الرياضي

«أبوظبي الرياضي» يجدد شراكته العالمية مع رابطة الدوري الإسباني

عارف  العواني مع خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني بعد تجديد الشراكة (من المصدر)

عارف العواني مع خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني بعد تجديد الشراكة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

جدد مجلس أبوظبي الرياضي شراكته العالمية مع رابطة الدوري الإسباني «لا ليجا» لمدة ثلاث سنوات قادمة، وذلك ضمن اهتمامه وحرصه الكبيرين لتعزيز مكتسبات الشراكة الماضية، والاستفادة من برامجها بصفة أكبر، باعتبار المحطة الإسبانية أحد النماذج المميزة في أوروبا والعالم.
حضر مراسم تجديد الاتفاقية التي أقيمت أمس بفندق مدينة جميرا بدبي على هامش انعقاد مؤتمر دبي الرياضي الدولي الثاني عشر، خافير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني «لا ليجا»، الذي قام بتوقيع العقد الجديد مع عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بحضور فرناندو سانز دوران مدير المكتب الإقليمي في الشرق الأوسط لرابطة الدوري الإسباني «لا ليجا».
ويولي مجلس أبوظبي الرياضي اهتماماً كبيراً لتحقيق الشراكات مع المؤسسات والاتحادات الرياضية الدولية، لدعم تبادل الخبرات والتجارب المتطورة، بما يخدم مساعي الارتقاء والتقدم بمنظومة كرة القدم في أندية أبوظبي.
وتشمل بنود الاتفاقية العديد من المبادرات والبرامج التطويرية، التي ستعمل على دعم مساعي تطوير قطاع كرة القدم في أبوظبي، إذ تتضمن تنظيم بطولة كروية لفئة الشباب بين فرق أندية أبوظبي والفرق الإسبانية، وعقد مؤتمرات وندوات وورش عمل رياضية تحت إشراف محاضرين (لاعبون دوليون سابقون، مدربون، مدير فني ) من إسبانيا في تخصصات (الإدارة الرياضية، التسويق، المالية)، كما تتضمن دراسة فرص توقيع اتفاقيات أخرى بين أندية أبوظبي وأندية إسبانية، الى جانب دراسة فرص تبادل الخبرات والمعلومات في الوظائف الإدارية والفنية في أبرز 5 أندية في إسبانيا، بالإضافة الى فرص إقامة مباريات ودية بين أندية أبوظبي وأندية إسبانيا، كما تتضمن الاتفاقية توقيع مذكرات تعاون بين أكاديميات كرة القدم الإسبانية و أكاديميات أندية أبوظبي على أن يتم ذلك برعاية لا ليجا ومجلس أبوظبي الرياضي.
من جهته، قال عارف حمد العواني: «فخورون بتجديد شراكتنا العالمية مع رابطة الدوري الإسباني «لا ليجا» التي استطاعت خلال السنوات الثلاث الماضية من تقديم برامج شملت ندوات ومؤتمرات تضمنت الكثير من المحاضرات المهمة والاطلاع على التجربة الإسبانية، التي تمثل نموذجا مميزا في أوروبا والعالم، وهذا ما كشفته الأرقام والإحصائيات التي طرحت مؤخرا في مؤتمر دبي الرياضي الدولي الثاني عشر.
وأضاف: نجاح الشراكة الماضية وبرامجها وتفاعل لا ليجا مع فرص تطوير المنظومة الاحترافية الكروية في أبوظبي، شكلت لنا دافعاً كبيراً لتجديد الشراكة والعمل معاً لتعزيز مكتسبات المرحلة السابقة بمنجزات جديدة، مؤكداً أهمية الاتفاقية التي تعكس مساعي مجلس أبوظبي الرياضي لاختيار المدرسة الكروية المتقدمة على صعيد دول العالم، وإمكانية الاستفادة من هيكلتها وخططها الاستراتيجية وبرامجها وخبراتها في تنمية الشؤون الاحترافية لقطاع كرة القدم في أندية أبوظبي، والتي تشمل فرق أكاديميات الكرة والمراحل السنية، وصولاً للفريق الأول.
وتابع: الاتفاقية تمثل مكسباً إضافياً لقطاع الكرة في أبوظبي باعتبار بنود الاتفاقية تشمل كل الجوانب التي تحتاجها تلك الأندية بكافة منتسبيها، سواء لاعبين ومدربين وإداريين، لافتا إلى أن المجلس وضع في عين الاعتبار جميع المتطلبات والخطوات التي تحتاج إلى تطوير وتقييم في قطاع الكرة بأبوظبي، وقام على إثرها بوضع بنود الاتفاقية بالتنسيق مع رابطة الدوري الإسباني «لا ليجا»، لتنفيذها خلال المرحلة المقبلة، مبيناً أن المجلس يواصل انفتاحه الدولي وتوسيع دائرة شركائه العالميين بمختلف الألعاب والرياضات لاستضافة أهم الفعاليات الرياضية الدولية والاستفادة من الخبرات والتجارب الحديثةـ بغايات تحقيق المزيد من الإنجازات لرياضة الإمارات بصفة عامة ورياضة أبوظبي على وجه الخصوص، مشيرا إلى أن الشراكة الجديدة ستدعم خطط تطوير الكوادر الإدارية والفنية وقاعدة مراحل الفئات العمرية بأحدث الممارسات المتبعة في أندية إسبانيا، وتعزيز الشراكات مع أندية أبوظبي، إلى جانب إمكانية إقامة مباريات ودية وخوض معايشة فنية في أكبر 5 أندية بإسبانيا، داعيا أندية أبوظبي لكرة القدم إلى الاستفادة من الشراكة الجديدة للتجربة الإسبانية التي استطاعت أن تكون في مقدمة دول العالم سواء على صعيد الأندية، أو المنتخبات الوطنية.
من جهته، قال خافيير تيباس: «فخورون بتجديد الشراكة مع مجلس أبوظبي الرياضي، والتي تعتبر من أهم الاتفاقيات العالمية بالنسبة لنا، كما نفخر بأن تكون «لا ليجا» معياراً ومرجعاً عالمياً في صناعة رياضة كرة القدم فيما يتعلق بالجوانب التنظيمية والتجارية والفنية، مؤكدا أن الاتفاقية مع مجلس أبوظبي الرياضي، ستعزز العلامة لرابطة الدوري الإسباني على الصعيد العالمي، لافتا إلى أن المرحلة الماضية شهدت تعاوناً مميزاً للغاية مع مؤسسة رياضية محترفة، مثل مجلس أبوظبي الرياضي، وقدمنا مع بعض نموذجاً للشراكة الناجحة، والتفاعل بين الطرفين عبر محاضرات وبرامج شملت التسويق والمالية والفنية والطب الرياضي.
بدوره، أعرب فرناندو سانز دوران عن سروره بتجديد الاتفاقية، معبرا عن فخره بوجود شريك مهم لـ «لا ليجا» في المنطقة بمكانة مجلس أبوظبي الرياضي الذي يلعب دوراً فاعلاً في التطوير الرياضي، مشيراً إلى أن بنود الاتفاقية الجديدة تتضمن مبادرات وبرامج فاعلة ستسهم خلال الفترة المقبلة في استمرار نقل الخبرات والتجارب الإسبانية إلى منظومة كرة القدم في أبوظبي.الجدير بالذكر أن عام 2017 شهد تنظيم 7 ندوات ودورات تدريبية مهمة بالتعاون بين الطرفين وهي: (ندوة الرقابة والنزاهة المالية، ندوة تدريب الصغار والناشئين، مؤتمر التسويق الرياضي، ندوة الوقاية من إصابات الملاعب، برنامج اللياقة البدنية، سفير لا ليجا (لاعب سابق في الدوري الإسباني بحضور فرناندو موريانتس نجم ريال مدريد والمنتخب الإسباني)، اكتشاف الموهوبين.