صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع الإنتاج الصناعي الياباني.. والكوري يشهد تحسناً

عامل في أحد مصانع السيارات باليابان (أرشيفية)

عامل في أحد مصانع السيارات باليابان (أرشيفية)

عواصم (د ب أ)

ارتفع الإنتاج الصناعي لليابان بنسبة 0.6% خلال نوفمبر مقارنة بالشهر السابق له، في زيادة للشهر الثاني على التوالي، وسط مؤشرات على تعاف اقتصادي.
وقالت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أمس، إن هذه الزيادة جاءت أعلى قليلا من نسبة 0.5% توقعها استطلاع لصحيفة نيكي بيزنس اليومية، وعقب زيادة بنسبة 0.5% في أكتوبر.
وقالت الوزارة، إن مؤشر إنتاج المصانع والمناجم وقف عند 103.6 نقطة مقابل خط أساس قدره 100 نقطة لعام 2010.
وأضافت الوزارة أن المصنعين الذين استطلعت آراؤهم يتوقعون أن يقفز الإنتاج الصناعي 3.4% في ديسمبر، وأن يتراجع 4.5% في يناير.
إلى ذلك، انتعش الإنتاج الصناعي في كوريا الجنوبية على خلفية التحسن في قطاعي السيارات والماكينات.
وارتفع مؤشر الشحنات الصناعية 2.4% إلى 103.1 في نوفمبر مقابل الشهر السابق له، بينما انخفض مؤشر المخزونات الصناعية 1% إلى 109.6.
وارتفع الإنتاج في صناعات التعدين والصناعة التحويلية والغاز والكهرباء بنسبة 0.2%على أساس سنوي في نوفمبر، بعد تعديل بنسبة 1.5%على أساس سنوي في الشهر السابق، وفقا للبيانات الصادرة عن هيئة الإحصاء الكورية ونقلتها وكالة يونهاب للأنباء. ومنذ العام الماضي، انخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 1.6%، بعد انخفاض بنسبة 6.1% على أساس سنوي في أكتوبر.
وارتفع الإنتاج في قطاع الخدمات بنسبة 2.5%على أساس سنوي، بزيادة نسبتها 4.1% على أساس سنوي.
وارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 5.6% على أساس شهري في شهر نوفمبر، مقارنة بانخفاض بنسبة 2.9% في شهر أكتوبر، مع ارتفاع بنسبة 6.5%على أساس سنوي في نوفمبر.
وبالنسبة لجميع الصناعات، حقق الإنتاج ارتفاعاً بنسبة 1.2% على أساس شهري، مقارنة بـ 1.8% على أساس شهري في أكتوبر، مع ارتفاع بنسبة 1.7% على أساس سنوي.
من جهة أخرى، أظهر تقرير اقتصادي أمس نمو النشاط الاقتصادي لقطاع الصناعات التحويلية في روسيا خلال ديسمبر الحالي بأعلى وتيرة له منذ 5 أشهر، بفضل الارتفاع الكبير لمؤشري الإنتاج والطلب. وقد ارتفع مؤشر مديري مشتريات قطاع الصناعات التحويلية في روسيا الذي يصدره مركز «آي.إتش.إس ماركيت» لأبحاث السوق إلى 52 نقطة خلال الشهر الحالي مقابل 51.5 نقطة خلال الشهر الماضي وهو ما جاء متفقاً مع توقعات المحللين.
يذكر أن قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة تشير إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.
وقد ارتفع مؤشر إنتاج قطاع الصناعات التحويلية خلال ديسمبر الحالي إلى أعلى مستوى له منذ 4 أشهر، كما أسهم نمو الطلب من جانب العملاء الحاليين والجدد في زيادة ملموسة للطلبيات الجديدة التي تلقاها منتجو السلع الروسية. وارتفع مؤشر الأعمال الجديدة إلى أعلى مستوى له منذ 5 أشهر، في حين انكمشت الصادرات لأول مرة خلال 4 أشهر، وإن كانت بنسبة ضئيلة. في الوقت نفسه، استقر مؤشر التوظيف بدرجة كبيرة خلال الشهر الحالي.
وبالنسبة للأسعار، تراجع مؤشر تضخم أسعار مستلزمات الإنتاج إلى أقل مستوى له منذ 4 أشهر، رغم تدهور أداء البائعين إلى أبعد مدى منذ يوليو.
2016 وارتفع مؤشر أسعار المنتجات بوتيرة أبطأ خلال الشهر الحالي.