الرياضي

ديوكوفيتش يظهر أمام باوتيستا.. وثيم يلاقي اندرسون

اندرسون تغلب على كارينو (تصوير مصطفى رضا)

اندرسون تغلب على كارينو (تصوير مصطفى رضا)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

تأهل الإسباني روبيرتو باوتيستا إلى نصف نهائي بطولة مبادلة العالمية للتنس التي افتتحت فعالياتها أمس، في مجمع التنس الدولي في أبوظبي بحضور جماهيري غفير، ليلاقي اليوم الصربي ديوكوفيتش، بعدما تخطى عقبة الروسي اندريه روبليف، فيما يواجه الجنوبي أفريقي كيفين اندرسون اللاعب النمساوي دومنيك ثيم بعد أن تجاوز الإسباني بابلو كارينو.
وتخطى باوتيستا المصنف الـ 20 على مستوى العالمي الروسي الصاعد روبليف المصنف 39 بمجموعتين من دون مقابل 7-5 و6-2، كما نجح كيفين اندرسون المصنف رقم 14 في تخطي عقبة كارينو المصنف 10 بمجموعتين من دون مقابل 6-3 و7-6.
وكان باوتيستا قدم أداء قويا أمام الروسي روبليف البالغ من العمر 20 عاماً والذي واجه صعوبة بالغة في احتواء الخبرة الكبيرة للنجم الإسباني رغم الشراسة التي أظهرها خاصة في الكرات القصيرة القريبة من الشبكة، حيث دانت المجموعة الأولى لباوتيستا بواقع 7-5 قبل أن تشهد المجموعة الثانية أداءً مثيراً لباوتيستا الذي ظفر بالأشواط الثلاثة الأولى ليمضي قدماً ويحسم المجموعة الثانية لصالحه بواقع 6-2.
كما نجح الجنوب أفريقي كيفن اندرسون في تخطي عقبة الإسباني كرينو بعدما ظفر بالمجموعة الأولى بواقع 6-3 إذ نجح اندرسون في كسر إرسال كارينو في مجموعتين وامتاز بقوة إرسالاته التي تخطت سرعتها في بعض الأحيان حاجز الـ 217 كلم في الساعة مستفيدا من طوله الفارع الذي ساهم في توسيع زاوية الرؤية وكشف ملعب كارينو على الشكل الأمثل.
وفي المجموعة الثانية اشتعل الصراع بين اللاعبين ليشهد تعادلهما بنتيجة 2-2 ليتواصل بعد ذلك بواقع 4-4 ثم 5-5 ثم 6-6 قبل أن ينجح كيفين أندرسون في حسم المجموعة الفاصل لصالحه ويظفر بالفوز 7-6.
وأكد أندرسون في المؤتمر الصحفي الذي أعقب فوزه على كارينو أنه متحمس للغاية لملاقاة دومنيك ثيم اليوم، لافتاً إلى أن اللقاءات التي جمعته مع الأخير كانت حافلة على الدوام بالإثارة والندية، فيما لم يخف المستوى المميز الذي قدمه ثيم في الموسم المنصرم والذي نجح خلاله في احتلال المركز الخامس على لائحة التصنيف الدولي.
وحول أجواء مواجهته أمام كارينو أكد اندرسون أن ما قدمه في هذه المباراة هو ردم للفجوة ما بين التدريبات والمباريات، مشيراً إلى أنه راض عن طريقة اللعب التي انتهجها، معرباً عن أمله في أن تتكلل مساعيه بالنجاح في الموسم الجديد وأن لا يكون عرضة للإصابات التي تحد من حضوره التنافسي موضحاً أن أجواء بطولة مبادلة في الموسم الحالي تعتبر إيجابية وحافلة بالإثارة وهو ما منحه دفعة معنوية مهمة وطاقة إيجابية لتقديم مستوى مميز في المباراة الافتتاحية.
وأعرب كارينو عن قناعته بما قدمه أمام اندرسون رغم الخسارة مشيراً إلى أن المباراة هي الأولى له منذ ستة أسابيع كان خلالها يخضع للتأهيل، وأضاف: من الصعب الشعور بالراحة والقدرة على اللعب بشكل جيد بعد هذا الانقطاع عن خوض المباريات التنافسية لكن بالمجمل أرى أنني قدمت أداء جيداً وعنيداً خاصة في المجموعة الثانية التي لجأنا فيها أنا ومنافسي إلى شوط فاصل، أتطلع إلى الاستفادة من هذه التجربة المهمة والفريدة قبل استهلال الموسم الجديد الذي سيكون حافلاً بالتحديات.ويبدأ برنامج اليوم للبطولة بمباراة تحديد المركز الخامس والتي تجمع بابلو كارينو مع اندريه روبليف في الثانية والنصف ظهرا قبل أن تقام مواجهة الدور قبل النهائي الأولى والتي ستجمع دومنيك ثيم مع كيفن اندرسون في الخامسة على أن تعقبها مواجهة الدور قبل النهائي الثانية والتي ستجمع نوفاك ديوكوفيتش مع روبيرتو باوتيستا في السابعة.ويعود النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش إلى الظهور مجدداً في البطولة بعد غياب عامين عندما يواجه الإسباني باوتيستا، ويعول ديوكوفيتش الكثير على البطولة لتقديم الأداء الطموح الذي يكفل له العودة مجدداً إلى الملاعب العالمية بعدما احتجب فترة طويلة بسبب معاناته من الإصابة في مرفق اليد وهي التي حدت من حضوره التنافسي إذ كان قد تعرض إلى الإصابة في يوليو الماضي ولم يخض منذ ذلك الوقت أي استحقاق تنافسي على الصعيد العالمي.وأدت الإصابة التي تعرض لها ديوكوفيتش إلى تراجعه على لائحة تصنيف المحترفين العالميين حيث يحتل حالياً المركز الثاني عشر.

تتويج الفائزين في «المجتمعي»
أبوظبي (الاتحاد)

سبق المباراة الأولى التي جمعت اندرسون وكارينو أمس تتويج الفائزين بالدورة العاشرة من كأس مبادلة المجتمعي الذي أقامته هيلث بوينت في مدينتي أبوظبي ودبي للأعمار من تحت 10 أعوام والبالغين للفردي والزوجي، وفتح باب الاشتراك في هذه البطولة المجتمعية أغسطس الماضي، وشارك فيها ما يزيد على 300 لاعب ولاعبة، حيث تعد البطولة فرصة مميزة أمام اللاعبين الهواة لتقديم مواهبهم التي يضطلعون بها وإمكانياتهم الكبير مع هذه الرياضة.

«القرية».. فعاليات وتفاعل
أبوظبي (الاتحاد)

كانت القرية المتاخمة لمجمع التنس الدولي في مدينة زايد الرياضية مسرحاً للعديد من الأنشطة الترفيهية التفاعلية، إذ ازدحمت بالزوار فور فتح أبواب المجمع في الثانية عشرة ظهر أمس.
وضمت القرية العديد من الأجنحة والمرافق للعديد من الشركات الوطنية منها الاتحاد للطيران وكليفلاند كلينك أبوظبي وإذاعة دبي آي إلى جانب جناح خاص بمدينة زايد الرياضية يستعرض أهم المرافق التي يضمها هذا الصرح الرياضي، كما ضمت القرية أجنحة خاصة لبيع كرات ويلسون التذكارية وغيرها الكثير من الأجنحة الأخرى منها الجناح الخاص بتنس الإمارات التابع لاتحاد اللعبة.
وإلى جانب هذه الأجنحة كانت منصة مبادلة الترفيهية قبلة للزوار الذين حرصوا على التفاعل مع الأقسام التي تضمها، سواءً التي تعنى بالنواحي البدنية أم الذهنية من خلال ألعاب الفيديو التي تحاكي لعبة التنس، كما احتوت المنصة على منطقة خاصة مفتوحة على العشب أتيح من خلالها للأطفال مزاولة اللعب مع العديد من المدربين.

برنامج تأهيلي لموراي في أبوظبي
أبوظبي (الاتحاد)

يخضع اللاعب البريطاني أندي موراي إلى برنامج علاج تأهيلي خاص في أبوظبي، حيث يجري تدريبات يومية على الملاعب الفرعية التابعة لمجمع التنس الدولي في مدينة زايد الرياضية.
وكان موراي تعرض إلى إصابة في الفخذ أبعدته عن الملاعب العالمية منذ يوليو الماضي، وتحولت إلى التهاب شديد في الورك منعه من اللعب على الشكل الأمثل مما أزاحه عن قائمة العشرة الأوائل في التصنيف الدولي ليحتل المرتبة السادسة عشرة مع انتهاء العام الحالي.
واختار موراي أبوظبي لإقامة برنامج العلاج التأهيلي لطبيعة الجو المعتدلة في مثل هذا الوقت من العام على عكس ما هو عليه الحال في بريطانيا التي تكون قارصة البرودة الآن، ويتطلع موراي إلى تدشين الموسم الجديد من خلال المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة يناير المقبل.
وكان موراي ضمن قائمة المرشحين للمشاركة في النسخة الحالية لبطولة مبادلة لكن الإصابة حالت دون ذلك، لكن هذا الأمر لم يحل دون تواجد اللاعب في أبوظبي للانخراط في برنامجه التأهيلي وهو ما يؤكد على الأجواء المثالية التي يحظى بها نجوم التنس العالميين في العاصمة.

ثيم وروبليف.. لقاء مع الجماهير
أبوظبي (الاتحاد)
قضى النمساوي دومنيك ثيم والروسي اندريه روبليف فترة بصحبة الجماهير ظهر أمس، إذ حرص كلاهما على تلبية تطلعات المشجعين من خلال التوقيع على «اوتوجرافات» خاصة على الملابس والكرات، إلى جانب التقاط الصور التذكارية.
وبدا دومنيك ثيم حريصاً على تلبية رغبات المشجعين حيث قضى الوقت الأطول معهم، إذ لم يكتف بالجلوس وانتظار المشجع كي يقوم بالتوقيع له بل كان حريصاً على الغوص داخل جموع المشجعين والتقاط الصور التذكارية مع من يرغب.وتوجه دومنيك ثيم المصنف الخامس على الصعيد العالمي بعد الانتهاء من التوقيع للجماهير إلى خوض تدريبات مع الجنوب أفريقي كيفين اندرسون، وذلك قبل انطلاق المباراة الأولى التي جمعت بابلو كارينو واندرسون نفسه.

«الاتحاد».. حضور مع الحدث
أبوظبي (الاتحاد)

أتيح للجماهير التي احتشدت في مركز التنس الدولي أمس، فرصة استعراض تاريخ بطولة مبادلة العالمية للتنس التي احتفت أمس بانطلاق نسختها العاشرة. وتوزعت العديد من اللوحات في شتى المواقع، واستعرضت من خلالها أبرز الأخبار التي نشرتها صحيفة الاتحاد خلال النسخ الماضية، حيث اعتبرت هذه اللوحات بمثابة تأريخ لهذه البطولة العالمية التي كانت وما تزال محطة مهمة لأبرز النجوم والمخضرمين.