دنيا

نانسي عجرم: لقب «ذا فويس كيدز» لفريقي

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

منافسة جديدة تخوضها الفنانة نانسي عجرم في الموسم الثاني من برنامج «ذا فويس كيدز»، الذي يعرض حالياً على شاشة «MBC»، كعضو لجنة تحكيم إلى جانب الفنانين كاظم الساهر وتامر حسني، حيث يسعى كل منهم لاختيار أفضل المواهب الواعدة، لخطف لقب «أحلى صوت» لهذا العام، وتعترف نانسي بأن الموسم الثاني من البرنامج أقوى بكثير، خصوصاً مع وجود العديد من المواهب الصغيرة التي تتمتع بصوت كبير، لافتة إلى أنه رغم العفوية والانسجام والجو المرح الذي يسيطر بين المدربين أثناء الحلقات، فإن هناك منافسة كبيرة بينهم للحصول على أهم الأصوات.
وأوضحت أنها تعيش أجواء من الحماس في هذا الجزء، لاسيما أنها شاهدت وسمعت خلال الحلقات الثلاث الماضية العديد من الأصوات الرائعة والمواهب المميزة، وانتابتها الدهشة عندما استمتعت لأغلب أصواتهم ضمن حلقات «الصوت وبس»، وبرغم أنها تعتبر كاظم وتامر خصمين قويين، إلا أنها تؤكد تصمميها على الفوز في هذا الموسم، لاسيما أنها كونت فريق مميزة جداً، ستعمل على تدريبه باحترافية حتى تخطف اللقب، قائلة لكل من كاظم وتامر: «استعدوا.. فريقي هو الأقوى».
صوت صغير.. حلم كبير وأوضحت أن جميع المواهب التي تم اختيارها من قبل المدربين يتمتعون بأصوات مميزة وأداء عال وكاريزما على المسرح رغم صغر سنهم، ما يجعل المنافسة بينهم قوية، خصوصاً أن الفوارق الإبداعية ليست كبيرة، ما سيضع المدربين في حيرة كبيرة بالتنبؤ عن صاحب اللقب لهذا الموسم، لافتة إلى أنها سعدت كثيراً بمشاهدة مواهب صغيرة تحمل صوت كبير وجرأة أكبر في الغناء على المسرح، فهم فعلاً «صوت صغير.. حلم كبير».

عائق كبير
ووجهت نانسي نصيحة لكل المشتركين في البرنامج، بأن وصولهم للغناء على مسرح «ذا فويس كيدز»، هو فوز بحد ذاته، خصوصاً أنه تحقق حلمهم وأظهروا أصواتهم أمام الناس، الأمر الذي كان يسبب لنا عائقاً كبيراً حينما قررنا دخول مجال الغناء، معترفة لكل المواهب بأن النتيجة النهائية ليس هي الحاسمة، بل ما يهم فعلاً هو كيفية العمل والإصرار والمثابرة لتحقيق الحلم.

قتل الطموح
وردت نانسي على من يتهم البرنامج بأنه يضع الأطفال في حالة نفسية سيئة خصوصاً في حال خروج بعضهم، لدرجة أن هذا الأمر من الممكن أن يقتل طموحهم، قائلة: هذا الأمر غير صحيح، فطريقة تصوير البرنامج والتعامل مع الأطفال تتم بمهنية عالية، ويوجد فريق متخصص يتابع الأطفال ويساعدهم على تخطي كل المراحل، فالظروف والصعوبات التي يمر بها عدد كبير من أطفالنا في العالم العربي أقسى وأصعب بكثير من مجرد المشاركة في برنامج، فنحن شعب قوي وأطفالنا جبارون.

ميلا والغناء
ورداً على سؤال إذا كانت توافق على مشاركة إحدى بناتها في «ذا فويس كيدز»، قالت: في حال أرادت إحداهن المشاركة، أنا لا أمانع أبداً، ولكني سأحرص على أن أخبرها بكل المعلومات وأفسر لها بأنها قد لا تربح قبل دخولها ومشاركتها، مصرحة أن ابنتها «إيلا» هي التي تميل أكثر إلى الغناء والاستعراض من شقيقتها «ميلا»، وإن أرادت إحداهن دخول عالم الفن وكانت تتمتع بالمقومات المناسبة، فسوف تقدم لها الدعم المناسب حتى تدخل الساحة الفنية بقوة.

أكثر استماعاً
وبالنسبة لمشروعاتها الفنية الجديدة، أشارت نانسي إلى أنها تحضر حالياً لتصوير أغنية جديدة على طريقة الفيديو كليب من ألبومها الأخير «حاسة بيك»، معبرة عن سعادتها لما حققه الألبوم من نجاح كبير، خصوصاً بعدما تصدرت بعض أغنياته قائمة الأغنيات العربية الأكثر استماعاً عبر تطبيق وموقع «أنغامي» لهذا العام، ومنها أغنية «بتعلق فيك»، التي حصدت أكثر من 16 مليون مستمع خلال فترة قصيرة من طرحها على «يوتيوب»، وأرجعت نانسي هذا النجاح إلى ما قدمته في الألبوم من تنوع في أغنياته مثل «الحب زي الوتر» و«مش أنت» و«بالصدفة».

لا للتمثيل يصور تامر حسني حالياً مشاهد فيلمه الجديد «البدلة»، وحول ما قيل عن عرضه لها بأن تشاركه بطولة أحد أعماله السينمائية، قالت: لا أفكر بالتمثيل نهائياً، فما زلت مصرة على أن مجالي الوحيد هو الغناء، ولا بد من التركيز فيه وعدم التشتت، لاسيما أنني إحدى الفنانات التي لا تستطيع العمل في مجالين معا.

أحب الإمارات
عن حرصها الدائم على مشاركة الإمارات احتفالاتها ومناسباتها الوطنية قالت نانسي: أحب المكانة التي وصلت إليها الإمارات، وغالباً ما آتي إلى أبوظبي ودبي، لقضاء العطلة مع عائلتي وبناتي وليس فقط بداعي العمل، فأنا أتمنى للإمارات كل الخير والأمان والتطور، وأن تبقى على الدوام في الطليعة في التنمية والثقافة والفن، وحقاً أكون في غاية السعادة عندما أحيي حفلاً في الإمارات، وأشارك أهل هذا البلد المعطاء والمقيمين على أرضها فرحتهم واحتفالاتهم.

حفلات رأس السنة
أكدت الفنانة نانسي عجرم، أنها ستحتفل برأس السنة مع محبيها وجمهورها في الإمارات، حيث اتفقت مؤخراً على إحياء ليلة رأس السنة في دبي فيستيفال سيتي، وتحديداً في فندق أرينا انتركونتننتال، بمشاركة الفنان المصري محمد حماقي، واعدة جمهورها بأمسية حافلة بالعديد من الأغنيات المميزة التي تحضرها لتقديمها في هذا اليوم الذي تنهي فيه سنة، وتستقبل أول أيام العام الجديد.