الإمارات

عبدالله بن زايد يبحث ووزير الخارجية المصري التطورات الإقليمية وتعزيز التعاون

عبدالله بن زايد وسامح شكري خلال اللقاء (وام)

عبدالله بن زايد وسامح شكري خلال اللقاء (وام)

أبوظبي (وام)

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس معالي سامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية.
وجرى خلال اللقاء -الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي- بحث علاقات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها.
كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحة العربية والمستويين الإقليمي والدولي، وبحثا عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة معالي وزير الخارجية المصري، مؤكداً عمق العلاقات المشتركة التي تربط بين البلدين الشقيقين منذ عقود من الزمن.
وأشاد سموه بمستوى التنسيق والتشاور مع مصر للتصدي للتحديات والمخاطر التي تواجه المنطقة وعلى رأسها الإرهاب، مشيراً إلى أهمية التكاتف العربي والوقوف صفاً واحداً في وجه محاولات تهديد أمن واستقرار الشعوب العربية.
من جانبه أكد معالي وزير الخارجية المصري تميز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية، والتي تحظى بدعم ورعاية قيادة البلدين، مشيراً إلى الحرص على مواصلة العمل لتطويرها في شتى المجالات.
كما أكد معاليه أهمية تضافر كافة الجهود العربية لتعزيز العمل العربي المشترك ومواجهة محاولات التدخل الخارجي في شؤون الدول العربية وزعزعة استقرارها.