الفترة الماضية، لذلك لم يكن من السهل تحقيق نتائج إيجابية أمام منتخبات جاهزة، وتملك لاعبين متميزين، مؤكداً أن المنتخب الكويتي بإمكانه الظهور بصورة أفضل وتقديم مستويات أعلى، إذا واصل خوض المباريات القوية في المرحلة المقبلة.
أما فيما يتعلق بأزمة التهديف، أكد هذه المشكلة لا تتعلق فقط بالمنتخب الكويتي، وإنما تنطبق على بقية المنتخبات الخليجية، حيث لا يوجد لاعب هداف سجل عدداً كبيراً من الأهداف خلال المباريات الثلاث في «خليجي 23».
أما عن عدم تثبيت الجهاز الفني للتشكيلة خلال البطولة، قال بونياك إنه خاض بطولة مجمعة، وخلال هذا النوع من المسابقات، لا يمكن للمدرب أن يثبت التشكيلة، مشيراً إلى أنه حاول تنشيط الفريق والدفع بلاعبين جاهزين بدنياً في مختلف الخطوط ،بهدف ضخ دماء وتنشيط الأداء، لأن ضغط المباريات خلال فترة قصيرة يرهق اللاعبين، ويؤثر على المستوى.