صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

التحالف: بقي نحو 1000 «داعشي» في العراق وسوريا

عواصم (وكالات)

قال التحالف الدولي لمحاربة تنظيم «داعش» أمس، إنه لم يتبق في العراق وسوريا سوى أقل من ألف من مقاتلي التنظيم، أي ثلث العدد التقديري لهم قبل ثلاثة أسابيع فحسب.
وقال التحالف في بيان «بسبب التزام التحالف والكفاءة التي أثبتها شركاؤنا في العراق وسوريا، يقدر أن هناك ما يقل عن ألف إرهابي من تنظيم داعش في منطقة عملياتنا المشتركة، تجري مطاردتهم في المناطق الصحراوية في شرق سوريا وغرب العراق». ولا يشمل هذا الرقم مناطق في غرب سوريا تحت سيطرة حكومة الرئيس بشار الأسد وحلفائها.
وقال التحالف أمس، إن أغلب مقاتلي التنظيم، إما سقطوا قتلى، أو وقعوا في الأسر خلال السنوات الثلاث الأخيرة. ولم يرد التحالف على سؤال عما إذا كان بعض المقاتلين تمكنوا من الهرب إلى دول أخرى، وقال إنه لن يخوض في «تكهنات عامة» لكنه أكد أنه يعمل من أجل الحيلولة دون حدوث ذلك.
وأضاف، «يمكننا إبلاغكم أننا نعمل مع شركائنا لقتل الإرهابيين الباقين من تنظيم داعش، أو أسرهم وتدمير شبكتهم، ومنع عودتهم للظهور، وكذلك لمنعهم من الهرب إلى الدول المجاورة».