الإمارات

سلطان بن طحنون: «الإمارات للابتكار» من أهم معالم دعم الإبداع في المنطقة

سلطان بن طحنون ومغير الخييلي ويوسف الشرياني ومحمد سالم الظاهري يستمعون لشرح من أحد المشاركين حول ابتكاره ( من المصدر)

سلطان بن طحنون ومغير الخييلي ويوسف الشرياني ومحمد سالم الظاهري يستمعون لشرح من أحد المشاركين حول ابتكاره ( من المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

افتتح معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، فعاليات «أسبوع أبوظبي» ضمن شهر الإمارات للابتكار، المقامة في الإمارة وتشرف عليها دائرة التعليم والمعرفة، وتتضمن مجموعة من المبادرات الاستراتيجية، تقدمها 22 جهة ومؤسسة حكومية، ونحو 100 مبتكر، في مقدمتها فعالية مبتكر 2018 ومهرجان أبوظبي للعلوم.
وأكد معاليه أن شهر الإمارات للابتكار بات من أهم وأبرز معالم دعم الإبداع والابتكار في المنطقة، ووضع الإمارات على الخريطة العالمية للدول الساعية إلى تعزيز مكانتها في مؤشر الابتكار العالمي.
وأشاد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان بمبادرات أبوظبي لشهر الإمارات للابتكار والتي تتماشى مع توجهات دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة في تشجيع الابتكار والإبداع بين مؤسسات الدولة وأفراد المجتمع، وتهدف إلى تعزيز رفاهية وسعادة المواطنين عبر نشر ثقافة الابتكار في تقديم خدمات تعود على المجتمع الإماراتي بمزيد من الازدهار والتقدم، لافتاً معاليه إلى أن شهر الإمارات للابتكار مبادرة وطنية تهدف إلى تشكيل منظومة متكاملة للاعتماد على الابتكار للارتقاء بالأداء في جميع القطاعات.
وأثنى معاليه على جهود وإبداعات المبتكرين الشباب والتي تثبت قدراتهم على الإبداع والمنافسة عالمياً، وتدعم توجهات وخطط الدولة الرامية إلى إرساء قواعد راسخة لاقتصاد مبني على المعرفة.
حضر الافتتاح معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، والدكتور يوسف الشيبة الشرياني وكيل دائرة التعليم والمعرفة بالإنابة، وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية، بمشاركة عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة في الإمارة.
ويأتي تنظيم فعاليات شهر الإمارات للابتكار بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بتحويل أسبوع الإمارات للابتكار إلى شهر الإمارات للابتكار، ما يمثل ترجمة عملية لتوجيهات قيادة دولة الإمارات في تحويل الابتكار إلى منهج عمل وأسلوب حياة بمشاركة فاعلة من جميع الجهات الحكومية.
وشهد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان خلال الافتتاح الرسمي عرضاً لشاشات وأذرع روبوتية وعرضاً مميزاً للعلوم، واطلع على منصات الجهات الحكومية المشاركة في فعاليات أبوظبي ضمن شهر الابتكار الإماراتي ومبادراتهم ومشاريعهم المتميزة الخاصة بدعم ثقافة الابتكار في الإمارة، وقدم القائمون عليها شرحاً لفكرتها وآلية عملها واستخداماتها والأهداف التي يطمحون إلى تحقيقها.
وأطلقت دائرة التعليم والمعرفة مجموعة من المبادرات الاستراتيجية للمساهمة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة وفي تحويل أبوظبي إلى وجهة رئيسية للابتكار.. إضافة إلى التنسيق مع الجهات الحكومية في أبوظبي لعرض مبادراتها وابتكاراتها الموجهة لخدمة المجتمع. وتتولى دائرة التعليم والمعرفة في شهر الإمارات للابتكار تنظيم مجموعة من المبادرات الاستراتيجية ومنها مبتكر 2018، ومهرجان أبوظبي للعلوم، وبرنامج التوعية المدرسية «لم» لمدة أسبوع في أبوظبي ومنطقتي العين والظفرة، ومسابقة «برمج فكرتك»، وإطلاق منصة الابتكار في مدينة العين، حيث تمكن هذه المبادرات الجهات الحكومية وأفراد المجتمع من الاطلاع على الابتكارات في مجالات متنوعة، وتساهم في ذات الوقت في خلق بيئة مناسبة ومشجعة على العمل والإبداع والتميز.

100 مبتكر
يشارك أكثر من 100 مبتكر ضمن فعالية «مبتكر 2018»، يعرضون 25 ابتكاراً متنوعاً، وخلال هذه الفعالية التي تجمع عشاق العمل اليدوي سيقوم المتسابقون المشاركون بعرض ابتكاراتهم أمام لجنة التحكيم التي ستختار بدورها أفضل ثلاثة مشاريع للتنافس على لقب المشروع «المميّز».
كما تنظم الفعالية 27 ورشة عمل، ويتوقع أن يصل عدد الزوار إلى 35 ألف زائر للفعاليات المتنوعة، بالإضافة إلى تنظيم رحلات مدرسية لنحو 7000 طالب وطالبة، أما في مدينة العين فمن المتوقع تواجد 600 طالب وطالبة، وزيارة 8000 زائر للفعاليات، وتنظيم 6 ورش عمل تفاعلية في ثلاثة مراكز للتسوق، وينتظر أن يستقطب برنامج لِمَ؟ أكثر من 16 ألف طالب وطالبة.

خيمتان
يشهد «أسبوع الابتكار في أبوظبي» إقامة العديد من الورش ضمن مشاركات مهرجان أبوظبي للعلوم، من خلال خيمتين مخصصتين للفعاليات الخاصة بالمهرجان، والذي يستهدف الشريحة العمرية من 5 سنوات إلى 9 سنوات، في مجال الإلكترونيات وتصميم النماذج، والنجارة، وفقع البالون، وسباق الجمال، والمفتاح الهيدروليكي، وجليد نوتي «حالات المادة»، وغيرها.
وتعقد في الخيمة الثانية لفعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم، المشارك في شهر الابتكار، ورش عمل تستهدف الفئة العمرية من 9 سنوات إلى 11 سنة، وتتيح الورش التعرف على «غرفة العمليات، مختبرات الدم، وطائرات المامبو من دون طيار، وطائرات الليزر، وتطوير تطبيقات المحمول، ومفككو الشيفرات، والهندسة ثلاثية الأبعاد، ومختبر تصميم الروبوت، وغيرها.

الجهات المشاركة
وتشارك في شهر الابتكار 22 مؤسسة حكومية وعدد من الجهات قدمت مشاريعها المبتكرة، وشملت معهد التكنولوجيا التطبيقية، وجامعة أبوظبي، ومؤسسة التنمية الأسرة ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة القضاء، ودائرة الصحة، ودائرة التخطيط العمراني والبلديات، وحلبة مرسى ياس، وجامعة الإمارات، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وشرطة أبوظبي، وشركة أبوظبي للمطارات، ومركز المتابعة والتحكم، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف الوطني، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وشركة أبوظبي للموانئ، و«الجوريزمة»
و«برسيسمه» و«تي تي كاسنوفر» و«ذا بلب».

تفاعل المجتمع
أكد محمد سالم الظاهري، مستشار رئيس دائرة التعليم والمعرفة، تفاعل المجتمع بكل أطيافه مع هذه الفعالية التي تحظى باهتمام القيادة الرشيدة لتنمية ودعم وغرس ثقافة الابتكار عند الناشئة، ومشاركة هذه المؤسسات والدوائر الحكومية في هذا العام وجمع كل الفعاليات في مكان واحد، يتيح المجال للتعرف على المبتكرين في الدوائر كافة، وإعلاء أهمية الابتكار لدى الطلبة الزائرين أو المشاركين بابتكاراتهم.
ودعا الظاهري أولياء الأمور إلى «استغلال الفرصة، واصطحاب الأبناء وأفراد الأسرة للمهرجان الذي يمثل غذاءً فكرياً وعاملاً محفزاً للإبداع والابتكار لدى الناشئة من أبنائنا.
وقال إن هذا المهرجان العلمي يتضمن مبادرات استراتيجية تساهم في تطوير رأس المال البشري في قطاعي العلوم والتكنولوجيا، تماشياً مع خطة أبوظبي والاستراتيجية الوطنية للابتكار في الدولة، وتعزيزاً لمهارات الإبداع والبحث والاطلاع والتجربة.

دعم الابتكار
قال المهندس سند حميد، نائب رئيس لجنة الابتكار في دائرة التعليم والمعرفة، إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بتخصيص شهر الابتكار على مستوى الدولة، يعكس رؤية القيادة الرشيدة في غرس قيم الابتكار لدى الأجيال ولدى المؤسسات والجهات الحكومية، ونحن في دولة الإمارات ننّعم بقيادة رشيدة داعمة للابتكار والتميز وتُوفر عوامل النجاح والتقدم، وشهر الإمارات للابتكار يعدُّ فرصة ثمينة للمبتكرين والمبدعين لعرض ابتكاراتهم وإبداعاتهم.

ابتكارات متنوعة
أكدت الدكتورة نجلاء النقبي، مدير برنامج التعلم الإلكتروني والابتكار بقطاع التعليم المدرسي في دائرة التعليم والمعرفة، مشاركة أكثر من 100 مبتكر ضمن فعالية «مبتكر 2018»، يعرضون 25 ابتكاراً متنوعاً، خلال أسبوع أبوظبي من شهر الابتكار. وخلال الفعالية التي تجمع عشاق العمل اليدوي سيقوم المتسابقون المشاركون بعرض ابتكاراتهم أمام لجنة التحكيم التي ستختار بدورها أفضل ثلاثة مشاريع للتنافس على لقب المشروع «المميّز».