الإمارات

اعتماد خطة تأمين وتنظيم احتفالات دبي برأس السنة

 الغيثي والمطروشي وميثاء بن عدي ومسؤولو القطاعات المعنية خلال المؤتمر الصحفي(من المصدر)

الغيثي والمطروشي وميثاء بن عدي ومسؤولو القطاعات المعنية خلال المؤتمر الصحفي(من المصدر)

شروق عوض (دبي)

اعتمدت لجنة تأمين الفعاليات في شرطة دبي خطة الإجراءات الأمنية والتنظيمية والخدمات الخاصة بتأمين فعاليات رأس السنة الميلادية 2018. وذلك لضمان إسعاد جميع الراغبين في حضور الفعالية السنوية المهمة وضمان وصولهم وخروجهم من وإلى أماكن الاحتفالات بسهولة ويسر شديد. في وقت يستعد فيه برج خليفة لإبهار دول العالم في احتفالات راس السنة الميلادية 2018، وذلك من خلال تقديم عروض لمليون ونصف المليون مشاهد، بأضواء الليزر ترافقها موسيقى متبوعة بلوحات فنية عن مآثر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عوضاً عن الألعاب النارية في خطوة جديدة مختلفة عن احتفالات السنوات الماضية، وتتبع العروض لوحات فنية مواكبة لعام زايد الخير، تحمل مضامين ورسائل مبنية على التسامح والمحبة والسعادة وغيرها من المبادئ الرئيسية التي ترتكز عليها دول الإمارات وتميزها عن غيرها من دول العالم.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته لجنة تأمين الفعاليات في مبنى هيئة الطرق والمواصلات بدبي أمس، بحضور العميد عبد الله الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، رئيس لجنة تأمين الفعاليات، وأحمد ثاني المطروشي العضو المنتدب لمجموعة إعمار، والمهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات، وعدد من المسؤولين في القطاعات المعنية.
وارتكزت خطة لجنة تأمين الفعاليات الخاصة بالإجراءات الأمنية والتنظيمية على تأمين فعاليات رأس السنة الميلادية 2018 في وسط مدينة دبي التي اعتمدتها اللجنة، بهدف استقبال أكثر من مليون ونصف المليون زائر في مناطق الاحتفالات المحيطة ببرج خليفة، المنطقة الرئيسية لاحتفالات العام الجديد، على تحديد مناطق لمشاهدة أفراد الجمهور للعروض الخاصة بالاحتفال في منطقة برج خليفة.
كما حددت خطة لجنة تأمين الفعاليات مسارات وصول أفراد الجمهور إلى منطقة برج خليفة من محطات المترو، في حين حددت الخطة 7 مواقع لمشاهدة عروض وسط المدينة، كما أولت اللجنة اهتماما لمسألة الأفراد الجمهور الراغبين في الوصول إلى مناطق لألعاب النارية بعد نزولهم من محطات المترو حيث سيتم فرز العزاب عن العائلات ضمن مسارات محددة، إضافة إلى تحديد المخارج الخاصة بعد انتهاء الألعاب النارية وفي حالة الطوارئ «كمخارج الحريق».
ووفرت خطة اللجنة 4 آلاف شخص من جهات أمنية ومجتمعية وحكومية وغيرهم على أهبة الاستعداد، كما وفرت الخطة من خلال شركة إعمار 23 خيمة لإمداد الدعم اللوجستي منها 18 خيمة داخل وسط مدينة دبي خاصة بالمعثورات والإسعافات الأولية والدعم اللوجستي، و5 خيمة إمداد خارجية، كما أولت الخطة مسألة حدوث ازدحام كثيف من قبل مشاهدي عروض الليزر على برج خليفة نصب عينيها في شارع بوليفارد محمد بن راشد، كونها المنطقة الرئيسية للحدث.
وأكد العميد عبد الله الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، على استعداد اللجنة لتأمين فعاليات احتفالات رأس السنة التي باتت محط أنظار العالم مطلع كل عام، مشيراً إلى أن اللجنة عملت بكل جهد من أجل تأمين سلاسة انتقال الجمهور إلى أماكن الفعاليات والعودة إلى منازلهم بأمن وأمان بعد الاستمتاع بالعروض الخاصة الهادفة إلى إسعادهم، كما سيتم تفتيش حقائب الجمهور في موقع الاحتفال الرئيسي لتفادي سلوكيات خاطئة كان يمارسها البعض من الجمهور خلال السنوات الماضية، مثل جلب بعض الأسر وجبات غذائية وأدوات للطهي وغيرها من الأغراض إلى موقع الاحتفال، حرصاً على نظافة المكان.
ودعا العميد الغيثي أفراد الجمهور إلى التعاون مع أفراد الشرطة والالتزام بالتعليمات المرورية تفادياً لوقوع الازدحام والتواصل مع شرطة دبي للبلاغات الطارئة والشكاوى على الرقمين المجانيين 999 و901، أو التوجه لأقرب موقع لتواجد أفراد الشرطة. وشدد على أهمية توجه أفراد الجمهور إلى الاحتفالات في وقت مبكر قبل الساعة الثامنة مساءً للوصول إلى هذه المناطق المحددة، والالتزام بتعليمات وإرشادات رجال المرور، وعدم عرقلة حركة السير، واتباع اللوحات الإرشادية في مناطق مشاهدة الألعاب النارية.
من جانبها، أوضحت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات، أن خطة اللجنة الخاصة بدور الهيئة ارتكزت على خمسة محاور رئيسية والتي ستضمن انسيابية الحركة المرورية والتركيز على خدمات النقل الجماعي التي ستوفرها. وأضافت أن الهيئة وفرت 4000 موقف خارج منطقة الحدث يمكن للجمهور استخدامها عند الانتقال من وإلى موقع الحدث من خلال تسيير حافلات المواصلات العامة.
من جانبه، قال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف: أن المؤسسة وفرت 190 مركبة و838 مسعفا وسائقا لتغطية احتفالات رأس السنة.
وقال أحمد ثاني المطروشي العضو المنتدب لمجموعة إعمار: تم استبدال الألعاب النارية هذا العام بألعاب الليزر مع موسيقى مصاحبة للعرض الأمر الذي سيبهر الجميع كما عودت دبي العالم كل عام، مؤكدا أنه باعتبار أن عام 2018 سيكون عام زايد سوف يتخلل عرض الليزر عرض لوحات عن مآثر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خلال الدقائق الأولى للاحتفال.
وأكد أن مجموعة إعمار تسعى بهذا العرض «الاحتفالي الليزري» إلى الدخول في موسوعة «جينس» العالمية كأضخم عرض ليزر احتفالي يجري على مستوى العالم.